اين تقع كنيسة سان بطرسبرغ

كنيسة المُخلّص على الدم المراق، إحدى أشهر المعالم الرئيسيّة الموجودة في روسيا وتحديدًا في مدينة سان بطرسبرغ، فهل تعلم أين تقع هذه الكنيسة بشكل دقيق؟

4 إجابات

تُعتبر كنيسة سان بطرسبرغ إحدى أشهر الكنائس الموجودة في العالم فضلًا عن كونها معلمًا أثريًا قيّمًا ووجهة سياحيّة مميّزة تجذب ملايين السياح من حول العالم سنويًا. تُعرف الكنيسة بالعديد من الأسماء مثل كنيسة المخلص على الدم، أو كنيسة الدم المراق، أو كاتدرائيّة قيامة يسوع، كما يُطلق عليها باللغة الروسيّة اسم (Церковь Спаса на Крови).

كنيسة سان بطرسبرغ

تقع الكنسية في مدينة سان بطرسبرغ الروسيّة وبالتحديد في Griboyedov Channel Embankment, 2Б, St Petersburg، ويمكنك الاطلاع على موقع الكنيسة باستخدام خرائط غوغل من خلال الضغط على هذا الرابط.

يعود السبب التاريخي لتشييد الكنيسة إلى تخليد ذكرى القيصر الإسكندر الثاني الذي اُغتيل في عام 1881، حيث تم بناء الكنيسة في نفس المكان الذي قُتل به القيصر، وكان الإسكندر الثاني من أبرز وأعظم القياصرة الروس والذي اشتُهر بإنجازاته الكبيرة مثل تحرير الأقنان في عام 1861، وكان الإسكندر الثاني من وضع حدًا لعبوديّة الفلاحين الروس.

تتميّز الكنيسة بتصميمها المعماري الفريد والخاطف للأنظار حيث تحوي على خمس قبب مزخرفة بطريقة استثنائيّة، وتتشارك الواجهة الرئيسيّة للكنيسة بعض الأفكار التصميمية لكاتدرائيّة القديس باسيل الموجودة في موسكو العاصمة الروسيّة، ولعلّ أبرز ما يميّز التصميم الخارجي للكنيسة هي الألوان المتعددة المستخدمة في الواجهات والقبب، والتي تجعل منها تحفة معماريّة لا مثيل لها، بالإضافة إلى مجموعة من لوحات الفسيفساء الرائعة التي يبلغ مجموع مساحاتها حوالي 2149 متر مربع!

استغرق بناء كنيسة سان بطرسبورغ حوالي 24 عامًا، ولكن كغيرها من المعالم التاريخيّة تعرضّت إلى التخريب والتدمير، وانتهت آخر عملية ترميم لها في عام 1991 عقب انتهاء النظام الشيوعيّ في روسيا.

أكمل القراءة

كنيسة سان بطرسبرغ أو كما تعرف بكنيسة المخلص على الدم المسكوب هي إحدى الكنائس الأرثوكسية الروسية، التي تقع في مدينة سان بطرسبرغ، حيث بنيت في الموقع الذي اغتيل فيه الإمبراطور ألكسندر الثاني في آذار عام 1881، واستمر العمل في بناء هيكلها ما بين عامي 1883 و1907 بتمويل من عائلة رومانوف الإمبراطورية، بالإضافة لعدد كبير من المتبرعين الآخرين، وذلك تقديسًا لروح ألكسندر الثاني.

كنيسة سان بطرسبرغ

حيث بدأ ألكسندر الثالث الذي كان ابنًا للقائد ألكسندر الثاني ببناء هذه الكنيسة باعتبارها نصبًا تذكاريًا لوالده المقتول، واستمر بناؤها حتى عهد نيكولاس الثاني، وساهم الكثير من الرسامين المشهورين في وضع التصاميم الداخلية للكنيسة، ومن هؤلاء المصممين ميخائيل نيستروف، وفيكتور فاسينتيف، وميخائيل فروبل، فحوت الكنيسة على أكثر من 7600 متر مربع من التصاميم الفسيفسائية والرسوم البيزنطية.

بالإضافة لضريح ألسكندر الثاني الذي بُني بطريقة لا مثيل لها، مما جعل هذه الكنيسة من أهم المعالم السياحية في روسيا الآن، على رغم تعرضها للكثير من الدمار في الماضي، حيث صمدت أمام حصار لينيغراند، والغارات الجوية الألمانية في الحرب العالمية الثانية، كما استخدمت كمستودع للبطاطا، وكمشرحة للجثث، ولكنها الآن تعد متحفًا عريقًا يفتخر به.

كما اختلفت هذه الكنيسة بطريقة بنائها عن باقي كنائس سان بطرسبرغ، حيث بنيت وفقًا للعمارة الروسية القروسطية التي تميزت بطرازها الرومانسي القومي، فكانت مشابهةً لكنيسة القديس باسيل الواقعة في موسكو، وكنيسة ياروسلافل التي يعود تاريخها للقرن السابع عشر، على خلاف معظم معالم المدينة التي بنيت وفقًا للنمط النيوكلاسيكي والباروكي.

