اين تقع صحراء فكتوريا

ثُعتبر صحراء فكتوريا سادس أكبر صحراء في العالم، بمساحة كبيرة تصل إلى حواليّ 400 ألف كيلو مترٍ مربّع، كما تحتوي ضمنها بحيرات ملحيّة، فأين تقع هذه الصحراء الشاسعة؟

4 إجابات

صحراء فكتوريا

بمساحتها البالغة 161.680 ميلًا مربعًا تعد صحراء فكتوريا (أو صحراء فكتوريا الكبرى) أكبر صحراء في أستراليا وواحدة من أكبر 10 صحارى في العالم، وتعتبر أيضًا محمية اليونسكو العالمية الحيوية للمحيط. تقع الصحراء بين منطقة أستراليا الغربية و Gawler Ranges (مناطق جنوب أستراليا).

تتوزع عدة مناطق بيئية على امتداد الصحراء ومنها: المنطقة البيئية  Mailee على الجانب الغربي من الصحراء، أما في الشمال الغربي فتوجد المنطقة الأحيائية المحدودة بالصحاري الرملية الصغيرة. إلى أقصى الشمال تقع صحراء جيبسون Gibson ، بينما في الشرق لدينا صحراء تيراري Tirari. أما في جنوب الصحراء فهناك Nullarbor Plain  وهي منطقة شبه خالية من الأشجار وتفصل المنطقة الأحيائية عن المنطقة الجنوبية.

اسم الصحراء مستوحى من الملكة فكتوريا التي حكمت المنطقة في فترة من الزمن، وكان المستكشف إرنست جايلز (Ernest Giles) أول من عبر الصحراء عام 1875. تبعه بعثة ديفيد ليندسي (David Lindsey)، التي عبرت من الشمال إلى الجنوب عام 1891 بحثًا عن الذهب والأراضي الصالحة للرعي. وكان فرانك هان (Frank Hann) المستكشف الثالث الذي عبر هذه الصحراء بين عامي 1903 و 1908.

حسب الإحصاءات التي قدمتها إدارة البيئة الأسترالية، تعتبر صحراء فكتوريا العظمى موطنًا لتسعة أنواع نباتية نادرة مهددة بالانقراض، كما تعتبر صحراء خالية من الأعشاب الضارة. تضم فكتوريا مناظرًا طبيعيةً خلابة وتنوعًا رائعًا من البحيرات والكثبان الرملية والسهول الصخرية لكنها تفتقر إلى أي مصادر مائية دائمة.

بغض النظر عن بعض المساحات الخالية، يمكن أيضًا العثور على مجموعة متنوعة من الشجيرات والنباتات الصغيرة. الملفت للانتباه عندما يهطل المطر، تتحول صحراء فكتوريا إلى مشهد جميل بتفتح الأزهار الملونة على الكثبان الرملية الحمراء.

أكمل القراءة

تقع صحراء فيكتوريا الكبرى (Great Victoria Desert) في أستراليا وتُعتبر من أكبر صحاري هذه المنطقة حيث تمتد من شرق أستراليا الغربية عبر النصف الغربي من جنوب استراليا، ويشمل الإقليم الحيوي لصحراء فيكتوريا حوالي 420000 كيلو متر مربّع من المنطقة البيولوجية الجنوبية لغرب أستراليا وغرب جنوب أستراليا أي حوالي 52% من تلك المنطقة.

يُحتفظ بأكثر من 15% من المنطقة الحيوية لصحراء فيكتوريا ضمن محميات للمحافظة على الموارد البيئية داخلها، فيشمل القسم الغربي الأسترالي من منطقة الصحراء البيولوجية العديد من المحميات مثل حديقة مامونغاري (Mamungari Conservation Park) وبحيرة يو المالحة (Yeo Lake Nature Reserve) ومنتزه (Neale Junction Nature Reserve) وغيرها الكثير، أما القسم الجنوبي الأسترالي من صحراء فيكتوريا فهو محمية تُرعى من قِبل المحيط الحيوي لليونيسكو.

تتكوّن صحراء فيكتوريا الكبرى من الغابات المفتوحة والأعشاب والسهول الرملية وأشجار الأوكالبت المتناثرة مثل (Eucalyptus gongylocarpa) وشجر المالي كبيرة الحجم (Mallee) وشجار أكاسيا أنيورا (Acacia aneura)، وبسبب هذه الطبيعة فقد سجّلت الزواحف تواجدًا كبيرًا في هذه الصحراء فتم ضبط حوالي 95 نوعًا مُخلتفًا فيها.

