اين يقع بقيع الغرقد

بُقيع الغرقد يُشكّل المقبرة الأساسيّة لأهالي المدينة المنوّرة منذ عهد الرسول، وتُعتبر من المواقع التاريخيّة القديمة، ولكن أين يقع بُقيع الغرقد؟

4 إجابات

بقيع الغرقد هي واحدة من أقدم المقابر الإسلامية الواقعة في المملكة العربية السعودية وبالتحديد في المدينة المنورة، تعتبر هذه المقبرة مَقصدًا لجميع زوار المدينة المنورة فقد دُفنت زوجات الرسول فيهابالإضافة إلى الكثير من الشهداء، وإذا أردت القيام بزيارتها فإن أفضل وقت للزيارة هو الفجر أو المساء، حيث يُقال إن الشخص الذي يقوم بزيارة هذه المقبرة تجتاحه عواطف جياشة لا يمكن وصفها.

تم هدم مقبرة البقيع سنة 1806 لأول مرة على يد آل سعود وحلفاء الحركة الوهابية أو ما يُعرف بإمارة الدرعية، ثم تم إعادة بنائها في النصف الثاني من القرن التاسع عشر، ولسوء الحظ فقد تم هدمها للمرة الثانية سنة 1925 علي يد الوهابيين في سلطنة نجد، وقد كان السبب الكامن وراء هدم المقبرة هي التفسيرات الوهابية الإسلامية المتطرفة التي تعتبر أن بناء القبور هي دعوة للوثنية.

احتج الملايين من الشيعة والسنة على هذا التدمير في الهند وإيران وباكستان، وقد قدم الساسة الإيرانيون وعلماء الدين جهودًا كبيرة في الترميم والإصلاح، كما ندّد المفكرون السنة والشخصيات البارزة منهم هذا الفعل بمقبرة البقيع لكن دون أي تجاوب من السلطات السعودية، لا بل رفض لكل المطالبات بإعادة إصلاح المقبرة وإعادة الأضرحة.

أكمل القراءة

بقيع الغرقد أو “جنات البقيع” وتعني حديقة الشجرة السماوية بسبب قدسيتها، تقع في المدينة المنورة، وهي من أقدم المقابر في التاريخ الإسلامي، دُفن فيها العديد من آل البيت من أقارب النبي محمّد صلى الله عليه وسلم وأصحابه، وتحدث المؤرخون عن جمال قببه المشيدة والمزارات الصغيرة المزخرفة.

أوّل من دُفن في البقيع عثمان بن مدهون الذي توفّي في 3 شعبان في السنة الثالثة للهجرة، حيث أمر النبيّ (صلى الله عليه وسلم) بقطع بعض الأشجار، ودفن صاحبه فيها، ووضع حجرين فوق القبر.

وفي السنوات التالية، دُفن هناك ابراهيم ابن النبي، الذي مات في سن الطفولة، ثم بدأ أهل المدينة في استخدام ذلك الموقع لدفن موتاهم، لأنّ النبي (صلى الله عليه وآله وسلم) كان يُحيي الذين دفنوا في البقيع بقوله: “السلام عليكم يا مسكن المؤمنين! إن شاء الله سننضم إليكم قريبًا، اللهم اغفر لزملاء البقيع”.

دُفن فيها ما يقرب من سبعة آلافٍ من أصحاب الرسول (صلى الله عليه وسلم)، ناهيك عن أهل البيت، فدُفن هناك الإمام حسن بن علي (ع)، والإمام علي بن الحسين (ع)، والإمام محمد الباقر (ع)، والإمام جعفر الصادق (ع)، ومن بين أقارب النبي (ص) الذين دفنوا في البقيع عمّته صفية وعتيقة، وفاطمة والدة الإمام علي (ع)، ودُفن الخليفة الثالث عثمان خارج البقيع، لكن مع التمديدات اللاحقة ضُمن قبره في المنطقة، وهكذا، أصبح البقيع مكانًا معروفًا له أهميّةٌ تاريخيةٌ كبيرةٌ لجميع المسلمين.

اعتقد الوهابيون أنّ زيارة قبور الأنبياء أو الأئمة أو القديسين ومقدساتهم هي شكلٌ من أشكال الوثنية وغير الإسلامية على الإطلاق، فسعوا دومًا لتدميرها، وغزوا المدينة عام 1813م ودنّسوا جنات البقيع، ثم أُعيد تجديدها فيكل من الأعوام 1818م و 1848م و 1860م.

في عام 1925م ، استولوا مرّة ثانيّةً على المدينة المنورة، ودمّروا كلّ تراثها الإسلامي تقريبًا، بما في ذلك جنات البقيع.

أكمل القراءة

جنة الباقي أو حديقة النّعيم هو موقع المقبرة الأساسي في المدينة المنوّرة في الحجاز والتي تقابل اليوم المملكة العربيّة السعوديّة، يتوضّع في الجهة الحنوبيّة من جامع المدينة المنوّرة، وهو يحوي مقابر العديد من عائلة الرّسول المقرّبين، وحوالي 10 آلاف قبر من صحابته الكرام، والكثير من الشخصيات البارزة في الإسلام. البقيع تعني الأرض التي مازالت فيها جذور الأشجار التي تم قطعها، غرقاد هو اسم شجرة شائكة كانت وفيرة في البقيع، ومن ثم أصبحت المقبرة تعرف باسم بقيع الغرقد (باقي الغرقاد).

