كيف ارفع نسبة الكوليسترول النافع في الدم

الكوليسترول عالي الكثافة والمعروف بالكوليسترول الجيد يساعد الجسم في التخلص من الكوليسترول الضار، أي أن عمل الكوليسترول الجيد هو مكافحة الكوليسترول الضار وتحقيق التوازن في المواد الدهنية في جسم الإنسان، فكيف يمكننا رفع نسبة الكوليسترول النافع؟

3 إجابات

الكوليسترول النافع، يسمى أحيانًا الكوليسترول الجيد، ويُعرف أيضًا بالبروتين الدهني عالي الكثافة HDL، هو أحد المركبّات العضوية الأساسية في الجسم. إليك طُرُق رفع نسبة الكوليسترول النافع:

  1. تناول زيت الزيتون بكثرة: باعتبار أنه أحد أكثر الدهون صحّةً، إذ أنه المصدر الوحيد للدهون الأحادية غير المشبعة التي أُثبت أنها تقلل من خطر الإصابة بأمراض القلب. يزيد من نسبة الكولسترول النافع لأنه يحتوي على مضادات الأكسدة (البوليفينول).

  2. اتباع نظام غذائي منخفض الكربوهيدرات والكيتونات: تزيد الأطعمة منخفضة الكربوهيدرات والكيتونات من نسبة الكوليسترول النافع، وخاصةً لدى مرضى السكري والسمنة، حيث تخفّض الوزن وتقلل نسبة السكر في الدم.

  3. ممارسة الرياضة بانتظام: مارس الأنشطة الرياضية المختلفة، التمارين الهوائية وتمارين القوة، والتمارين عالية الكثافة، إذ تساعد على رفع مستوى الكولسترول النافع، وتعزيز آثاره المضادة للالتهابات ومضادات الأكسدة.

  4. أضف زيت جوز الهند إلى نظامك الغذائي: بالإضافة إلى فوائده في رفع الكولسترول النافع، فإنه يساعد على تقليل الشهية، ويزيد من معدل التمثيل الغذائي. 

  5.  يجب الإقلاع عن التدخين: يخفّض التدخين من نسب الكولسترول النافع.

  6. المسارعة إلى تخفيض الوزن: كلما كان وزنك زائدًا، تقلّ نسبة الكولسترول النافع في الجسم. يجب اتباع نظام غذائي أو الصيام المتقطّع لتخفيض الوزن.

  7. تناول الخضار والفواكه التي تميل إلى اللون الأرجواني: إذ أنها غنية بالانثوسيانين الذي يرفع من نسبة الكولسترول النافع، مثل التوت والباذنجان والكرنب الأحمر.

  8. تناول الأسماك الدهنية بشكل متكرر: إذ أنها تحتوي على دهون أوميغا 3.

أكمل القراءة

غالبًا ما يتردد ذكر الكوليسترول مع الأمراض المتعلقة بالجهاز الدوري الذي يتألف من القلب والأوعية الدموية، وقد يغفل البعض أن الكوليسترول في حد ذاته مادة ضرورية للجسم إلّا أن نسبته ونوعيته هما ما يؤثران على صحة الفرد ويحددان ما إذا كان هناك احتمالية للإصابة بتصلب الشرايين.

يتولى الكبد مهمة تصنيع الكوليسترول وهو عبارة عن مادة شمعية توجد في كافة خلايا الجسم، وهناك بعض الأطعمة الغنية بالكوليسترول مثل اللحوم ومنتجات الألبان.

لكي تنتقل الدهون في الدم تحتاج لأن ترتبط أولًا مع البروتينات، وهناك نوعين أساسيين من البروتينات الدهنية أو الكولسترول في الجسم كما يلي:

  1. الكولسترول النافع أو فيما يُعرف بالبروتينات الدهنية عالية الكثافة HDL: وهو المسؤول عن تخليص الجسم من الكولسترول الضار، ويجب ألا يقل مستواه عن 40 ميلي غرام لكل ديسي ليتر.
  2. الكولسترول الضار أو فيما يُعرف بالبروتينات الدهنية منخفضة الكثافة LDL: وتؤدي نسبته المرتفعة إلى ترسبه في الشرايين والإصابة بتصلب الشرايين.

وفقًا لما ذكرت آنفًا يجب أن تهتم بزيادة مستوى الكولسترول النافع لكي تتخلص من الكولسترول الضار وتنعم بصحة جيدة. ويمكنك اتباع الخطوات التالية لزيادة مستوى الكولسترول النافع:

  • أضف زيت الزيتون إلى وجباتك إذ يعتبر المصدر الوحيد للدهون الأحادية غير المشبعة التي تقلل خطر الإصابة بأمراض القلب.
  • قلل من تناول الكربوهيدرات.
  • احرص على ممارسة الرياضة بشكل دوري.
  • أقلع عن التدخين.
  • تجنب الدهون الصناعية غير المشبعة.

أكمل القراءة

الكوليسترول النافع أو ما يُسمّى البروتينات الدهنيّة عالية الكثافة HDL هو أحد نوعي الكوليسترول الموجودة في كافة خلايا الجسم ينقل الكوليسترول من أجزاء الجسم إلى الكبد، يُعتبر مثالي إذا كانت نسبته بين 40-60 ملغ لكل ديسي لتر في الجسم، حيث النسبة المرتفعة منه أي أعلى من 60 ملغ تساعد على:

  •  الوقاية من أمراض القلب وفي حال وجود الكوليسترول النافع بنسبة منخفضة في الجسم يزداد خطر الإصابة.
  •  يُعتبر الكوليسترول النافع ضروري لاستقرار الخلايا وتقليل مستويات الكوليسترول الضار في الجسم بعد نقله للكبد الذي ينتجه ليعاد استخدامه.
  •  تقليل خطر الإصابة بسكتات قلبيّة حيث يعمل كجدار حماية للأوعية الدمويّة من تصلّب الشرايين.

للحصول على هذه الفوائد يُمكن للشخص العمل على زيادة مستوى الكوليسترول النافع مع تشخيص نقصانه بعدّة طرق، منها:

  • تناول مصادر الدهون غير المشبعة الطبيعيّة كزيت الزيتون والابتعاد عن المصنّعة منها.
  • تناول زيت جوز الهند الذي يقلل الشهيّة ويرفع معدل الاستقلاب في الجسم (الأيض).
  • تناول الخضار والفواكه ذات اللون الداكن كالباذنجان والتوت.
  • تناول السمك واللحوم ومنتجات الألبان وتناول طعام منخفض الكربوهيدرات.
  • ممارسة الرياضة التي ترفع نسبة الكوليسترول النافع وتحافظ على القلب صحيّاً.
  • التخلص من كل شيء يسبب تقليل نسبة الكوليسترول النافع كالتدخين والسمنة.

أكمل القراءة

هل لديك إجابة على "كيف ارفع نسبة الكوليسترول النافع في الدم"؟