كيف تحدث الإصابة بفيروس الهربس

يعد مرض الهربس من الأمراض المعدية التي يمكن نقله من شخصٍ لآخر عن طريق الاتصال المباشر، يمكن أن يظهر في أجزاء مختلفة من الجسم، وله عدة أنواعٍ، فما هو هذا المرض؟

4 إجابات

الهربس هو مرض فيروسي معدي يسبّب تقرحات في جسم الإنسان إذا أصبح نشطاً بعد الإصابة  به بينما يمكن أن يصبح خاملاً بعد مروره عبر مسارات الأعصاب، يصيب الإنسان بشكل سريع بعد مخالطته المباشرة مع شخص مصاب واستخدام أدواته الشخصيّة ويرافقه لباقي حياته، ويتم العلاج لتخفيف الأعراض والتخلّص من التقرّحات؛ بينما لا يمكن التخلّص منه بشكل نهائي، ويزداد خطر الإصابة به عند الإناث أكثر من الرجال أو في حال:

  • ممارسة الجنس في عمر مُبكر أو ممارسته مع عدّة أشخاص.
  • الشخص ضعيف المناعة أو يعاني من أمراض منقولة جنسيّاً.

يملك الهربس نوعين:

  • النوع الأول HSV-1: وهو الأكثر شيوعاً، تظهر التقرحات والبثور في الفم ومحيطه بشكل خاص ويُمكن أن يصل إلى الأعضاء التناسليّة وما حولها.
  • النوع الثاني HSV-2: يسّمى بالهربس التناسلي حيث تنتشر القروح في الأعضاء التناسليّة وتتم العدوى من خلال الاتصال الجنسي فقط.

أعراضه الأساسيّة:

  • تقرحات في الفم أو الأعضاء التناسليّة أَو كلاهما.
  • ألم أثناء التبوّل عند الإصابة بالهربس التناسلي وحكّة ويُمكن أن ينتشر ليصل إلى العينين مُسبباً آلام فيهما.

بينما أعراضه الثانويّة تشبه أعراض الزكام كالحمّى والصداع والتعب، ويتم التشخيص بشكل عام بالفحص البدني من قبل طبيب وفحص عينة من التقرحات في المخبر، ويساعد في التشخيص اختبارات الأجسام المضادة للدم.

أكمل القراءة

الهربس حالة مرضية طويلة الأمد يسببها فيروس الهربس البسيط (herpes simplex virus) اختصارًا HSV، يُؤثِّر هذا الفيروس على الأعضاء التناسلية والشرج والأسطح المخاطية والجلد في أجزاء أخرى من الجسم، قد لا تظهر الأعراض على العديد من الأشخاص رغم أنهم يحملون الفيروس.

أعراض الإصابة: 

  • غالبًا ما تتكرر الإصابة بالهربس، تكون الأعراض عند الإصابة للمرة الأولى حادة وتشمل تقرحات في الأعضاء التناسلية، وإفرازات مهبلية، والألم والحكة، وتضخم الغدد الليمفاوية، وألم عند التبول، وترفع حروري، والشعور بالتعب، وقروح حول الفم، وبثور حمراء على الجلد.
  • تصبح الأعراض في حالة العدوى المتكررة أقل حدةً وتستمر لفترة أقصر من مرحلة العدوى الأولية، بحيث لا تزيد عن عشرة أيام وتشمل وخز حول الأعضاء التناسلية قبل ظهور البثور، والقروح حول الفم، والبثور الحمراء.

تنتقل العدوى بالفيروس لدى ممارسة الجنس الفموي مع شخص مصاب بقروح أو عن طريق الجنس المهبلي أو الشرجي، كما يمكن أن تنتقل العدوى من الأم المصابة بالهربس التناسلي إلى الطفل عند الولادة.

فيما يتعلّق بالمعالجة فيُنصح بتناول مسكنات الألم، والاستحمام بالماء المملح لتخفيف حدة الأعراض، وتجنب الملابس الضيقة حول المنطقة المصابة، والامتناع عن النشاط الجنسي حتى زوال الأعراض.

عند الإصابة للمرة الأولى قد يصف الأطباء مضادًا للفيروسات، لمنع الفيروس من التكاثر، وللحد من تفشيه، ولا يُعدُّ العلاج ضروريًا في حالات العدوى المتكررة نظرًا لكون الأعراض أقل حدة.

