كيف اتعلم دهان الحوائط

2 إجابتان

عمليّة طلاء  الجدران عمليّة بسيطة يمكن عملها بشكل شخصيّ دون الحاجة إلى اختصاصيّ أو فنّي، وكثير منّا يختار لوناً معيّناً لبيته أو غرفته، ثمّ يتفاجأ بمزاجه المتغيّر نحو لون آخر، فتصبح عمليّة تغيير اللّون مكلفة ومتعبة وبحاجة لوقتٍ وعناية، بينما يمكن عملها دون اللّجوء للآخرين عن طريق عدّة نصائح وملاحظات سنتطرّق إليها في هذا المقال، أوّلها هي أن تخطّط لنهجك وطريقتك، أي أن تبدأ بالتّفكير في الطريقة التي تريد أن يبدو بها المشروع النّهائيّ، وتذكّر ألّا تقتصر على لون واحد لأربعة جدران متقابلة، وضع في اعتبارك أنّ طلاء جدار بلون داكن أو تسليط الضوء علي منطقة معيّنة أو تداخل الظلّ مع درجة الألوان تؤخذ بعين الاعتبار في النهاية، ولا تنسَ أن تنظر إلى الأعلى لترى ما إذا كان السّقف يحتاج إلى لون معيّن أو إلى تجديد لونه الأصلي، الخطوة التالية هي أن تختار الألوان التي تريد استخدامها.

كبداية يمكن أن تستخدم ألبوم المروحة أو رقائق الدّهان لكنّ هذا يتطلّب خبرةً سابقةً من أجل الوصول إلى اللّون الصحيح، فيمكنك كبداية أن تبحث في خصائص الألوان العامّة، فقد تريد ظلّاً دافئاً أو بارداً، أو محايداً أو مشبعاً، أمّا إذا كان لديك أثاث فقد ترغب في أن تحقّق تكاملاً بينها وبين الظلّ والضوء، وبمجرّد الحصول على فكرة عما تبحث عنه، يجب عليك البدء في البحث عن العيّنات ومقارنتها بين حالتها في الظلّ وفي الضوء، وكيف قد يبدو الفراغ الذي ستدهنه في أوقات مختلفة من اليوم.

وتساعدك الكثير من شركات صنع الطّلاء في على مواقعها على الويب، فتتيح لك تحميل صورة لمساحتك ومعاينة ألوان مختلفة على الجدران، لكن الألوان يمكن أن تبدو مختلفة في ظروف العالم الحقيقيّ، لذلك ستظلّ بحاجة إلى تجربتها في الفضاء، الخطوة التالية هي الأدوات فأنت بحاجة إلى دهان بالتأكيد وفرشاة ورول دهان وعلبة تمديد الدهان وتغطية للملابس وومجموعة من فراشي الدّهان وعلبة طلاء وورق زجاج لتحديد الحواف وشريط رسم وسكين للمعجون، ولا تقوم هذه الأدوات بجميع الوظائف التي قد تقوم بها إذ أنّ كل مشروع طلاء تقوم به هو مشروع فريد من حيث الاحتياجات والأدوات.

الخطوة التالية هي تحديد كمية الطلاء التي ستحتاجها فيقول Carl Minchew نائب رئيس ابتكار الألوان والتصميم في Benjamin Moore الرائدة في إنتاج الطلاء ما يلي: (سواء كنت تدهن غرفة نومك أو تدهن إكساء منزلك الخارجيّ، فإنّ القاعدة العامّة هي غالون لكل 400 قدم مربعة)، ولكن هذا مجرد دليل تقريبيّ، وللحصول على رقم أكثر دقّة يمكنك استخدام آلة حاسبة للطلاء مثل تلك التي قدّمتها شركتا Benjamin Moore وPratt & Lambert، حيث يؤخذ في عين الاعتبار جميع قياسات النوافذ والأبواب.

