كيف تبدأ الغرغرينا وهل يمكن إيقافها وعلاجها قبل أن تتفاقم

تُعرّف الغرغرينا على أنّها حالة مرضية تُصيب الإنسان، تحدث عند موت أنسجة الجسم بسبب نقص التروية الدموية لهذه الأنسجة أو الاصابة بالعدوى البكتيرية فكيف تبدأ الغرغرينا؟

3 إجابات

تُشير الغرغرينا إلى تموّتٍ في أنسجة الجسم وغالبًا أنسجة الأطراف ونادرًا العضلات والأعضاء الداخلية، ويعودُ سببها إلى التلوث الجرثومي لجرحٍ صغيرٍ مُهملٍ أو العناية غير الصحيحة بجرحٍ خطيرٍ، والسبب الأساسي هو نقص التدفق الطبيعي للدم في أوعية هذه الأنسجة فينقطع تزودها بالأكسجين والمغذيات؛ وبذلك تُحرم الخلايا من إمدادات العيش وتموت.

الغرغرينا حالةٌ طبيةٌ خطيرةٌ تتطلب التدخل الفوري وقد تنتهي ببتر المنطقة المصابة أو وفاة المريض. ولتعلم كيف تبدأ يُفضّل أن تتعرف على أشكالها وأعراضها التي تختلف باختلاف خطورتها والعامل المسبب لها وعوامل الخطر المؤهبة؛ وهي تتضمن:

  • الغرغرينا الجافة أو التحنيط: وهنا ينتج موت الأنسجة عن تعطُّل تدفق الدم إليها بسبب ضعف الدورة الدموية نتيجة تصلب الشرايين أو داء رينود وغيره من اضطرابات الشرايين المحيطية، أو الإصابة بداء السكري الذي يسبب اعتلال الأعصاب السكري وبطء التئام الجروح؛ فقد يُصاب المريض بجرحٍ صغيرٍ أو كبيرٍ ولا يشعر بوجوده بسبب التلف العصبي وعند بطء التئامه يزداد احتمال العدوى. وأهمّ أعراض الغرغرينا الجافة هي فقدان الإحساس بالمنطقة المصابة وبرودتها، تطور لونها من الشحوب إلى الاحمرار ثم الاسوداد مرورًا باللون البني.
  • الغرغرينا الرطبة: ينجم موت الأنسجة عن عدوى بكتيرية فتقطع تدفق الدم ويتورم النسيج وينتشر هذا التورم بسرعةٍ، وأهم أعراضها: الألم الشديد، إفراز القيح من المنطقة المصابة، وظهور بثورٍ ورائحةٍ كريهةٍ متعفنةٍ، واسوداد المنطقة، وأعراض العدوى الجرثومية كالحمى والتنفس السريع وتسارع نبض القلب.
  • الغرغرينا الغازية: وينتج هنا موت النسيج عن تلوّث الجرح بالمطثيات (الكلوستريديوم) التي تتكاثر بسرعةٍ داخل النسيج وتطلق سمومَ وغازاتٍ، كما قد تحدث أثناء العمليات الجراحية عند انقطاع التروية الدموية عن العضو، وأبرز أعراضها: إفرازاتٌ دمويةٌ حمراءُ أو بنيةٌ، صوت طقطقةٍ عند الضغط على الجلد المصاب، احتمال ظهور تقرحاتٍ وبثورٍ وأعراضِ عدوى جرثوميةٍ.
  • غرغرينا فورنيير: تُسببها عدوى جرثومية في الأعضاء التناسلية والشرج، وأشيعها إصابة القضيب أو كيس الصفن أو العجان، وهي نادرة الحدوث.
  • الغرغرينا الداخلية: ويعود سببها إلى انسداد مجرى تدفق الدم إلى بعض الأعضاء الداخلية كالأمعاء أو المرارة أو الزائدة الدودية.

كما يمكن أن تحدث الغرغرينا بعد الحروق، أو قضمة الصقيع، أو الصدمات كتعرُّض جزءٍ من الجسم لضغطٍ أو سحقٍ، أو بسبب ضعف جهاز المناعة كما هو الحال عند المسنين، ومرضى السرطان و إدمان الكحول أو المخدرات.

