كيف ادرس تشريح جسم الانسان

يحتوي جسمنا على 206 عظمة والعديد من العضلات والأعضاء، ويتطلب تعلم كل هذا الوقت والجهد، فهل تعلم كيف تدرس تشريح جسم الإنسان؟

4 إجابات

دراسة تشريح جسم الانسان

علم معقّد من علوم الأحياء والبيولوجيا يختّص بدراسة جسم الإنسان، والمفتاح الأساسي لمعرفة ماهيّة أعضائه وشكلها وموقعها وحجمها؛ هذا مايُعرف بعلم التّشريح الإنساني (الأنثروبوتومي) أحد فروع علم التّشريح ونال اهتماماً بالغاً في مجال تحقيقات الطب الشّرعي لمعرفة سبب الوفاة، وكما له أهداف تعليمية في المجال الطّبي وله نوعان:

  • التّشريح العياني (الطّبوغرافي): هو تقطيع الأعضاء ومن ثم ملاحظة ودراسة البنى الحيوية بالعين المجرّدة، أو باستخدام إحدى تقنيات التّصوير الطّبي (الرنين المغناطيسي، الأشعة السينية، والأمواج فوق الصّوتية).
  • التّشريح المجهري (علم الأنسجة): يعتمد على المجهر (الضّوئي أو الإلكتروني) في دراسة الأنسجة والخلايا المكّونة لجسم الكائن الحي التي لاترى بالعين المجردة.

عند دراسة تشريح جسم الانسان لابد أن نتعرّف على فروعه:

  • السّطحي: الغاية منه دراسة البنى السّطحية التي تمكّن الأطباء والجّراحين من تشريح البنى العميقة للجسم.
  • المقارن: الغاية منه مقارنة العيّنات التشريحية بين الكائنات الحيّة.
  • الفنّي: الهدف منه دراسة التّشريح لأسباب مرتبطة بالفن (استخدامه من قبل الرّسامين).

ويوجد ثلاث مستويات تشريحية وهمية لتقسيم جسم الإنسان وهي:

  • المستوى السّهمي: يقسم جسم الكائن الحي إلى قسم أيمن وقسم أيسر.
  • المستوى الإكليلي: يقسم جسم الكائن الحي إلى قسم أمامي بطني وقسم خلفي ظهر.
  • المستوى المستعرض: يقسم جسم الكائن الحي إلى قسم علوي رأسي وقسم سفلي ذيلي.

أقسام جسم الإنسان تشريحياً:

  • الرأس والعنق: ويشمل كل ماهو فوق منطقة الجذع من ( أذن وأنف وعين وفم بما يحتويه وفقرات رقبية…).
  • الطّرف العلويّ: هو البنى الخارجية (الذّراع والسّاعد واليد والكتف)، والبنى الدّاخلية (العظام والشرايين والأوردة والعضلات وأعصاب).
  • الجذع: ويشمل كل مايحتويه الصدر والبطن والحوض من عظام وعضلات وأعضاء.
  • الطّرف السّفلي: وهو الفخذ والساق والقدم والإلية وكل مايحتويه من بنى داخلية.

أكمل القراءة

يعد التشريح واحدًا من أصعب العلوم وأكثرها تعقيدًا، ويتألف من قسمين رئيسيين هما: التشريح العياني، والتصريح المجهري؛ حيث يدرس الأول الأعضاء الكبيرة التي يمكن رؤيتها بالعين المجردة، بينما يتناول الثاني دراسة الأعضاء الصغيرة والأنسجة والتنظيم داخلها. ويتألف جسم الإنسان من مجموعة من العظام، والعضلات، والأعضاء، والأعصاب، والأوعية. ويعد الهيكل العظمي والعضلات الداعمان الأساسيان للجسم. ويمكن تقسيم الجسم تشريحيًا إلى عدة مستويات:

  • المستوى الأول: هو الرأس والعنق، حيث يتشكل الرأس من مجموعة من العظام ترتبط مع بعضها البعض لتشكل الجمجمة التي يستقر الدماغ وأعضاء الحواس بداخلها، و يشكل العنق منطقة اجتماع العديد من الأوعية و الأعضاء والغدد والأعصاب المهمة للجسم.
  • المستوى الثاني: هو الطرف العلوي المكون من الكتف والذراع، وأغلب الإصابات تتم على هذا المستوى، لذلك من المهم الفهم التشريحي الجيد له.
  • المستوى الثالث: هو الجذع المكون من الصدر والبطن والحوض، يحتوي الصدر على القلب والرئتين ويحيط بهم القفص الصدري المكون من الأضلاع وعظم القص والفقرات، ويحتوي البطن على السبيل الهضمي المكون من المعدة والأمعاء بالإضافة إلى الأعضاء الملحقة المساعدة بعملية الهضم كالكبد والبنكرياس والمرارة والطحال، ويجتمع الحرقفة الأيمن والأيسر معًا، ليشكلا الحوض الذي يحتوي على الكلية، والحالب، والمثانة، و الأعضاء التناسلية.
  • المستوى الرابع: هو الطرف السفلي المكون من عظم الفخذ وعظما الساق يصل بينهما مفصل الركبة الضروري للقيام بالكثير من الحركات والأنشطة.

