اين تقع جزيرة لميبونقان

قد يبدو اسم جزيرة لميبونقان غريبًا نوعًا ما، ولكنّها تُعتبر من الوجهات السياحيّة المميّزة التي تجذب آلاف السيّاح سنويًا، والتي تضم الكثير من المعالم السياحيّة الهامّة والجميلة، ولكن هل تعلم أين توجد هذه الجزيرة؟

4 إجابات

تعتبر نوسا ليمبونقان جزءًا من الجزيرة الرئيسية في مدينة بالي الإندونيسية، والتي تبعد عنها مدة 45 دقيقة باستخدام القارب، تحيط المياه الفيروزية الصافية بهذه الجزيرة من كل مكان، حيث تعد من الجزر الأكثر شعبية في بالي، باعتبارها مركزًا سياحيًا هامًا يجذب الكثير من الزوار، فهي عالم بعيد عن المتاعب والضغوطات التى تشهدها المدن المزدحمة، وهي من أجمل أماكن الاستجمام والمغامرة، بالإضافة إلى أنها مصدر للنشاط النفسي والجسدي.

كما تتميز هذه الجزيرة بأن جميع شواطئها جيدة للسباحة، وتحتوي على الأعشاب البحرية، فقد تميزت بامتلاكها حياة بحرية فريدة، كما حوى الجانب الغربي من الجزيرة الكثير من السفن المحطمة التي دمرتها العواصف والرياح القوية، في حين يحتوي الجانب الجنوبي على بعض الأسواق، بالإضافة للعديد من الفيلات والفنادق المشهورة، كما احتوت على عدد من الشواطئ المميزة، ونذكر منها ما يلي:

  • شاطئ الأحلام: يقع هذا الشاطئ في الجزء الجنوبي الغربي للجزيرة ، وهو من أكثر الشواطئ شهرة، حيث يتمتع برمال ناعمة، بالإضافة لامتلاكه المنحدرات الصخرية.
  • شاطئ جونغوت: يعتبر الشاطئ الرئيسي في الجزيرة، حيث تستقر فيه معظم القوارب القادمة من بالي.
  • شاطئ ماهاجيري: يقع هذا الشاطئ في المنطقة الشمالية لجونغوت، ويوجد فيه أضخم منتجع في الجزيرة.
  • شاطئ الفطر: هو من الشواطئ التي تضم العديد من المحلات التجارية، حيث يعتبر مقصدًا للكثير من السياح المتجولين.

أكمل القراءة

نوسا ليمبونقان هي جزيرة صغيرة جميلة تقبع قبالة الساحل الجنوبي الشرقي لجزيرة بالي في إندونيسيا ,تبلغ مساحتها 8 كم2، وهي واحدة من ثلاث جزر مجاورة هي نوسا بينيدا ونوسا سينينغان، وقد لا يلاحظ الزوار اختلافًا ثقافيًا كبيرًا بينها وبين بالي فسكانها المحليون من الهندوس. تنامت شهرتها كمقصد سياحي هام بسرعة، ويعتبر ابتعادها عن ضجيج جنوب بالي من أبرز ما يميزها؛ فهي منطقة هادئة لا يعكر صفوها ضجيج مروري مما جعلها مقصدًا لمن يبحث عن الراحة والاسترخاء.

وحالها كحال باقي الجزر حيث تعد الرياضات المائية من غوص وركوب الأمواج وغيرها من أجمل النشاطات التي يمكن ممارستها، إلا أن اختلافها عن غيرها من الجزر يكمن في صفاء مياه بحرها. معظم الأماكن السياحية في الجزيرة من شواطئ ومواقع ساحلية أخرى طبيعية، أما بالنسبة للمواقع التي بناها الإنسان فهي محدودة لا تتعدى المعابد والجسر المعلق المتهالك.

يمكنك أيضًا الاستمتاع بطبيعتها سيرًا على الأقدام في ممرات ساحلية تربط بيوت الضيافة والفنادق والمطاعم ببعضها، وهي رحلات قصيرة لن تستغرق منك أكثر من ساعتين من المشي، وإن كنت من محبي ركوب الدراجات أو المزلجة (السكوتر) فيمكنك أن تمارس هوايتك أيضًا من خلال استئجارك لدراجة والتجول في الجزيرة فهي تمتلك بعض الطرقات الجيدة.

