إذا كنت تستطيع غرس نصيحة واحدة في ذهن طفل حديث الولادة، ماذا ستكون هذه النصيحة؟

17 إجابة

ألا ينتظر أن تعامله الحياة بلطف وألا يبحث عن السعادة، وأن يفكر دائماً في من يعانون، وأن، حسناً السؤال يقول نصيحة واحدة وليس سلسلة منها.

أكمل القراءة

ألا يكون أنانيًا؛ لأنها أبشع صفة قد تؤذيه شخصيًا كما ستؤثر على المحيطين به!

ستجعله أحادي الفكر، ولا يسمح بتبادل الآراء أو القرارات إلا فيما يرضيه ويكفيه، ربما يصبح ديكتاتوريًا أيضًا ولا يسمح بتحقيق ما لا يرغب به حتى ولو لم يخص حياته، طالما هذا الأمر لا يرضيه شخصيًا.

الشخص الأناني محاط دومًا بعينة ماسخة من البشر؛ لا تقول الحق وربما تستدعى الباطل لتزييف الحقيقة من أجل إرضاء الشخص الأناني فقط، حتى تظل في الدائرة المقربة أو الأكثر إستفادة منه، ربما ما يقولونه أو يفعلونه يضره الحقيقة لكنهم سيحرصون على الكذب من أجل المحافظة على مكانتهم في حضرة هذا الشخص وممتلكاته المنتفعين منها.

هذا سيؤثر على حياته وقراراته واختياراته وأحكامه وما سيحلم  بتحقيقه وما سيصل له.

وهكذا..دائرة مغلقة مزيفة، لا تكن مشاعر صادقة حقيقية، إذن لو كان بإمكاني هذه القدرة، لغرستها في عقل أي طفل وليد في هذه الحياة!

أكمل القراءة

أن يتيقّن من أن أكثر شخص يستطيع حمايته ومساعدته هو نفسه، ألا يحاول الاستقواء بأهل أو أصدقاء أو عائلة، في بعض الأحيان قد يخذلنا الجميع، وفي تلك الأحوال لا يجب على الشخص سوى الالتفات إلى نفسه والتعرف على مواطن قوته والنظر للأمام ومعرفة ما هي الخطوة القادمة في مصلحته.

أكمل القراءة

عد من حيث أتيت، ولا تكن متفائلا بأنانية جينية جعلتك تأتي إلى هذه الحياة…….. هذا إن لم يكن القائمون على تربيتك ينوون إعدادك لتتحمل مصائب هذه الدنيا

أكمل القراءة

آلاء عمارة

لوهلة تذكرت مقولة ” لا تكبر..إنه فخ!”

عليك أن تكون الشخص الذي تريده لا الذي يريده الآخرون. كُن أنت وحقق ما تريد مهما كلفك الأمر من عناء…عليك أن تثق فيما خلقه الله داخلك وتصدقه

أكمل القراءة

اضحك مهما كان مؤلما تغاضي عن كل شئ وركز علي أهدافك لا تسمع لأي تقاليد ولا تموت وسط عالم كثر فيه الموتي والزومبي

أكمل القراءة

إن اردت تغيير أى شىء ف أبدا بنفسك و لا تحكم علي احد مطلقا

أكمل القراءة

اقرا دائما تعلم كل ما تصل اليه يدك و افعل الخير حتى و ان كنت لا تلقاه

أكمل القراءة

“الكبار قد يعاملونك بعنف، لؤم، عدم حب، غباء، إهمال، رعب .. لا تحمل معاملتهم على شكل شخصي. لست أنت السبب. هم السبب”

أكمل القراءة

لا تبكِ اليوم فثمة مبكيات كثيرة تنتظرك في هذا العالم ..

لا أعلم إن كانت نصيحة أم فلسفة لكنني أومن أن الفلسفة وجه النصيحة الحكيم !

أكمل القراءة

لو سألت هذا السؤال من قبل ١٠ سنوات لقلت إلا يكبر ويظل صغيرآ فعالم الكبار مخيف وقاسي على الأطفال

لكن تفكيري الأن مختلف بشأن ذلك

لاني سأقول له أن يكبر ولكن أثناء ذالك لاينسى أن يعيش حياته

ان يكون أنانيآ في حبه لوالديه ويتقرب منهم قبل أن تبعده الدنيا عنهم

أن يعيش التجارب ويخطأ ويتعلم حتى ينجح

والا يخشى الفشل فهو مجرد فكرة زرعها أحدهم في رؤوسنا لنصدق بأننا لن ننجح

ان يكون نفسه ولايسمح لشخص أخر أن يسلب منه حريته

أكمل القراءة

حافظ على برائتك، لا تدع الحياة تسلبها منك.

أكمل القراءة

بر الوالدين تجد نتيجته في الدنيا قبل الآخرة.

أكمل القراءة

كن إنسانا واعيًا وذا بصيرة، يتربّص بالنّور والعلم والمعرفة.
كن إنسانًا مع نفسك أولًا ثمّ لغيرك؛ تَنْعَم.
كن إنسانًا دائمًا راضٍ بما عندك، قانعًا محبًا للخير مفعمًا بالحياة، راقصًا على ترانيم الضّحكات، بشوش الوجه، واسع الرحاب ومعطاء.

كن إنسانًا، لا أقلّ ولا أكثر.

أكمل القراءة

لا تضيع يوماً واحداً من عمرك في مهاترات الآخرين.

أكمل القراءة

لا تنتظر أن تأتيك الحياة بكل جميل، فهي ستفعل العكس بكل تأكيد وحتى لو أعطتك شيء جيد ستأخذ ضريبته منك بكل تأكيد؛ لذلك كن أنت الداعم الأول لك، وأعلم أن ما رغبت به ستحصل عليه بالعمل والاجتهاد والحرب!

أكمل القراءة

“ما حك جلدك مثل ظفرك، فتول أنت جميع أمرك”.. هي من أعظم أقوال الإمام الشافعي، ومناسبة تمامًا لتكون النصيحة الأولى في حياة الإنسان.

الاعتمادية والتواكل على الغير أمر في غاية السلبية، وصفة غير حميدة يجب البعد عنها سواء في الحياة الشخصية أو العملية. الاعتماد على النفس هي أهم نصيحة في الحياة…

أكمل القراءة

تم التعليق

كلام الشافعي منجم من ذهب و يصلح لحياة الإنسان في كل زمان.

هل لديك إجابة على "إذا كنت تستطيع غرس نصيحة واحدة في ذهن طفل حديث الولادة، ماذا ستكون هذه النصيحة؟"؟