بحيرة فولتا

البحيرات هي تجمعات مائية ذات مساحة محددة محاطة باليابسة من جهاتها كافة، تواجد البحيرات وتتوزع في جميع انحاء العالم، تختلف فيما بينها بالحجم والمساحة والعمق، فالبحيرات ذات الحجم الصغير تدعى بالبرك، أما ذات الحجم الكبير فتسمى بحار، فبحر قزوين مثلاً يعتبر أكبر بحيرات العالم.

قد تتشكل البحيرات من الأنهار أو نتيجة البراكين والإنزلاقات الأرضية بسبب حركة الصخور في أسفل القشرة الأرضية، وتتميز مياه البحيرات عن مياه المسطحات المائية الأخرى بأنها عبارة عن مياه راكدة غير جارية لا تتحرك إلا بفعل عوامل خارجية طبيعية أو من صنع البشر. والبحيرات هي بيئة مناسبة للعديد من النباتات والحيوانات كالأسماك، وقد تكون مياهها عذبة أو متوسطة الملوحة أو مالحة حسب نسبة الاملاح الذائبة فيها، ولها العديد من الأنواع منها البحيرات الصناعية التي تنشأ نتيجة الأعمال البشرية كالبحيرات التي تتشكل خلف السدود.

بحيرة فولتا (Volta) هي رابع أكبر البحيرات الصناعية في العالم من حيث الحجم، تغطي الجزء الأكبر من وادي نهر فولتا، وتقع في غانا (Ghana) غرب إفريقيا، تشكلت من نهر فولتا الذي ينبع من جنوب غانا إلى خليج غينيا، ويصب في المحيط الأطلسي بطول 100 ميل (1600 كم) خلف سد أكوسومبو (Akosombo) الذي بُني عام 1965 في المضيق ضمن سلسلة جبال أكوابيم-توجو (Akwapim-Togo).

يحتوي هذا السد على محطة توليد طاقة كهرومائية تعمل على توفير احتياجات منطقة غانا بمقدار 912 ميغاواط من الطاقة الكهربائية، و تغذي معمل لصهر الألمنيوم في ميناء تيما (Tema) على خليج غانا، وتقع في أقصى شمال البحيرة بالقرب من منطقة يابي (Yapei)، وتبلغ سعة تخزينها 124 مليون فدان أي ما يعادل (153.000.000.000 م3) من المياه وطولها 250 ميلاً أي  400 كم ومساحتها 3283 ميل مربع أي ما يعادل 3.6% من مساحة غانا.

نشأت بحيرة فولتا فوق 740 قرية حيث غمرت مياهها 15000 منزل، وتربط البحيرة غابات السافانا في الشمال مع الجزء الجنوبي من البلاد، وتوفر حوالي 98% من المياه العذبة التي تستخدم لري الأراضي الزراعية في سهول أكرا (Accra) الموجودة بالقرب من السد مباشرة.

تعتبر بحيرة فولتا من البحيرات الإفريقية الهامة لدورها في تحسين النمو الاجتماعي والاقتصادي والحد من الفقر، ومنطقة رئيسية لصيد الأسماك مصدر الغذاء الرئيسي للسكان القاطنين على ضفاها، كما كان يعمل السكان على الاستفادة من الأخشاب المغمورة عند أطراف السد والتجارة بها. وقد ساعد استثمارها في توليد الطاقة الكهرومائية في العديد من الأنشطة التجارية والزراعية التي تعود بالفائدة على الدولة والسكان.

حاليًا هناك العديد من التغيرات المكانية والتغير في مستوى المياه والمساحة السطحية لبحيرة فولتا وذلك بسبب التغيرات المناخية كفترات الجفاف الطويلة التي تتعرض لها، والاستهلاك المفرط للماء من قبل السكان كذلك الأنشطة البشرية كزيادة النمو السكاني وتدهور الأراضي، لتصبح كميات المياه فيها غير كافية لتلبية الاحتياجات المائية للنمو السكاني المتزايد.

أكمل القراءة

تشكل البحيرات أحد أهم المصادر المائية والموارد الطبيعية على سطح الكرة الأرضية. وقد قدّر الحجم الكلّي لمياه البحيرات حول العالم بحدود 125 ألف كيلومتر مكعّب. وبذلك، تبلغ نسبتها ما يعادل 1.4 في المائة من إجمالي نسبة المياه العذبة في الكرة الأرضية. تلعب البحيرات دورًا أساسيًا وهامًا في الاقتصاد، وذلك بسبب استخدام مياهها لريّ المحاصيل الزراعية، خاصةً في المناطق الصحراوية. كما تشكل البحيرات خزانات المياه للبلاد، كما تلعب دورًا رئيسيًا في وسائل النقل، ومصدرًا غنيًا بالثروة السمكية والكائنات الدقيقة. فضلًا عن ذلك، تمثل البحيرات عامل الجذب للسيّاح عبر الاستثمارات، والقيام بالأنشطة السياحية حول ضفاف البحيرة، كبناء الفنادق والمنتجعات السياحية.

