كيف تؤثر السموم على الجهاز العصبي المركزي

يتكون الجهاز العصبي المركزي من الدماغ والحبل الشوكي، وهو يربط بين المعلومات في الجسم بأكمله، فكيف يمكن أن تؤثر السموم عليه؟

3 إجابات

تحدث السُّمية العصبية عندما يُغيِّر التعرّض لمواد طبيعية أو مُصنَّعة سامة من النشاط الطبيعي للجهاز العصبي.

تتنوّع مصادر السُّمية، فقد تَنتُج عن تلقّي العلاج الكيميائي أو الإشعاعي أوالدوائي، أو التعرض للمعادن الثقيلة مثل الزئبق أو الزرنيخ، إضافة إلى بعض المواد المضافة للغذاء، والمبيدات الحشرية، والمذيبات الصناعية.

من الممكن أن تظهر الأعراض فور التعرّض للمواد السامة وقد تتأخر، ومنها وهن في الأطراف أو التنميل، وفقدان الذاكرة والرؤية، وصداع، والمشاكل المعرفية والسلوكية؛ بالإضافة إلى اضطراب جنسي.

يحدث الضرر بالجهاز العصبي وفق آليات عديدة، منها:

  • موت الخلايا العصبية وخلايا الدبق:

يعد نقص الأكسجة السّبب الأهم لموت لخلايا العصبية وخلايا الدبق، وذلك لانخفاض إمدادات الأكسجين الواردة للأنسجة، نتيجة لضعف الهيموغلوبين أو هبوط الدورة الدموية، فعند ارتباط أول أكسيد الكربون ونتريت الصوديوم بالهيموجلوبين يفقد الدم القدرة على نقل الأكسجين إلى الأنسجة.

كما يُعزى ذلك لعجز الخلايا عن استخدام الأكسجين، فلدى استنشاق أبخرة بعض الغازات السامة كسيانيد الهيدروجين، تصل إلى الدم، وتُمتص بسرعة من قبل الخلايا العصبية والخلايا الدبقية، تتداخل مع آليات الاستقلاب الخلوية وبذلك تمنع الخلايا العصبية من استخدام الأكسجين.

وقد تُسبب السموم العصبية تلف في الخلايا العصبية بشكل مباشر كالزئبق والمذيبات الصناعية المهلجنة كالميثانول.

  • التداخل مع النقل الكهربائي، أو مع النقل العصبي الكيميائي.

أكمل القراءة

يلعب جهازك العصبيّ المركزيّ دورًا دقيقًا في جسدك، كذلك فإنّه شديد الحساسية للسموم الخارجية. وتقسم الأنواع الرئيسيّة للتغيرات الناجمة عن السموم إلى ثلاث فئات:

حسيّة: تصيب الخلايا العصبية الحسيّة، والمستقبلات الحسيّة، فتؤثّر على حواس الجسم،. من الأمثلة، قد يُسبّب التعرّض للمعادن الثقيلة كالرّصاص والزئبق فُقدان السمع والرؤية.

حركيّة: يصيب الضرر الخلايا العصبيّة الحركية، علي سبيل المثال يسبّب الهيدرازيد المُستخدم لعلاج السلّ في ضعف العضلات وشللها.

داخلية: تسبب تراجع الأنشطة الدماغيّة كالتعلّم، وضعف الذاكرة، كما عند التعرّض لمستويات منخفضة من الزئبق غير العضويّ، وأحادي أكسيد الكربون.

آليات حدوث ضرر المواد السامّة للجهاز العصبيّ:

قد يكون مباشرًا: يصيب الخلايا العصبية والخلايا الدبقية، فتُقلل بعض المواد من قدرتها على تخليق البروتين اللازم لأدائها الوظيفيّ، أو تتدخّل في عملية التمثيل الغذائي الخلويّ، وتسبّب نقص إمدادات الأكسجين، أو عدم قدرتها على استخدامه، فتموت الخلايا.