أكمل القراءة

كثيرة هي المعالم التي يمكنك زيارتها إذا أتيت إلى روسيا. هذا البلد الذي يعد الأكبر عالميًا من حيث المساحة. آلاف السياح يزورون سنويًا المدن الروسية قادمين من كافة أصقاع العالم. موسكو هي أول ما يخطر ببال أي شخصٍ يفكر في القدوم إلى روسيا، لكن في الواقع لابد لك أولًا من زيارة مدينةٍ أخرى هي سانت بطرسبرغ عاصمة الشمال. بمعالمها الكثيرة وشوارعها التاريخية وتحفها المعمارية المذهلة تتربع هذه المدينة على عرش المدن الروسية في الجمال والعراقة بتاريخ عمره 317 سنة. هناك العديد من المعالم التاريخية في هذه المدينة والتي تترك لك أثناء زيارتها بصمةٍ مميزةً. من معالمها المشهورة “كنيسة المخلص بالدم” أو كما تسمى محليًا “كنيسة القديس إسحاق”.

كنيسة سان بطرسبرغ

تقع هذه الكنيسة التاريخية في أكثر شوارع المدينة شهرة وهو “شارع النيفسكي”. يضم هذا الشارع الشهير أغلب معالم الأثرية والتاريخية الشهيرة في المدينة فهي تتوضع على جنباته بانتظامٍ وتنسيقٍ مذهلين. الفسيفساء والزخارف الملونة والرسومات الغريبة هي أكثر ما ستلاحظه أثناء تجوالك في هذه الكنيسة المذهلة. بالإضافة الى الأعمدة الرخامية الفائقة الجمال والتي تأخذك الى عالمٍ آخر من عظمة الفن المعماري الراقي الذي تتميز به المدينة ككل.

كنيسة سان بطرسبرغ

ربما قد تود في التجول في المدينة بعد تجولك في الكنيسة وبالتالي لابدّ لك من تجربة رحلة الحافلة”Cathedral Ring” والتي ستطوف بك في أنحاء المدينة لتشاهد نهر النيفا الشهير والقنوات النهرية وتداخلها في ضواحي المدينة.

في الحقيقة يذهب الكثير من السياح الى تسمية المدينة بفينيسيا الشرق لكثرة التشابه بينها وبين المدينة الإيطالية الشهيرة “البندقية” أو “فينيسيا” لكن بالطبع لسانت بطرسبرغ سحرها الخاص فهي مدينة العشق والجمال والليالي البيضاء. ربما عليك أن تأتي وتشاهد بنفسك لأن آلاف الكلمات لن تفي هذه المدينة حقها ويطول الحديث عنها كما بعدك عنها ربما وأكثر.

أكمل القراءة

تقع كنيسة المخلص على الدم  خلف الشارع الرئيسي في نيفسكي بروسبكت في روسيا تمّ بناؤها في الموقع الذي اغتيل فيه ألكسندر الثاني حين رُمي بقنبلةٍ من قبل شخصٍ معارضٍ له عام 1881، ولذلك سميت بهذا الإسم لأنّها بنيت على الدم المُراق ولكنها تعرف رسميًّا باسم كنيسة القيامة.

وتعدُّ كنيسة المخلص على الدم مكانًا مميزًا للسيّاح كونها مبنيّةً بطريقةٍ رائعةٍ، فهي تضمّ 5 قببٍ مزخرفةٍ ومغطاةٍ بالمجوهرات، وتشبه واجهتها بكنيسة سانت باسيل الموجودة في موسكو وهي ملونةٌ بألوانٍ جميلة تجعلها من مميزات سانت بطرسبرغ.

وتعود جذورها إلى القرون الوسطى كونها تحتوي زخارف من الفسيفساء المُفصلة والتي تصور شخصياتٍ موجودةٍ في الكتاب المقدس ومن المعتقد أنها تمثل أكبر فسيفساءٍ في العالم كما تمّ صنع ديكورات لها من قبل فنانين مثل فيكتور فاسنتيسوف، وأيضًا بنيت بزخارف من الحجار الجيريّة الإيطاليّة والأحجار الشبه كريمة كحجر الشيب و الكريستال الجبلي والتوباز ، ومن الخارج وضعت عليها 20 لوحةٍ من الغرانيت التي تُبيّن ما حدث في زمن ألكسندر الثاني، كما يوجد في أعلى الصليب المتوضع على البرج تاجًا ملكيًّا من الذهب الصافي والذي وضعته عائلته كمساهمةٍ في بناء الكنيسة.

استغرقت 24 عامًا حتّى تمّ بناؤها ولكن قام الاتحاد السوفياتي بتخريبها وبقيت كذلك حتى عام 1991 فقد رُممت فترة انهيار النظام الشيوعي.

أكمل القراءة

هل لديك إجابة على "اين تقع كنيسة سان بطرسبرغ"؟