أكمل القراءة

يعتبر علم التشريح (Anatomy) من الأساسيات في علوم الأحياء، ولدراسة تشريح جسم الإنسان لا يمكنك الدخول إلى التفاصيل بسرعة، بل يجب تحديد الخطوط العريضة أولاً أي الأمور العامة، وبعدها نبدأ بتفصيل الجسم إلى أقسام رئيسية لنغوص بعدها بتفاصيل كل قسم، ونقوم بعملية التجزئة لدراسة تركيب وبنية أجهزة الجسم المختلفة، حيث يحوي كل عضو من أعضاء الجسم على أنسجة وتحتوي الأنسجة تلك على خلايا كثيرة تدخل أيضاً في دراسة التشريح.

ويتضمّن مجال تشريح الإنسان النقاط التالية:

  • تبدأ دراسة التشريح من الجزء العلوي من الجسم، أي الرأس والعنق، حيث يتم تشريح الرأس وما بداخله كالدماغ وأقسامه، وأجزاء الوجه كالعيون والأنف والفم، وصولاً للحنجرة والغدد المحيطة بهذه المنطقة.
  • الطرف العلوي، حيث العظام والمفاصل كعظم الكتف والترقوة وعظام اليد، ومايحيط بها من شرايين وأنسجة عضلية.
  • الصدر، ومافيه من أعضاء حيوية مهمة جداً كالقلب والرئة، حيث تحميهم عظام القفص الصدري، بالإضافة للعضلات والشرايين والأعصاب.
  • البطن، الذي يحوي على معظم أجزاء الجهاز الهضمي، كما يحوي من الخلف عضلات الظهر والعمود الفقري والأوعية الدموية المتصلة ببعضها في كل الجسم.
  • الحوض، وهو عبارة عن حلقة قوية من العظام تحمي الأعضاء الحساسة، وتثبت عضلات الفخد، كما يوجد لكثير من الأعضاء في ذلك التجويف ويختلف عند الإناث والذكور.
  • الطرف السفلي، يحوي عظام الورك والساق والقدم، بالإضافة لعضلات قوية حيث تتحمل وزن الجسم، ومافيها من شرايين وأعصاب.

أكمل القراءة

إن علم التشريح هو دراسة بنية ومكونات كافة الأجهزة في جسم الإنسان، ويرتبط علم التشريح دائمًا بعلم وظائف الأعضاء “الفسيولوجيا”، أي يجب أن نذكر أنه لا يكفي أن نستطيع تحديد شكل وهيكل الأعضاء والأجهزة، بل يجب أن نفهم وظيفتها أيضًا.

ولتسهيل الدراسة والأبحاث، قُسّم جسم الإنسان إلى عدة مناطق تشريحية وهي:

  • الرأس والعنق، حيث يبدأ بدراسة عظم الجمجمة والدماغ الذي يتوضع داخلها وأقسامه والأوعية المغذية له ودراسة أعضاء الحواس ” العين الأنف الأذن وغيرها “. وتشريح الرأس والعنق مهمٌ لأطباء الأسنان حيث أنه يقدم اهتمامًا واسعًا بتشريح الفكين والأسنان وما يحيط بهم من أوعيةٍ دمويةٍ، مما يُمكن الطبيب من إنجاز الحُقن التخديرية وحركات قلع الأسنان بدقة ٍ وبأقل أذيةٍ للنسج المجاورة.
  • منطقة الطرف العلوي يتكون من أجزاءٍ رئيسيةٍ وهي عظم الترقوة وعظم الكتف وعظام الذراع (عظم العضد، والساعد، وعظمي الزند والكعبرة) وعظام اليد (العظام الرسغية، وعظم السنع  والسلاميات )،كما أن دراستها تتضمن دراسة المفاصل التي تربط  العظام، وما يدعمها من عضلاتٍ وأعصابٍ وأوعيةٍ دموية.
  • المنطقة الثالثة وهي الصدر، يحتوي على القلب والرئتين داخل تجويف القفص الصدري، الذي يتكون من الفقرات الصدرية والأقراص الفقرية بينهم من الخلف والأضلاع من الجانب، والغضاريف الضلعية وعظم القص من الأمام.
  • منطقة البطن، وهي المنطقة بين الصدر والحوض، وتحتوي على المعدة والأمعاء الدقيقة والغليظة، بالإضافة للبنكرياس والكبد والمرارة والكليتين والطحال، وتعد مسارًا هامًا للعديد من الأوعية الدموية الهامة كالشريان الأبهر البطني.
  • منطقة الحوض، تتحد العديد من العظام لتشكيل الحوض ويحوي العديد من الأعضاء الهامة كالمثانة والرحم وغيرها.
  • وأخيرًا منطقة الطرف السفلي، الذي يتكون من حزام الورك وعظم الفخذ وعظمي الساق (الشظية والظنبوب)، وما يربط فيما بينهم من مفاصلٍ وعضلاتٍ وأوعيةٍ دموية.

ويوجد مستويات مستخدمة في التشريح وهي :

المستوى السهمي يقسم الجسم إلى  قسمين أيمن وأيسر، ومستوى إكليلي يقسم الجسم إلى قسمين ظهري وبطني، والمستوى المسعترض يقسم الجسم إلى قسمين علوي وسفلي.

أكمل القراءة

هل لديك إجابة على "كيف ادرس تشريح جسم الانسان"؟