اين تقع مدينة ترهونة في ليبيا

مدينة ترهونة إحدى المدن الليبيّة التي تبعد حوالي 95 كم عن العاصمة طرابلس، وترتفع هذه المدينة حوالي 398 متر عن سطح البحر، وتُعتبر مدينة قبائليّة إذ يقطنها ما يزيد عن 60 قبيلة، ولكن أين تقع هذه المدينة بالتحديد؟

4 إجابات

هي واحدةٌ من المدن الليبية التي تعدّ من أقدم المناطق المسكونة في الدولة الليبية في جنوب شرق البلاد. تتسم هذه المنطقة بخصوبة أراضيها وغناها بالمحاصيل الزراعية. سميت هذه المدينة سابقًا “مرتفع إلاهات الجمال”. يمر في منطقة ترهونة نهر سينيبس ويصب في البحر.

يعود سبب تسمية المدينة إلى قبيلة ترهونة التي تعد أقدم وأعرق قبائل المنطقة وتعتبر من السكان الأصليين هناك. يذهب بعض المؤرخين والعلماء إلى اعتبار ترهونة فريدةً من نوعها حيث أنها لم تذكر في أية مراجعٍ للبلاد العربية ولم يوجد أي دليلٍ على انتمائها إلى بلاد العرب مما يؤكد على أصالتها وانتمائها الأصلي للجذور الليبية. ترهونة حاليًا ليست مجرد قبيلةٍ واحدةٍ بل هي تضم 63 قبيلة. خاض أهل ترهونة الكثير من المعارك ضد الغزاة الأتراك وحالو دون محاولتهم السيطرة على المنطقة. كما أن أهالي ترهونة تصدو للاستعمار الإيطالي.

حاليًا تضم المدينة كافة وسائل المعيشة الأساسية كالمصارف والأسواق الشعبية. بالإضافة إلى ذلك تضم المدينة منشآت تكسير الحجر والصخور ومصانع الأحذية والملابس والغزل والنسيج. وتغيرت التركيبة السكانية لترهونة كثيرًا عما سبق فهي تضم مختلف الفئات من بدوٍ وحضرٍ وريفيين. سياحيًا منطقة ترهونة مظلومةٌ من قبل الدولة فلم تجري فيها أي تحسينات او تحديثات بالرغم من جمال المدينة ووجود الكثير من القصور الرومانية التي لم يتم المساس بالإضافة الى الكنائس الأثرية والمقابر التاريخية.

أكمل القراءة

مدينة ترهونة هي مدينة ليبية، وليبيا بلد إفريقي يطل على البحر الأبيض المتوسط. تتموضع ترهونة في الجزء الشمالي من البلاد، وتقع جنوب شرق العاصمة طرابلس على بعد 65 كيلومتر. تقع ترهونة ضمن منطقة المرقب، ويحدها من الغرب منطقة “وادي فم ملغة”، ومن الشرق منطقة “بركات أوعيني”، ومن الشمال مدينة “القره بوللي”، ومن الجنوب مدينة “بني وليد”. وتمتد هذه المدينة على خط عرض (6″ 26′ 32° شمال)، وخط طول (59″ 37′ 13° شرق).

اين تقع مدينة ترهونة في ليبيا

ترتفع المدينة عن مستوى سطح البحر 398 متر. ويُعتبَر مناخها مناخًا شبه قاحل مشابه لمناخ السهوب، وهو مناخ متوسط ما بين المناخ الصحراوي والمناخ الرطب، ويتميز أن الهطول المطري أقل من التبخر المحتمل، ويدعم نمو الغطاء النباتي القصير كالحشائش والشجيرات. وتتبع إداريًا لبلدية ترهونة، والتي عُرفِت سابقًا ببلدية ترهونة ومسلاتة.

سميت المدينة بهذا الاسم نسبة إلى القبائل البربرية التي سكنتها منذ الفترة التي تسبق العصر الروماني، وعلى الرغم من أنها عُرفت باسم “البويرات” خلال القرن التاسع عشر وحتى منتصف القرن العشرين، إلا أنها اتخذت هذا الاسم بعد استقلال ليبيا.