أول من دفن في البقيع هو أسعد بن زراره (رضي الله عنه)، وهو رفيق أنصاري توفيّ بعد وقت قصير من هجرة النبي (ص) إلى المدينة المنورة. اختار النبي محمد عليه الصلاة والسلام هذا المكان ليكون مقبرة، وكان أوّل المهاجرين الذين دفنوا هناك عثمان بن مزون (رضي الله عنه) الذي توفي بعد فترة وجيزة من عودة النبي من معركة بدر.

نذكر فيما يلي بعض الشخصيات المباركة في جنات البقيع التي دفنت في هذه المقبرة كخالات الرسول (ص) صفية بنت عبد المطلب، وأختها عتيقة (رضي الله عنهم)، وقبور عمات الرسول صلى الله عليه وسلم، و قبور أقارب النبي، وعبد الله بن جعفر، وعقيل بن أبي طالب (رضي الله عنهم)، ومن زوجات النبي المعروفات أيضاً باسم أمّهات المؤمنين، ودفنت في هذه المقبرة عائشة بنت أبو بكر، وسعوده بنت زماع، وحفصة بنت عمر، وزينب بنت خزيمة، وجويرية بنت حارث، وأم حبيبة بنت أبو سفيان، وصفية بنت حي الأخطاب، وزينب بنت جحش، وأمّ سلمة بنت أبو أمامة (رضي الله عنهم).

أمّا الزوجة التي لم تدفن هنا هما خديجة بنت خويلد (رضي الله عنها) التي دفنت في مكة وميمنة بنت الحارث (رضي الله عنها) التي دفنت في صريف، وبالنسبة لبنات النبي فيوجد فيها قبر أم كلثوم ، وفاطمة ، ورقية ، وزينب وأم كلثوم (رضي الله عنهم). ومن بين أفراد عائلة النبي المقربين الآخرين الذين دفنوا في جنات البقي عمه عباس بن عبد المطلب، وحسن بن علي بن أبي طالب، وزين عابدين بن حسين بن علي، ومحمد الباقر بن زين العابدين، وجعفر بن محمد الباقر (رضي الله عنهم)، وقد دُفنوا بالقرب من بعضهم البعض مع فاطمة (رضي الله عنها).

أكمل القراءة

بقيع الغرقد

تُعتبرُ بقيع الغرقد من أهم وأقدم المقابر في تاريخ الأمة الإسلامية، وتُعرف أيضًا باسم جنة البقيع للدلالة على قداسة وطهارة الناس المدفونين في ثراها. وتقع هذه المقبرة في المدينة المنورة إلى الجنوب الشرقي من المسجد النبوي الشريف والذي كان مثوى الكثير من أهل بيت نبي الإسلام محمد ﷺ وأصحابه، وقد كانت هذه المقبرة أول مقبرةٍ حصريةٍ للمسلمين، فقد اختار مكانها النبي الكريم بنفسه لتكون مكانًا مناسبًا ترتاح فيه إلى الأبد أجساد الأعزاء على قلبه والشخصيات المشهورة في التاريخ الإسلامي بطهارتها وإيمانها وإنجازاتها العظيمة.

ويُقال أن أسعد بن زرارة كان أول من حظي بشرف الدفن في بقيع الغرقد وكان أحد صحابة النبي ﷺ، وإليك قائمةً بأشهر الناس الذين دُفنت أجسادهم تحت ثراها لاحقًا:

  • السيدة فاطمة الزهراء عليها السلام ابنة رسول الله محمد ﷺ وزوجة الإمام علي بن أبي طالب عليه السلام.
  • الإمام المعصوم الثاني وهو الإمام الحسن بن علي عليهما السلام حفيد النبي ﷺ.
  • الإمام المعصوم الرابع وهو الإمام زين العابدين بن الحسين عليهما السلام، حفيد السيدة فاطمة والإمام علي (ع).
  • الإمام المعصوم الخامس وهو الإمام محمد الباقر (ع) ابن الإمام زين العابدين (ع).
  • الإمام المعصوم السادس وهو الإمام جعفر الصادق (ع) ابن الإمام محمد الباقر (ع).
  • جميع زوجات النبي محمد ﷺ ما عدا السيدة خديجة بنت خويلد (ع).
  • إبراهيم (ع) ابن النبي محمد ﷺ الذي توفي في طفولته.
  • السيدة رقية والسيدة زينب والسيدة أم كلثوم عليهن السلام، وهنَّ بنات النبي محمد ﷺ.
  • السيدة فاطمة بنت أسعد وهي أم الإمام علي (ع) وعمة نبي الإسلام ﷺ.
  • السيدتين صفية وعتيقة (ع) وهن من عمَّات النبي ﷺ.
  • السيدة فاطمة بنت حزام (ع) والمعروفة أيضًا بأم البنين وهي الزوجة الثانية للإمام علي (ع).
  • عبد الله بن جعفر الطيار (ع) زوج السيدة زينب (ع) حفيدة النبي ﷺ.
  • عقيل بن أبي طالب وهو الأخ الأكبر للإمام علي (ع).
  • حليمة السعدية الأم المرضعة والممرضة للنبي ﷺ.
  • والعديد من صحابة رسول الله ﷺ مثل عثمان بن عفان وهو الخليفة الراشدي الثالث وعثمان بن مزون.
  • نافع المدني وكان أحد القراء العشرة للقرآن الكريم.
  • بالإضافة إلى بعض شهداء غزوة أحد وبعض العلماء والفقهاء في الدين الإسلامي.

أكمل القراءة

هل لديك إجابة على "اين يقع بقيع الغرقد"؟