كما يمكن أن تخطّط لتبييض درجة لون جدار رمادي، عندها ستحتاج على الأرجح إلى طلاء إضافي عند الانتقال من الألوان الداكنة إلى الفاتحة، وعلى الجّانب الآخر من الطّيف فإنّ القاعدة تقول بأنّ الألوان العميقة تحتاج طبقات طلاء أكثر من الألوان الفاتحة، كما تقول كارولين نوبل، مديرة التسويق والتصميم بالألوان في Pratt & Lambert، والتي توصي بتطبيق أساس رماديّ فاتح على السّطح قبل طلاء الجّدران بلون مشبع للمساعدة في تقليل عدد الطّبقات، وتقول Julianne Simcox ، مديرة العلامة التجارية المساعدة Pratt & Lambert، إذا كنت تدهن سطحاً عالي الملمس أو محفوراً ونافراً بدلاً من سطح أملس، فاشترِ كميّة إضافيّة من الطّلاء، تتطلّب الخزائن ذات المطاحن المعقّدة المزيد من الطّلاء أيضاً، ويقترح Minchew شراء حوالي 10 بالمائة أكثر من الكميّة المحسوبة.

بعد ذلك عليك تجهيز الحوائط المراد طلاؤها والغرفة بشكل عام، فيجب إزالة الأثاث من الغرفة أو تغطيته في حال عم القدرة على نقله خارجاً، وإبعاده عن الزوايا وعن الجدران التي ستعمل عليها في البداية، ويجب فعل نفس الشيء مع الأرض حيث يجب تغطية المناطق التي تقع أسفل الجدران المعمول عليها لكن لا يعلق عليها الطلاء ولكي تصبح المرحلة الأخيرة أسهل، ثمّ استخدم عصا طلاء خشبيّة لتحريك الطلاء وخلطه، وأعد التقليب كثيراً طوال المشروع.

وإذا كنت تستخدم أكثر من جالون واحد من الطلاء، فقم بدمج العلب في دلو كبير في حالة وجود اختلاف طفيف في اللون، وابدأ من الأعلى إلى الأسفل بدءاً بالسقوف، وإذا كنت تقوم بتغطية الجدران الداكنة بلون أكثر إشراقاً، فكن على علم بأنّ الطلاء سيكون على ثلاث طبقات أولها تمهيديّة بالإضافة إلى طبقتين من اللّون الجديد لضمان عدم ظهور أي شيء، ثم بعد الانتهاء من العمليّة قم بتنظيف المكان وفك الأشرطة التي قمت بتركيبها على الفتحات والمقابس وحول النوافذ و الأبواب، ولا تنس تنظيف الفراشي التي استعملتها والأوعية والأرضيّة في حال اتّسخت وهذه العمليّة يجب أن تكون مباشرة بعد الانتهاء من الطلاء.

أكمل القراءة

عندما تجد جدران منزلك أو مكتب عملك بحاجة إلى طلاء فقط التقط فرشاة الدهان الخاصة بك وانطلق للعمل دون الرجوع لمختصين. ولكن لابد لك من مراعاة مجموعة من الملاحظات والتي من شأنها أن توفر عليك الوقت والمال وتجعلك تقوم بعملك بطريقة منظمة. وأبرز هذه الملاحظات:

  • تحديد المكان المطلوب طلائه.
  • حساب أبعاد الغرفة المراد طلائها يدويًا أو باستخدام “حاسب الدهانات من سكيب” وذلك لتحديد المساحة الكلية والكفة المالية الإجمالية.
  • القيام بفك جميع المقابض والديكورات ونزع التجهيزات الخاصة بالإضاءة وتغطية مكانها بلاصق خاص لذلك.
  • ترحيل الأثاث والأجهزة الكهربائية الموجودة في المكان المراد طلائه حفاظًا على سلامتها وعدم تلوثها بالدهان.
  • إزالة الأتربة وبقايا الغبار العالق على الجدران باستخدام مكنسة أو قطعة قماش جافة.
  • تغطية أرضية الغرفة بقطعة قماشية وتثبيت جوانبها بشكل جيد لمنع تلوث الأرضية بالدهان.
  • شراء كافة مستلزمات الدهان من أدوات وعلب دهان بالألوان والكميات المطلوبة توفيرًا للوقت وللحصول على درجة موحدة من اللون المطلوب.

