كيف انشئ هاكاثون تعليمي ناجح

اصبحت هاكاثون شعبية متزايدة على مدى السنوات القليلة الماضية، ولم تعد تجريه مقتصرة على الشركات الناشئة في مجال التقنية، هل تعلم كيف انشىء هاكاثون تعليمي؟

4 إجابات

الهاكاثون هو اجتماع لعدة أشخاص يهدف لتطوير المشاريع البرمجية، حيث أن كلمة هاكاثون (Hackathon) هي اختصار لكلمتي (Hack) التي تعني البرمجة الاستكشافية، و thon المشتقة من كلمة (Marathon) والتي تعني سباق، إذ يجتمع مبرمجو الكومبيوتر من مختلف أنحاء العالم لتبادل الآراء في الأمور البرمجية، ولإنشاء هاكاثون ناجح بكل المعايير، عليك بما يلي:

  • التنوع في المؤهلات، وذلك بهدف زيادة الابتكار إذ يحتاج الفريق لمزيج صحيح من المهارات لإنتاج نموذج فعال في النهاية، مع الحرص على وضع الشخص المناسب في المكان المناسب.
  • حدد أوقات منتظمة للعمل في الهاكاثون، بحيث يلائم أوقات وأشغال كل أعضاء الفريق واجعله بوقت يناسب الجميع، بحيث لا يتعرض أي منهم للضغط، بالإضافة لتحديد ماذا يجب أن ينتج الفريق بنهاية الهاكاثون وتحديد عمل كل شخص، فالتنظيم سيجعل التجربة إيجابية للفريق بأكمله.
  • حدد الهدف الذي تريدد تحقيقه واحرص على تعزيز الهدف في عقل الفريق، وعدم التهاون في أي شيء قد يقف بوجه هذا الهدف، كما يمكن أن يكون نوع من المكافأة حافزاً جيداً للشخص ليطور أفكاره.
  • حضّر مكاناً وأدوات مناسبة للمشروع الذي ستبدأ فيه، كما يمكنك طلب اقتراحات بشكل دائم من أعضاء الفريق لبث روح المشاركة وإنشاء فسحة لابتكارات جديدة ممكن أن تطور المشروع.

أكمل القراءة

إن الهاكاثون (Hackathon) هو ملتقى لفئة من الأشخاص يجمعهم هدف محدد، حيث يجتمعون للوقوف على مشكلة عالقة تخصهم أو تخص المجتمع لإيجاد حل لها، أو لتبادل الخبرات فيما بينهم أو لتنفيذ مشروع ما خلال جدول زمني محدد.
ويعتبر الهاكاثون من الأفكار الرائدة التي تحفز الشباب على الابتكار والإبداع، وقد تُنشئ شركة ما أو مجموعة شركات هاكاثون لحل مشكلة تخصها، وقد يكون الهاكاثون لمجموعة من الأفراد فقط لا يرتبطون بوظيفة محددة.

وقد كثر الحديث عن الهاكاثون من فئات المبرمجين ومطوري التطبيقات وعلوم الحاسوب.

ومن أهم عناصر الهاكاثون هو الجدول الزمني المحدد، والذي يجب الالتزام به لتحقيق الغايات من الاجتماع. وقد يطول لشهر، وقد يقصر ليقتصر على بضعة أيام.

ولإنشاء هاكاثون لا بد من مراعاة مجموعة من العوامل:

  • اختيار المكان والزمان المناسبين: لابد من اختيار المكان المناسب لبيئة المشروع، وكذلك لا بد للمكان من أن يناسب الجميع، وألا يجدوا مشقة كبيرة في الوصول إليه. كما للزمان المناسب أهمية أيضاً، سواء من حيث التوقيت الذي يجب أن يناسب الجميع حتى لا تشغلهم أمور أخرى عن التركيز، أو من حيث إعطاء الوقت لهم للتحضير قبل الحضور الهاكاثون.
  • البحث عن الداعمين: للهاكاثون تكاليف قد تكون كبيرة نوعاً ما، لأنك ستحتاج إلى توفير أماكن الإقامة والراحة والطعام للجميع، وإن كنت لا تملك الميزانية الكافية لتغطية تكاليف هذا المشروع، فقم بالبحث عن داعمين يوفرون لك الأدوات والوسائل المتاحة، مقابل خدمات معينة إعلانية أو خدمية تستطيع أن تقدمها لهم. يمكن للداعمين أن يكونوا أفراداً أو شركات وحتى منظمات حكومية أو دولية.
  • اختيار معايير لضبط أو تقييم المشروع أو اختر مقيّمين: لابد لك من وضع معايير لتقييم للمشروع، فليس الهدف هو إنجاز المشروع كيفما كان، وإنما إنجازه وفق المعايير المطلوبة، فلا بد لك من شرح تلك المعايير حتى يعرف الحضور ما هو المتوقع منهم.
  • قم بتأمين وجبات الطعام: إذا كان الاجتماع على أرض الواقع، فبالتأكيد سيكون من واجبك تأمين وجبات الطعام المناسبة لكل شخص في أوقات مناسبة. ولا تنس أن المجهود الفكري يستهلك من طاقة الإنسان، فلا يجوز أن تُؤرّق المشتركين أو تشغل بالهم أي أمور أخرى سوى التفكير بالمشروع. واحرص على أن تكون الوجبات خفيفة وصحية.
  • حضر الأدوات اللازمة للمشروع: تخيل أن تبدأ المشروع ويحضر الجميع وتُفاجأ بعدم وجود بعض الأدوات الهامة التي لا يكتمل المشروع بدونها، سواء الوسائل الإيضاحية كجهاز البروجكتور أو التي تخص بناء المشروع بشكل مباشر، لذا قم بوضع لائحة للأدوات اللازمة، وأطلع الجميع عليها قبل البدء بالمشروع وقبل حضورهم بفترة زمنية جيدة، واطلب منهم اقتراحات حول الأدوات المطلوبة.