أكمل القراءة

مرض الهربس من الأمراض التي تتطلب الكثير من الحذر في التعامل، وتجنب الإصابة، والتوجه مباشرة إلى الطبيب عند ظهور أي أعراض تدل عليه، حيث يعتبر مرضًا فيروسيًا قابلًا للعدوى والانتقال بيسر من شخص لآخر، ويتميز بظهور بثور وتقرحات في مناطق محددة أغلبها في الفم والأعضاء التناسلية، وقد ينتشر في بعض الحالات إلى العيون، ويشكل ما يسمى “التهاب القرنية الهربسي” ومن أهم أعراضها إفرازات من العين، وألم وإحساس مزعج فيها وكأنها رملية.

لم يتم التوصل إلى علاج الهربس حتى اليوم، وغالبًا ما يتم التركيز على إيقاف تفشي المرض في المنطقة المصابة، أو منع تمدده إلى بقية الجسم، والتخلص من التقرحات الظاهرة التي قد تختفي لوحدها أحيانًا، دون أن يعني ذلك التخلص من المرض بحد ذاته.

ولمرض الهربس، نوعان حسب موقع الإصابة به:

  • النوع الأول HSV-1: عبارة عن قروح وبثور في الفم ومحيطه على الوجه، وقد يتمدد إلى الأعضاء التناسلية ومحيطها أيضًا، ويسبب هذا النوع الاتصال مع مريض عن طريق التقبيل، أو استعمال المراهم والكريمات ذاتها، أو تناول الطعام من نفس الطبق، أو ممارسة الجنس مع مصاب بقرحة برد.
  • النوع الثاني: ويسمى “الهربس التناسلي” كونه يصيب الأعضاء التناسلية أساسًا، ويؤدي إلى انتشار البثور فيها، ويسببه التواصل الجنسي مع مريض.

أكمل القراءة

فيروس الهربس هو الفيروس الذي يسبب حدوث تقرحات مؤلمة على الشفاه أو الأرداف أو على الأعضاء التناسلية، كما تحدث الإصابة بفيروس الهربس وفقًا لنوعيه:

  • فيروس الهربس البسيط من النوع الأول (Hsv-1): والذي ينتقل عن طريق الملامسة بالفم ويسبب الهربس الفموي، ومن أكثر أعراضه شيوعاً هي القروح في الشفاه، ويعاني المصابون به من حكة أو وخز أو حرقان في المنطقة حول الفم قبل أن تظهر التقرحات التي قد تتكرر بشكل دائم.

حدث الإصابة بفيروس الهربس

  • فيروس الهربس البسيط من النوع الثاني (Hsv-2): والذي ينتقل عن طريث الإتصال الجنسي ويسبب الهربس التناسلي، ويمكن أن يكون بدون أعراض أو بأعراض خفيفة أو يمكن أن تظهر بثور تناسلية أو شرجية.

وتشير الإحصائيات التي أجريت في عام 2016 إلى إصابة مايقارب 3.7 مليار شخص أو 67% من السكان بفيروس الهربس البسيط من النوع الأول (Hsv-1) وكانت أعلى نسبة للإصابات في أفريقيا، وقد يسبب فيروس الهربس لدى الأشخاص ضعيفي المناعة مضاعفاتٍ عديدةٍ مثل التهاب الدماغ الذي يحدث في حالاتٍ نادرةٍ أو التهاب القرنية.

وأهم الأدوية التي توصف لعلاجه هي أسيكلوفير وفالاسيكلوفير والتي تساعد على تقليل الأعراض لكنها عاجزةٌ عن الشفاء، وأهم طرق الوقاية هو تجنب المخالطة الفموية أو الإتصال الجنسي مع الأشخاص الذين تظهر عليهم أعراض الإصابة بالفيروس، بالإضافة إلى تجنب استخدام بلسم الشفاه نفسه أو التقبيل أو الأكل من نفس الأواني، وكذلك على الأشخاص الذين تظهر عليهم الأعراض أن يتجنبوا مخالطة الأشخاص السليمين.

أكمل القراءة

هل لديك إجابة على "كيف تحدث الإصابة بفيروس الهربس"؟