كيف اتخلص من المواد الحافظة

معظمنا يعلم أن المواد الحافظة هي أساس صناعة المُنتجات المعلبة بكافة أشكالها، ولكن هل من طريقة للتخلص من المواد الحافظة دون أن نُتلف الطعام؟

4 إجابات

إن المواد الحافظة تعمل على حماية الطعام من الإصابة بالعفن، وتمنع تغيير لونه أو رائحته، فتزيد من فترة صلاحيته لأطول فترة ممكنة.

لم يُثبت إلى الآن، أي طريقة فعالة لإزالة المواد الحافظة من الطعام، حيث تتفاعل تلك المواد الحافظة مع المكونات الرئيسية للطعام، حتى تزيد من عمره الاستهلاكي، فالمواد الحافظة لا تدخل فقط في الطعام إنما تدخل أيضًا في صناعة الأدوية.

لكن بالتأكيد يمكننا تجنب المأكولات التي تحتوي على المواد الحافظة الضارة، لأن هناك ثلاث أنواع منها:

  1. مواد حافظة طبيعية: تتمثل في الملح، السكر، الخل، والكحول؛ حيث تستخدم في المربى، بالإضافة إلى الوسائل الطبيعية وأشهرها التجميد، ولا تشكل أي مخاطر على صحة الإنسان.
  2. مواد حافظة كميائية: بعضها ضار وآخر يتسبب في الإصابة بالسرطان، لكن هناك مواد أقل ضررًا وأكثر تأثيرًا عن المواد الطبيعية؛ كالبنزوات والسوربات.
  3. مواد حافظة اصطناعية: كمضادات الأكسدة ومثبطات نمو البكتيريا.

ولتجنب المواد الحافظة يجب:

  • التعرف على وجودها في المعلبات أو المواد المحفوظة من خلال قائمة المكونات الموجودة على الطعام.
  • اختيار الطعام المكتوب عليه 100% عضوي؛ حيث يكون خالي من أي مواد حافظة.

أكمل القراءة

من المنطقي أنه من أجل الحصول على نظامٍ غذائيٍ صحيٍ، يتضمن بالتأكيد التخلص من المُحليات الصناعية والمواد الحافظة من الأطعمة التي تتناولها. جميع الأطعمة المصنعة المتوفرة اليوم في محلات السوبر ماركت مليئة بالمواد الحافظة والمحليات الصناعية. هذه المواد المضافة ليست طبيعية وجسمك يتعامل مع تلك المواد المضافة كسمومٍ ويحاول التخلص منها في أسرع وقتٍ ممكنٍ. ولكن مع كثرة هذه المواد في نظامنا الغذائي وغذائنا، فلن يتمكن الجسم من التخلص من كل الكميات المأخوذة منها، وسرعان ما تبدأ تلك المادة غير المرغوب فيها في التراكم. ما يسبب أضرارًا لنظامك المناعي ويُعرض الكبد والكليتين للتلف. فكيف نتجنب أو نتخلص من المواد الحافظة؟

كخطوةٍ أولى يُعدّ تلافي سبب المشكلة من الأساس هو الحل الأنجح في القضاء عليها وبناءٍ عليه فإن شراء الفاكهة والخضروات المزروعة عضويًا أفضل إجراءٍ للبدء في التخلص من المواد الحافظة، ولحسن الحظ، أصبحت المنتجات العضوية متاحةً أكثر فأكثر في كل مكانٍ.

ولكن إذا لم تتمكن من شراء المنتجات العضوية بسبب عدم توفرها أو بسبب التكلفة، فتأكد من غسل الفواكه والخضروات جيدًا قبل تناولها. كما يُمكنك صنع محلولٍ لغسيل الخضراوات والفواكه بنفسك عن طريق ملء زجاجةٍ بالماء وإضافة القليل من خل التفاح أو عصير الليمون. تأكد من شطف هذا المحلول جيدًا أيضًا حتى لا يترك أي مذاقٍ للفواكه والخضروات.

ومع ذلك، لن تتخلص من المواد الكيميائية الموجودة في الفواكه والخضروات نفسها. فمن المؤكد أن الفواكه والخضار قد امتصت بعض المبيدات الحشرية والأسمدة الكيماوية من خلال التربة ومن المياه المزروعة بها، لكنه سيساعدك بالتأكيد على تقليل كمية المواد الكيميائية التي تعرضها لنفسك من خلال الطعام الذي تتناوله.