هذا وتجدر الإشارة إلى ضرورة معالجة أماكن رشح المياه في حال وجودها. ومن أكثر المسببات لرشح المياه وجود شقوق في الجدران أو بسبب كسور في مواسير المياه وتمديداتها. هذا وتأتي ضرورة معالجة التسرب لمنع تشكل الرطوبة والتي تعد عدوة الدهان ومسببًا أساسيًا في تخريبه، وفكرة استخدام الدهان لمعالجة الرطوبة هي فكرة مغلوطة.

بعد مراعاة الشروط والملاحظات السابقة يمكن البدء بعملية الدهان التي تقوم على ثلاثة مراحل وهي:

  1. مرحلة ما قبل الطلاء: يتم في هذه المرحلة التخلص من الشقوق الموجودة في الجدران وتغطيتها بشكل جيد بحيث تصبح الجدران مستوية وخالية من الشقوق. وبعد ذلك ندهن الجدار بطبقة من الأساس العازل والتي يتم اختيارها غالبًا بيضاء اللون، ويستخدم لتطبيقها فرشاة على شك رول، ونبدأ من الجوانب باتجاه المنتصف؛ ولتعديل الزوايا نستخدم فرشاة صغيرة خاصة بذلك. يجب أن تكون طبقة العزل رقيقة ومتجانسة السماكة وتترك حوالي الأربع ساعات حتى تجف بشكل كامل.
  2. مرحلة تحضير الأسطح: ويتم في هذه المرحلة تحضير الجدران لتطبيق الدهان النهائي عن طريق استخدام المعجونة لتصبح الأماكن الخشنة ملساء تمامًا.
  3. عملية الطلاء النهائية: في هذه المرحلة نمزج ألوان الدهان للحصول على درجة اللون المطلوبة وذلك في أوعية مناسبة لحجم ونوع فرشاة الدهان المستخدمة. ومن ثم نبدأ بدهان الجدار باستخدام فرشاة صغيرة للزوايا، ومن ثم استخدام الرول لدهان بقية الجدار. نترك الجدار بعدها حوالي ساعتين إلى أربع ساعات ليجف تمامًا، لنعود بعدها وندهن طبقة ثانية ومن ثم ثالثة ويترك بعدها الدهان لمدة أربع وعشرين ساعة ليجف تمامًا ويأخذ شكله النهائي فيمكن عندها استخدام المكان من جديد.

هذا ويجب أن نراعي أثناء مزج الألوان اختيار علامة تجارية موحدة حتى لا نتعرض لانفصال الدهان عند مزجه أو حدوث تكتلات فيه. كما يجب استخدام نوع الطلاء حسب الغاية والمكان فالدهان الخارجي مصنوع لمقاومة العوامل الجوية من رطوبة وحرارة وغيرها وليس له رائحة في الخارج، بينما استخدامه في الداخل يسب انتشار رائحة نفاذة ومزعجة حيث صنع الدهان الداخلي ليتكيف مع البقع التي تتعرض لها الجدران الداخلية.

ومن أهم الملاحظات للحصول على لون موحد ورائع خلط كمية قليلة في البداية كتجربة قبل مباشرة العمل.

وأخيرًا إن عملية الطلاء واختيار اللون تعكس شخصية وزوق الإنسان لذلك اجعل اختيارك مناسب لظروف حياتك وعملك وومريح للعين والنفس.

كيف اتعلم دهان الحوائط

أكمل القراءة

هل لديك إجابة على "كيف اتعلم دهان الحوائط"؟