أكمل القراءة

الغرغرينا هي حالة مرضية خطيرة ناتجة عن نقص في إمداد الأنسجة بالدم، وبالتالي نقص الأوكسجين اللازم لها مما يؤدي إلى تعفن وموت هذه الأنسجة، وقد يكون سببها جرثومي بكتيري نتيجة تلوث جرح ما بعد الإصابة، ومن الممكن أن تؤدي إلى بتر الطرف المصاب لمنع انتشارها في بقية الجسم، وفي بعض الأحيان قد تسبب الموت.

كما نعرف للدم دورٌ مهمٌ جدًا في نقل الأوكسجين والعناصر الغذائية للخلايا وكذلك يقوم بنقل الأجسام المضادة للأمراض التي تحمي الجسم من العدوى والإصابات، وبالتالي عندما لا يتمكن الدم من الانتقال بحريةٍ عبر الجسم فإن الخلايا ستموت وقد تتلف الأنسجة وتحدث الغرغرينا، وهناك حالات عديدة تؤثر على تدفق الدم وتزيد من خطر الإصابة بالغرغرينا وهي:

  • السكري.
  • الشرايين الضيقة (تصلب الشرايين).
  • الصدمات والجروح الخطيرة.
  • التدخين والسمنة.
  • مرض الشريان المحيطي.
  • داء رينو (تضيق في الاوعية الدموية).
  • ضعف المناعة.

وللغرغرينا أنواع مختلفة فقد تكون جافة أو رطبة كما أن الرطبة تقسم إلى غرغرينا غازية أو داخلية أو غرغرينا فورنير، حيث لكل نوع أعراض مختلفة ولكل نوع علاج مختلف ويشمل العلاج بشكل عام العمل الجراحي والعناية الداعمة والأدوية وأحيانًا قد تحتاج الأنسجة إلى إعادة التأهيل.

أكمل القراءة

الغرغرينا هي عبارة عن تآكل وموت أنسجة الجلد، ويصيب مناطق مختلفة في الجسم، غالبًا يصيب الأطراف إلا أنَّه يصيب أحيانًا أعضاء الجسم الداخلية، ومن الممكن أن يكون سبب الغرغرينا جرح في الجسم معرَّض للبكتيريا والجراثيم أو نتيجة لنقص التروية الدموية لأنسجة منطقة ما في الجسم، كما انَّه من الممكن أن تكون الغرغرينا إحدى مضاعفات العمل الجراحي.

وللغرغرينا نوعان:

  • الغرغرينا الجافة: وتكون غالبًا من مضاعفات مرض السكري أول تصلب الشرايين، يتطور هذا النوع من الغرغرينا ببطء، وتبدأ على شكل جفاف شديد يصيب الجلد، يتحول بعدها الجلد إلى لون داكن تدريجيًا حتى يصل إلى اللون الأزرق الشديد، وفي حال لمست مكان الإصابة فستشعر انها أبرد من باقي الجسم.
  • الغرغرينا الرطبة: من أسبابها الحروق الشديدة، وهنا يتعرض الجلد للانتفاخ وخروج القيح من المنطقة المصابة، ويتطور هذا النوع من الغرغرينا بشكل سريع جدًا، ومن المهم مباشرة العلاج فورًا قبل أن تتحول الغرغرينا إلى مرض قاتل.

وللغرغرينا الرَّطبة أنواع:

  • الغرغرينا الغازية: وهي أخبث أنواع الغرغرينا على الإطلاق، سببها غالبًا انقطاع الدم أثناء العمليات الجراحية.
  • الغرغرينا الداخلية: ومن اسمها، فإنها تحدث للأعضاء الداخلية في الجسم، وسببها غالبًا انقطاع الإمداد الدموي لإحدى أعضاء الجسم الداخلية.
  • غرغرينا فورنير: وهي نوع نادر الحدوث، سببها الوحيد هو وجود عدوى بكتيريّة في الأجهزة التناسلية.

أكمل القراءة

هل لديك إجابة على "كيف تبدأ الغرغرينا وهل يمكن إيقافها وعلاجها قبل أن تتفاقم"؟