كيف اتخلص من المواد الحافظة

أكمل القراءة

المواد الحافظة هي عبارة عن مركبات كيميائية تُضاف إلى الأدوية والأغذية ومنتجات العناية الشخصية؛ لتحفظها من البكتيريا والفطريات والعفن وتجعلها صالحة للاستخدام لمدة أطول. هناك عدة أنواع من المواد الحافظة والتي تندرج تحت ثلاث فئات كالتالي:

  1. المواد الحافظة الطبيعية: ويقصد بها المواد العضوية التي لا يكاد يخلو منها أي بيت مثل السكر والملح والخل، فضلًا عن الأساليب المتبعة لتقليل نمو الكائنات الدقيقة مثل الغليان والتمليح والتدخين، تعمل المواد الحافظة الطبيعية على وقف عمل الإنزيمات المسببة للتعفّن مما يحافظ على الطعام لمدة أطول.
  2. المواد الحافظة الكيميائية: وهي الطريقة الأكثر فاعلية في حفظ الطعام ويُستخدم فيها مركبات مثل البنزوات والنيتريت والكبريتيت والسوربات، على الرغم من فاعليتها إلّا أن لبعضها أضرارًا كبيرة على الصحة مثل بعض مضادات الأكسدة والإيثانول.
  3. المواد الحافظة الصناعية: وهي مركبات كيميائية تقلل من نمو الكائنات الدقيقة مثل العوامل المضادة للميكروبات وعوامل الخالب (Chelating agents).

تتراوح أضرار المواد الحافظة بين البسيط والخطير، وعليك اتباع الخطوات التالية للتقليل والحد من تناول المواد الحافظة:

  • اقرأ جيدًا شريط المكونات الموجود على منتجات البقالة، بحيث تختار المنتج الذي يحتوي على كمية أقل من المواد الحافظة، واعرف جيدًا نوعية المواد المضافة ومصادرها.
  • احرص على أن تقلل قدر الإمكان من الأغذية المُصنعة، واستبدلها بالجبن والفواكه والخضروات، والحبوب الكاملة والمكسرات والمنتجات الحيوانية الخاضعة لأقل عمليات معالجة.
  • اضف تعديلات بسيطة على أسلوب طعامك كأن تختار الزبدة بدلًا من السمن، استخدم العسل الطبيعي بدلاً من شراب الفطيرة، قم بدمج الأعشاب والبهارات الطازجة بدلاً من التتبيلة والصلصات، اصنع الأطعمة بنكهات طبيعية بدلًا من المصنوعة، وكن مبدعًا في صنع وصفات بأقل كمية من المواد المصنعة.

أكمل القراءة

تُستخدم المواد الحافظة في حفظ الأطعمة والأدوية وغيرها من المواد، وإطالة فترة صلاحيتها أطول وقتٍ ممكن، فهي تمنع نمو العفن والبكتيريا في الأغذية وتحفظ شكلها ولونها، وتمنع نمو الميكروبات في الأدوية، وتحفظ مستحضرات العناية والتجميل من تكاثر البكتيريا داخلها، كما تُستخدم لحماية الخشب من التلف عبر معالجته بها.

يمكن أن تكون هذه المواد صناعيةً أو طبيعيةً أو كيميائيةً، ويعتمد مبدأ عملها على طبيعتها الحامضية التي لا تعد وسطًا ملائمًا لنمو الكائنات الدقيقة، ومع هذا فهي تحمل أضرارًا قد تصيب بعض الأشخاص مسببةً الصداع أو الحساسية أو الطفح، وقد يتحول بعضها في الجسم إلى مادةٍ تسبب إصابة المعدة بالسرطان، وهنا يكمن السؤال فيما لو أمكن تجنبها فعلًا.

في الواقع، إن هذه المواد باتت تشكل جزءًا من كل ما نتعامل به في حياتنا اليومية، لذلك فإن تجنبه بشكلٍ كامل قد لا يكون بالأمر السهل، لكن إن أردت محاولة تخفيف مقدار تعرضك لهذه المواد الكيميائية قدر الإمكان، فيمكنك الاستغناء عن تناول المأكولات الجاهزة لما يمكن أن تحتويه من مكونات غريبة لا يمكنك معرفة مصدرها، والاطلاع على مكونات السلع والمعلبات قبل شرائها؛ فإن وجدتها تحتوي على أيٍّ من مركبات النتريت والنترات والداي أسيتايل والترترازين فمن الأفضل لك عدم شرائها لما تحمل من تأثيراتٍ سيئةٍ على صحة الجسم.

أكمل القراءة

هل لديك إجابة على "كيف اتخلص من المواد الحافظة"؟