والسبب هنا يعود لانخفاض مقدرة الهيموغلوبين على نقل الأكسجين، كما يحدث عند ارتباط أوّل أكسيد الكربون ونتريت الصوديوم بالهيموجلوبين، ممّا يمنع الدم من نقل الأكسجين إلى الأنسجة.

من السموم التي تتلف الخلايا العصبية بشكلٍ مباشرٍ:

  • الرصاص
  • الزئبق
  • تولوين
  • الميثانول

قد تصيب بعض السموم جزءًا فقط من الخلايا العصبية، فتسبب موت العصبونات بأكملها.

التداخل مع النقل الكهربائيّ: تُغلّف محاور الخلايا العصبية بالمايلين الواقي الذي يعمل كعازلٍ ويقيّد الدافع الكهربائيّ داخل المحور، تتلف بعض المواد هذا الغلاف ممّا يُعطّل توصيل النبضات العصبيّة عالية السرعة، يمكن أن يتسبّب عددٌ من المواد الكيميائيّة في إزالة الميالين مثل الترايايتلين، وذيفان الديفتريا، والرصاص.

التدخل في النقل العصبي: تسبب بعض الأدوية والمواد الكيميائيّة في حدوث خللً في النقل العصبيّ، تكون النتيجة إمّا زيادة أو نقصان في النقل العصبيّ، كما في المسكّنات التي تمنع انتقال أحاسيس الألم إلى الدماغ.

وإليك بعض الأمثلة عن السموم العصبيّة التي تعرقل النواقل العصبية:

  • يسبب سمّ العقرب إطلاق الناقل العصبي (الأستيل كولين).
  • ويسبّب سمّ عنكبوت الأرملة السوداء في إطلاقٍ متفجّرٍ للناقلات العصبية.
  • يمنع سمّ بكتريا البوتولينوم إطلاق الأستيل كولين عند المشابك العصبيّة العضليّة.

أكمل القراءة

يعتبر الجهاز العصبي ضعيف جدًا تجاه السموم؛ لأن المواد الكيميائية المتفاعلة مع الخلايا العصبية يمكن أن تغير فرق الكمون لجدران الخلية ، والذي يجب الحفاظ عليها بعناية. ومع ذلك، فإن الجهاز العصبي لديه آليات دفاعية يمكن أن تحميه من السموم، ويمكن تقسيم الأنواع الأساسية للضرر الناجم عن السموم إلى ثلاث فئات حسب الأذى التي تسببه:

  • حسية.
  • حركية.
  • باطنية مركزية.

يمكن أن يحدث الضرر للمستقبلات الحسية والخلايا العصبية الحسية، والتي قد تؤثر على الحواس الأساسية للضغط ،والحرارة، والرؤية، والسمع، والذوق، والشم، واللمس، والألم. فمثلًا:

  • يمكن أن يسبب التسمم بالمعادن الثقيلة (خاصة الرصاص والزئبق) الصمم وفقدان الرؤية.
  • يمكن أن تتسبب العديد من المواد الكيميائية بما في ذلك الأملاح غير العضوية ومركبات الفوسفور العضوية فقدان الوظائف الحسية.
  • يمكن أن يتسبب مركب هيدرازيد ايزونيكوتينيك (المستخدم لعلاج السل) بتلف الخلايا العصبية الحركية ويؤدي لضعف العضلات وشللها.
  • يمكن أن يتسبب الضرر الباطني المركزي بقصور في التعلم وفقدان الذاكرة وعدم الإتساق الحركي والعاطفي، فمستويات منخفضة من الزئبق غير العضوي وأول أكسيد الكربون
  • يمكن أن يسبب الاكتئاب وفقدان الذاكرة.

يحدث الضرر السمي بالجهاز العصبي وفق الآليات التالية:

  • الضرر المباشر وموت الخلايا العصبية والخلايا الدبقية.
  • خلل في النقل العصبي الكهربائي.
  • حلل في النقل العصبي الكيميائي.

أكمل القراءة

هل لديك إجابة على "كيف تؤثر السموم على الجهاز العصبي المركزي"؟


Notice: Undefined property: stdClass::$rows in /var/www/community.arageek.com/wp-content/themes/mavis/includes/analytics.php on line 120