برأيك، يتجسد الحب بالأقوال أو الأفعال؟

الحب مفهوم مطاط، لا يمكن حصره بتعريف محدد، يجسده بعضهم بقصائد وأقوال وأساليب لفظية مختلفة، في حين يجد آخرون أنه يتجسد بأفعال ملموسة تجاه المحبوب. فكيف تعبر عن حبك أنت؟

6 إجابات

كلاهما هام جدًا، وإن كانت الأولوية للأفعال، ولكن هذا لا يعني أن الأقوال ليست هامة، بل يجب عدم إغفالها.

أكمل القراءة

الأثنان معًا..الأفعال والأقوال..الأولى يمكن أن تستبدل مكانتها أحيانًا، لكن يستحيل أن تعوض الثانية غياب الأولى، ويستحسن أن يُكملان بعضهما البعض طول الوقت.

بعض الأشخاص يجدون حرجًا أو صعوبة في التعبير عن حبهم وتقديرهم بمواجهة الأنفس واستخدام الألفاظ والعبارات المحببة للقلوب والعقول والتفوه بها، ولكن ذلك أمر سهل للغاية إذا تذكرت في اللحظة ذاتها كم المواقف التي تأثرت بها بوجود أحبائك، وما هي الصفات التي جعلتك تفضلهم دون البقية وتقرر الاستمرار معهم؟

الحقيقة أنه تقدير متبادل؛ أنت تشعر بالسعادة أيضًا عند التعبير عن قدر حبك للاَخرين تمامًا كما يشعرون؛ لأنك في ذلك الوقت تفصح عن سر الراحة التي تشعر بها ذاتك في الحياة، و تترجمها في صيغة مدهشة لك ولمَن معك.

أمًا الأفعال فهي تبرهن على مدى صدق أقوالك، هي الوسيلة التي تساعدنا على التقرب ممن نحب بإثبات قدر أكبر من المعزة التي نحملها لهم في قلوبنا، وأغلب الكذابين والمنافقين يتجهون لـ “الأقوال” لخديعة الاَخرين، لكن سرعان ما تثبت الأفعال حقيقة نيتهم وما تكنه المشاعر..لذا عليك دومًا التوازن بينهما وعليك أن ترسم إطارًا لـ “أقوالك” يزينه حقيقة “أفعالك”!

أكمل القراءة

الحب عملية معقدة جدًا، ربما هو من أكثر المشاعر تعقيدًا على الإطلاق.
لا يوجد في هذه الدنيا من يفهم الحب بنسبة مئة بالمئة، وربما تلك الفرضية هي من تجعل هناك طرفين في كل علاقة ليكمل كل منهما الناقص في الآخر سواء من نسبة فهمه للحب، أو في الأشياء كلها بوجه عام.
ومن هنا تأتي إجابة السؤال، من العلاقة. كل منا مختلف عت الآخر في أرائه وأفكاره، وإلخ… لذا فيمكنك أن ترى أن الحب يتجسد بالأقوال فقط، وغيرك يرى أنه بالأفعال فقط.
أما عني فأرى أن النسبة والتناسب بينهما أمرًا ضروريًا جدًا ليتجسد الحب بشكل ناجح، يدوم قدر المستطاع؛ وذلك لأن الحب مثلما يؤثر فينا فهو يتأثر بنا أيضًا.
لابد على كل مُحِب أن يوزن أفعاله تجاه حبيبه، ويوفي بأقواله ووعوده أيضًا، خلاف ذلك فسيختل توازن الحب في علاقته، وشيء فشيء سيتلاشى تمامًا.

أكمل القراءة

ريحان مرغم

يلعب اللسان دورا في إظهار الحب، لكن العبرة بالأفعال.
الحب مواقف!.. هذا صاحبي، أعرفه منذ خمس وعشرين أزمة!

يتجسد بالأفعال طبعاً

لكن الأقوال تعطيه عذوبة وبهاء من نوع خاص ومبهج

أكمل القراءة

ذات مرة كان هناك رجل بالحديقة مع زوجته، فقالت الزوجة لزوجها: “أنظر إلى القرد كيف يداعب زوجته ويدللها؟ وهذا الأسد الغليظ، الذي يجلس بعيدًا عن زوجته”، فما كان من الزوج إلا أن تناول حجرين، ألقى بأحدهما على القرود والآخر على الأسود، فأسرع القرد ليحمي نفسه، تاركًا زوجته القردة، لكن في حالة الأسود، استشاط الأسد، وأخذ يزأر، ووقف أمام زوجته ليحميها، عندها فقط عرفت الزوجة أنَّ الحب لا يحتاج للتدليل والكلام المعسول، إن الحب فعل، وزوج وزوجة يتبادلان التقدير، ويعرفان أن للحب لغات أخرى، فالحب يعني أن يعمل الزوج من أجل توفير احتياجات زوجته، ويعني أيضًا أن تحفظ الزوجة اسم زوجها، وتوفر له احتياجاته وتطيعه، ويجب على كلاهما أن يُقدرا أنَّ الحياة صعبة، وقد تلهي الانسان عن قول الكلام المعسول المُتبادل بين الحبيبين، لكن الفعل هو خير دليل على بقاء هذا الحب.

أكمل القراءة

هل لديك إجابة على "برأيك، يتجسد الحب بالأقوال أو الأفعال؟"؟