يبلغ عدد البحيرات حول العالم حوالي 50 ألف بحيرة طبيعية، و7500 بحيرة من صنع الإنسان. ولعلّ أهم البحيرات الاصطناعية نذكر بحيرة فولتا التي تعتبر رابع أكبر البحيرات الاصطناعية في العالم من ناحية الحجم. إذ تقع البحيرة في ولاية فولتا وفي منطقة الجابون تحديدًا، وتمتد إلى ولاية تاملي شمال غانا، حيث تنشط فيها الحركة الملاحيّة النهرية.

تبلغ مساحة البحيرة حوالي 8482 كم مربع، وتستخدم بحيرة فولتا لتوليد الكهرباء وتوفير وسائل النقل الداخلي، كما تستخدم مياهها في الري وصيد الأسماك. يبلغ ارتفاعها عن سطح البحر حوالي 85 متر. بدأت فكرة إنشاء البحيرة من قبل الزعيم الإفريقي “كوامي نكروما”، الذي أمر ببناء حوض البحيرة في قلب المنطقة الإفريقية الغربية بهدف النهوض بالاقتصاد الوطني، وتحسين حياة أبناء الريف الذين يقطنون حول ضفاف البحيرة. وتعتبر هذه البحيرة أحد أهم وأضخم البحيرات العذبة في العالم ككل.

بحيرة فولتا

تقع البحيرة خلف سدّ اكوسومبو الشهير، والذي يعتبر أحد أهم المصادر للطاقة الكهرومائية، إذ تطلب بناؤه حوالي 78 شخصًا. يوفر السد اليوم حوالي 912 ميغاوات يوميًا. كان مشروع البحيرة بمثابة أملٍ كبيرٍ للفلاحين القاطنين في المنطقة، وذلك بسبب اعتقادهم أن بناء البحيرة سيسهل من عملية نقلهم لمنتجاتهم ومحاصيلهم الزراعية.

وفقًا لإحصائيات عدد السكان في عام 2003، بلغ عدد سكان غانا حوالي 21 مليون نسمة. وينقسمون إلى عدة قبائل مختلفةٍ ولعلّ أهمها هي قبيلة “الأكان”. حيث تقطن هذه القبيلة في الغابات المتوضّعة في غرب بحيرة فولتا. يتحدث أغلب السكان اللغة الإنجليزية، بالإضافة إلى العديد من اللغات واللهجات المحلية الأخرى. ويتميز مناخ البحيرة بحرارةٍ مرتفعةٍ جدًا، بسبب وقوعها ضمن المنطقة الاستوائية. إذ يبلغ متوسط درجات الحرارة خلال العام ما بين 24 إلى 27 درجة مئوية، كما تشهد المنطقة رطوبةً عاليةً جدًا. يعتمد السكان على البحيرة في ريّ محاصيلهم، واصطياد الأسماك.

وفي الوقت الراهن، تشكل التغيرات المناخية خطرًا كبيرًا على البحيرات الإفريقية عامةً. فضلًا عن الأنشطة البشرية، والاستخدام الجائر لمياه البحيرات. حيث تسبب ارتفاع درجات الحرارة الكبير تبخرًا لمياه البحيرات، كما يسبب الاستغلال البشري، وسوء الإدارة خللًا في النظام الإيكولوجي والبيئي للبحيرة. وبناءً على كلّ ما سبق، تطلب بحيرة فولتا إجراءات حمايةٍ شديدةٍ لحمايتها والحفاظ عليها كثروةٍ ثمينةٍ لقارة إفريقيا. وذلك عبر منع جميع مظاهر التلوث، وتنظيم الصيد، والارتفاع بالواقع المعيشي للسكان المجاورين لضفاف البحيرة، بالإضافة إلى اتخاذ التدابير اللازمة للتكيف مع أي متغيراتٍ مناخيةٍ.

أكمل القراءة

هل لديك إجابة على "أين تقع بحيرة فولتا؟"؟


Notice: Undefined property: stdClass::$rows in /var/www/community.arageek.com/wp-content/themes/mavis/includes/analytics.php on line 120