أكمل القراءة

جزيرة ليمبونغان هي جزيرة صغيرة تقع قبالة الساحل الشرقي الجنوبي لجزيرة بالي التابعة لدولة إندونيسيا؛ وهي الدولة الواقعة قبالة البر الرئيسي لجنوب شرق آسيا، والمؤلفة من آلاف الجزر الواقعة في المحيطين الهادئ والهندي. تبلغ مساحة هذه الجزيرة 8 كيلومتر مربع، وهي واحد من ثلاث جزر متجاورة، نوسا ليمبونغان و نوسا بينيدا ونوسا سينيغان الصغيرة، حيث يفصل بين هذه الجزر الثلاث وجزيرة بالي مضيق بادونغ.

اين تقع جزيرة لميبونقان

تعتبر الجزيرة وجهة سياحية مهمة كونها تحتوي على العديد من المناطق الجيدة للغوص والغطس وركوب الأمواج، مع وجود حياة بحرية وفيرة والعديد من الشعب المرجانية، كما تحتوي على العديد من الشواطئ الرملية البيضاء والبعيدة نوعًا ما عن الازدحام.

يبلغ عدد سكانها حوالي 5000 نسمة ينتمون للديانة الهندوسية. وعلى الرغم من أن أغلب عوامل الجذب إلى هذه الجزيرة هي شواطئها والمناظر الساحلية الطبيعية الموجودة فيها، إلا أنّ هناك بعض المعالم السياحية التي صنعها الإنسان كالمعابد والجسر المعلق القديم. وتعتبر المنطقة الجنوبية الغربية من الجزيرة أقل تطورًا من باقي الجزيرة، إلا أنها تتميز بوجود بعض الطرق الساحلية الرائعة للمشي، بالإضافة إلى احتوائها على إطلالات رائعة على جزيرة بالي. ويمكن العبور سيرًا على الأقدام إلى جزيرة نوسا سينيغان الصغيرة المجاورة عن طريق جسر معلّق خلاب.

أكمل القراءة

جزيرة لميبونقان

تقع جزيرة ليمبونقان (Lembongan Island) في أندونيسيا وتحديدًا قبالة الساحل الجنوبي الشرقي لجزيرة بالي الرئيسية، من المناطق السياحية الجذابة والمشهورة في بالي.

يتم الوصول إلى هذه الجزيرة بحرًا انطلاقًا من سانور التي تقع في شرق بالي، وتعد إحدى أشهر الجزر إلى جانب جزيرة بينيدا وجزيرة سينينغان، تتميز عن باقي مناطق بالي بأنها بعيدة عن المناطق المزدحمة والمتوترة، من النادر أن ترى بائعًا متجولًا أو ازدحام سير يعكر عليك صفو وهدوء وجمال الجزيرة، هذه الجزيرة ليست سوى مكان ينسيك أن هنالك حياة تنبض سواك في تلك اللحظة، ما عليك سوى الاسترخاء والاستمتاع بركوب الأمواج والغوص تحت الماء.

تشتهر هذه الجزيرة بأن ماءها صاف وعذب ذو لون أزرق زاهي، هواء الجزيرة دافئ وعليل، هي ذات مناخ استوائي حار فهو يتراوح بين المناخ الدافئ والمعتدل. تبلغ درجات حرارة مناطق السهول الساحلية ما يعادل 28 درجة مئوية بينما تبلغ درجات حرارة المناطق الجبلية حوالي 23 درجة مئوية، يعتبر مناخ الجزيرة مستقر طيلة العام.

مياه الجزيرة دافئة مثلها مثل باقي جزر أندونيسيا، ولكونها تقع بالقرب من خط الاستواء فإنها لا تواجه تغيرات كبيرة بين ساعات الليل والنهار عند تعاقب الفصول مما يجعلها وجهة سياحية مفضلة في أي وقت من السنة.

اسم جزيرة ليمبونقان من أكثر أسماء الجزر تداولًا هذا العام، اشتهرت في الآونة الأخيرة بفنادقها الفخمة التي انتشرت على كامل طول شواطئها وساحلها الاستوائي.

أكمل القراءة

هل لديك إجابة على "اين تقع جزيرة لميبونقان"؟