أكمل القراءة

اين تقع مدينة ترهونة في ليبيا

تقع مدينة ترهونة (Tarhuna) في منطقة المرقب جنوب شرق العاصمة الليبية طرابلس وتبعد عنها حوالي 95 كم، مساحتها 3820 كم²، ترتفع عن سطح البحر بحوالي (391) م، تتوضع عند خط عرض 32.44° وخط طول 13.63°، وتعد أكبر مدن منطقة المرقب، تحدّها قره بوللي من الشمال، مسلاتة وزليتن شرقًا، وغريان وبني غشير غربًا وبني وليد جنوبًا.

استمدت المدينة اسمها من اسم أولى القبائل الأمازيغية التي استوطنتها ما قبل العصر الروماني، ولاحقًا عُرفت بـ “بورات” خلال الفترة الممتدة من القرن التاسع عشر حتى منتصف القرن العشرين، لتستعيد اسمها الأول بعد نيل ليبيا استقلالها وتحافظ عليه حتى يومنا هذا.

تتمتع بلدة ترهونة بمناخ متوسطي حار وجاف صيفًا حيث يبلغ متوسط درجات الحرارة صيفًا 18م°، بارد ماطر شتاءً مع معدل سنوي للأمطار يتراوح من 100 إلى 300 مم.

ناهز عدد سكان ترهونة 13 ألف نسمة مابين سكان اصليين ووافدين وفقًا لإحصائيات عام 2011، اشتهرت المدينة بأراضيها الخصبة ونشاطها الزراعي المزدهر عبر التاريخ، وعلى الرغم من الحرب الليبية المستمرة منذ سنوات لا تزال تزود ليبيا بالعديد من المحاصيل كالزيتون والتين والعنب والحبوب، أما الصناعات في هذه المدينة فمحدودة، تعتمد في غالبيتها على حاصلاتها الزراعية ومن أهمها إنتاج اللبن وزيت الزيتون والصوف والملابس، علاوةً على بعض الحرف اليدوية.

رغم غنى المدينة بالآثار والتي تعود في معظمها إلى العهد الروماني، إلا إنها لم تلقَ الاهتمام اللازم من الدولة، وفي ظل حالة الاضطراب القائمة في ليبيا حاليًا فقد تدهور القطاع السياحي بشدة.

أكمل القراءة

ترهونة أحد المدن الليبية التي تبعد مسافة 95 كم عن العاصمة طرابلس من جهة الجنوب الشرقي. ترتفع مسافة 398 متر عن سطح البحر، وتتكون من 65 قبيلة ليبية.

تتميز المدينة بكثافةٍ سكانيةٍ كبيرةٍ، حيث يبلغ عدد سكانها حوالي مليون نسمة، وقد اكتسبت أهميتها بفضل احتوائها على قبيلة ترهونة، أحد أكبر القبائل الليبية على الإطلاق.

 وبفضل موقعها المميز، وقربها من العاصمة طرابلس، فضلًا عن طبيعتها الجغرافية وغناها بالموارد، تعرّضت المدينة إلى العديد من الحروب، والهجمات من قبل الجماعات المسلحة نتيجة تصديها لجميع محاولات الاحتلال، وإفشال جميع الهجمات عليها. ولذلك، وصفت مدينة ترهونة بقلب الكرامة النابض، والحصن المنيع للجيش الليبي.

يشتهر أبناء هذه المدينة بإتقانهم لفنون القتال، بسبب كثرة القتالات والصراعات التي حلّت عليهم. يعتمدون على الزراعة بسبب خصوبة أراضيهم، بالإضافة إلى تربية المواشي، والدواجن، والأبقار. كما قدمت المدينة على مرّ التاريخ عددًا كبيرًا من الشهداء، واستشهد عددٌ كبيرٌ من قادتها ولكنها استمرّت في صمودها ومقاومتها على الرغم من خسارتها الكبيرة.

فهي تعتبر من أول المدن التي أعلنت ولاءها وانضمامها لحلف الجيش الليبي، عند إعلان الخطاب الشهير “لبيك يا طرابلس” للمشير خليفة حفتر. كما تشتهر المدينة بتاريخها النضالي القديم، عبر تصديها للاستعمال الإيطالي ومقاومته، لدرجةٍ أطلق عليها اسم “ترهونة الجهاد”.

أكمل القراءة

هل لديك إجابة على "اين تقع مدينة ترهونة في ليبيا"؟