كما يتواجد فيها حوالي 24 نوع من الزواحف والطيور ومجمل الحيوانات المهددة أو القريبة من خطر الانقراض مثل بيلبي كبير (Macrotis lagotis) وأميرة الببغاء (Polytelis alexandrae) وطائر بياض الصدر الكستنائي (Aphelocephala pectoralis) والصقر الرمادي (Falco hypoleucos) وطائر الكافور القزمي (Leipoa ocellata)، وغيرها الكثير.

أكمل القراءة

تقع صحراء فيكتوريا أو ما تُعرف بصحراء فيكتوريا الكبرى في أستراليا، وتُعتبر أكبر صحراء فيها بمساحة تعادل 700 كيلومتر مربع، وهي واحدة من أهم تسع مناظر طبيعية في منطقتها، حيث تحتوي على الطبيعة البرية القاحلة، وجبال الكثبان الرملية الحمراء والسهول الصخرية، والعديد من الحفر الصخرية الكبيرة والسبخات الملحية، دون أي تواجد لمصدر مياه سطيحة على طول امتدادها، إذ لا تتوافر المياه فيها إلا أثناء المواسم الممطرة.

ومع ذلك تعتبر تلك الصحراء وما يحيط بها موطناً لبعض السكان الاستراليين الأصليين، كقبائل واتارو و والكارا، كما تعتبر صحراء فيكتوريا إحدى محميات اليونيسكو الطبيعية، ورغم الأرض الجافة وصعوبة المناخ في تلك الصحراء، لا تزال الحياة تجد طريقها إليها، كبعض النباتات والأعشاب، بالإضافة لتنوع حيواني غني، كخمسة عشر نوعاً من الطيور، وبعض أنواع  الببغاوات، والكثير من الزواحف بما يقارب نحو خمس وتسعين نوع من الزواحف.

ومع كل هذه الخصائص المتطرفة والنادرة لهذه الصحراء، أصبحت مقصداً للسياح الذين يحبون عيش المغامرة والحياة الصعبة، وتحدي الطبيعة والظروف القاهرة، لكن الوصول لهذه الصحراء يتطلّب تصريحاً من الحكومة الاسترالية، إذ يُمنع المرور بها دونما ذلك، لخطورتها ولبعض المشاكل المتعلّقة بأمان المنطقة أيضاً.

أكمل القراءة

صحراء فيكتوريا الكبرى القاحلة أكبر صحاري استراليا وواحدة من أكبر 10 صحاري في العالم، تمتد على أكثر من 700 كيلومتر، تقع جنوب غرب البلاد، هي عبارة عن مساحة شاسعة من التلال الرملية التي تمتد من صحراء جيبسون في الشمال إلى سهل نولاربور في الجنوب، ومن كالغورلي بولدر في الشرق إلى نطاق ستيوارت تقريبًا.

أطلق عليها هذا اللقب المستكشف إرنست جايلز (Ernest Giles) الذي اكتشفها عام 1875 وذلك نسبة للملكة البريطانية آنذاك فيكتوريا، وتشكل صحراء فيكتوريا الكبرى واحدة من تسعة مناظر طبيعية متميزة في منطقة إدارة الموارد الطبيعية ألينتجارا ويلورارا (Alinytjara Wilurara).

اين تقع صحراء فكتوريا

وهذه الصحراء الكبيرة تحتوي على الكثبان الرملية الحمراء، والسهول الصخرية وبحيرات الملح الجافة، كما توجد فيها مياه سطحية، لكنها ليست دائمة، وبشكل عام خالية من الأعشاب باستثناء حوالي ثمانية أنواع فقط من الأعشاب الضارة.

هي منطقة ذات أهمية بيئية كبيرة ومحمية من قبل منظمة اليونسكو العالمية، وحسب الإحصائيات التي قدمتها وزارة البيئة الأسترالية فإنها تحوي حوالي 15 نوع من الطيور و 95 نوعًا من الزواحف، كما أنها موطن لتسعة أنواع نباتية مهددة بالانقراض، ويتمّ حماية هذه الحيوانات من أي صيد غير قانوني، ويتم فحصها باستمرار من قبل المشرفين الاختصاصيين.

أكمل القراءة

هل لديك إجابة على "اين تقع صحراء فكتوريا"؟