أكمل القراءة

الهاكاثون (Hackathon) هو حجر الأساس للعديد من الإنجازات والابتكارات حاليًا، فالهاكاثون هو ملتقى لنخبة من الناس الذين يجمع فيما بينهم اهتمامات أو مهارات مشتركة، حيث يقومون بتبادل خبراتهم ومعارفهم لتحقيق الفائدة المثلى، أو لحل مشكلة ما، كما قد يجتمعون لإنشاء مشروع جديد يبدأ من الصفر، ويوجد أيضًا ما يسمى بالهاكاثون التعليمي، فيه يتم التركيز على التعليم، حيث يجتمع المعلمون ونخبة الطلاب والمطورون من أجل تحسين عملية التعليم، وتصميم أدوات تعليمية حديثة تقدم فائدة أكبر. وإليك بعض النصائح لإنشاء هاكاثون تعليمي يحقق الفائدة المطلوبة:

  • حدد توقعاتك بشكل واضح: حيث يساعدك ذلك على التركيز على الهدف، والبقاء ضمن جدول زمني محدد، وتوقع النتائج التي يجب تقديمها مثلًا في نهاية  الأسبوع، والتشديد على عدم التخاذل بالعمل، كما يجب التذكير المستمر بالهدف الأساسي.
  • ابحث عن المكان المناسب: فالمكان المثالي قد يساعد في تحسين الإنتاج الفكري والعصف الذهني، كما أن حجم الغرفة وتجهيزها بالمعدات اللازمة مهم جدًا من أجل القيام بمختلف النشاطات.
  • اجمع أفراد فريقك: وقم بوضع أشخاص أكفاء بموضع القيادة للإشراف على العمل، وأشخاص أخرين ينظمون أوقات الاجتماعات.
  • نظم أوقات للاستراحة أو للطعام: فالعمل المستمر له تأثيرات سلبية أكثر من الإيجابية، كما يجب الحفاظ على صحة الأعضاء من خلال تناول وجباتهم بوقت محدد وأخذ قسط من الراحة، وأيضًا يجب تحديد ساعات عمل معقولة.
  • ضع ميزانية للعمل واختر الراعي الرسمي: فتحديد الميزانية مهم جدًا لتحديد مسار العمل.

أكمل القراءة

كيف انشئ هاكاثون تعليمي ناجح

تتعدد المفاهيم والأسس الواجب اتباعها لضمان إنشاء هاكاثون ناجح، أيًا كان نوع وتخصص الهاكاثون. وإليك بعض النصائح التي تضمن لك إنشاء هاكاثون يمكنك من تحقيق الأهداف والغايات التي ترغب بها:

  • وضع أهداف قابلة للتحقق: واحدة من أكبر المشاكل التي تواجه المشاركين في الهاكاثون هو الضغط الكبير الناتج عن وضع أهداف غير واقعية وصعبة التحقيق، الأمر الذي سيؤدي لضياع جهد وتعب المشاركين بين أداء العديد من المهام الموكل إليهم، بهدف محاولة تحقيق أكبر قدر ممكن من الأهداف في الوقت المحدد.
  • جذب المواهب واقناعهم بالعمل ضمن فريقك: يساعد وجود أشخاص موهوبين بمجالات متعددة ضمن الفريق في إتمام المهام بسرعة كبيرة وبفعالية عالية، ما يؤدي لتحقيق أهداف الهاكاثون بأقصر وقت ممكن وبأقل مجهود.
  • التعرف على الرعاة الرسميين بشكل جيد.
  • التحضير للهاكاثون بشكل جيد: يجب على المشاركين في الهاكاثون استغلال الفترة ما بين عملية تجميع الفريق، وتحديد موضوع وأهداف الهاكاثون في دراسة وتنسيق كافة الأمور المتعلق بطبيعة العمل ضمن الفريق، وتخصصات الأشخاص المشاركين وكيفية توزيع الأعمال بين المشاركين بحيث يقوم كل فرد بأداء جزء من العمل يتناسب مع معرفته وموهبته.
  • لا تهمل صحتك: تقوم فكرة الهاكاثون على تشكيل مجموعات تتكون من عدد من الأفراد الذين يجتمعون مع بعضهم البعض ضمن غرفة ولمدة تتراوح بين 24-48 ساعة، ويجب على المشتركين تحقيق كافة الأهداف ضمن وقت محدد، ما يؤدي لخلق ضغط نفسي كبير يشعر به أفراد فريق العمل، ما قد يجعلهم يعملون لفترات طويلة دون أخذ قسط كافي من الراحة، أو تناول وجبات غذائية كافية، لذا يجب على المشاركين الاهتمام بصحتهم بشكل دائم، وألا يجعلوا عملهم في المجموعة على حساب راحة جسدهم الفيزيائية والنفسية.

أكمل القراءة

هل لديك إجابة على "كيف انشئ هاكاثون تعليمي ناجح"؟