كيف وصل الهنود الحمر الى امريكا

من المعروف للجميع أن كريستوف كولومبوس هو من اكتشف قارة أمريكا، ومن المعروف أنه وجد الهنود الحمر وقد استوطنوا فيها، فما هو تفسير وجودهم في تلك القارة؟ وهل قدموا من مناطق أخرى؟ وإن كان ذلك صحيحًا كيف وصلوا؟

4 إجابات

الهنود الحمر هم الشعوب الأولى التي سكنت الأمريكيتين قبل أن يكتشفها كريستوف كولومبوس، في وقتنا الحاضر بات من النادر استخدام تسمية “الهنود الحمر”، والأكثر شيوعًا تسميتهم السكان الأصليين أو الأمريكان القدماء.

ظهرت العديد من الفرضيات لتفسير وصولهم للقارة وتاريخ وجودهم فيها، إحدى الفرضيات ظهرت في السنوات الأخيرة، تشير إلى أن الأمريكيين الأصليين يعودون في أصلهم إلى مجموعة واحدة استقرت فيما يعرف الآن بأمريكا، لتناقض بذلك الفرضية التي تقول أن أصول الأمريكيين الأصليين تعود إلى حدوث هجرة من أوروبا.

فمن خلال دراسة الحمض النووي المتسلسل لعظامٍ عُثر عليها والجينوم المتسلسل لمتطوعين أمريكيين أصليين من ذوي الموروث الأمريكي والسيبيري والأوقيانوسي، تبيّن أن للأمريكيين الأصليين على الأرجح أصلٌ سيبيريٌ مشترك، فمنذ حوالي 23000 سنة عبرت مجموعة منحدرة من شمال شرق آسيا، جسر بيرينج لاند بين شمال شرق آسيا وألاسكا، وصولًا إلى الأمريكيتين.

ومنذ حوالي 13000 سنة، وهو ما يعتبر أحدث بكثير من النظريات السابقة، انقسم الأمريكيون الأصليون إلى مجموعات مختلفة، مما ساهم في التنوع الجيني والثقافي الموجود اليوم.

دحضت هذه الفرضية انتقال الناس إلى ألاسكا قبل 35000 سنة، إذ أن الانتقال جاء في وقت متأخر عن هذا بكثير، كما أنها تختلف مع فرضية أن الأمريكيين الأصليين يعودون في أصولهم إلى مجموعتين مختلفتين قادمتين من سيبيريا، واستقرّت في الأمريكيتين قبل أكثر من 15000 عام.

أكمل القراءة

تشير إحدى الفرضيات أن الأمريكيين الأصليين عبروا صحراء سيبيريا قبل الوصول لأميركا، وقد استند العلماء في ذلك إلى وجود جينات مشتركة بين سكان منطقة التاي والأمريكيين الأصليين. واكتشفوا تلك الجينات عندما قام بعض العلماء بدراسة لسكان المنطقة الواقعة بين روسيا ومنغوليا.

وفي إحدى الفرضيات الأخرى تم التأكيد على أن الهنود الحمر وصلوا إلى أمريكا عبر مضيق “بيرينغ” الذي يصل القارة الآسيوية بأمريكا الشمالية منذ أكثر من 15 ألف سنة، حيث وجد علماء الآثار مع بداية القرن الـ 20 آثارًا لشعوبٍ هندية في دولة تشيلي في موقع يعرف باسم “مونتي فردي”، بالإضافة إلى أن بعض الغواصين عثروا في أحد الكهوف المغمورة في منطقة جنوب الولايات المتحدة الأمريكية على هيكلٍ عظميٍ يعود لفتاة من أصل آسيوي تبين أنها عاشت منذ اثني عشر ألف سنة تقريبًا وتنتمي لعرقٍ آسيوي قديم.

وعلى الرغم من كثرة الفرضيات حول هجرة الهنود الحمر إلى أمريكا إلا أن الأمريكيين الأصليين يؤكدون أنهم استوطنوا في بلادهم منذ بدء الخلق ويدعمون نظريتهم بالكثير من الروايات والقصص القديمة.

أكمل القراءة

في البداية لا بد من الإشارة إلى أن الهنود الحمر أو كما يُطلق عليهم الأمريكيين الأصليين أو الأمريكيين الهنديين هم: إحدى الشعوب الأصلية التي سكنت نصف الكرة الأرضية الغربي، مستثنين منها شعوب الإسكيمو والأليوت؛ ينتمي أجداد الهنود الأمريكيين المعاصرين إلى الشعوب الرحالة التي كانت تتنقل بحثًا عن الطعام، وكانوا يسافرون على شكل مجموعاتٍ عائليةٍ صغيرةٍ انتقلت بدايةً من آسيا إلى أمريكا الشمالية في نهاية العصر الجليدي، أي منذ 30000 – 12000 سنة مضت.

وعلى الرغم أن طرق الهجرة التي اتبعوها قد اندثرت معظم آثارها في فترة ما قبل التاريخ بسبب التغييرات الجيولوجية التي حدثت في الأرض خلال آلاف السنين، حيث غمر المحيط الهادئ معظم طريق الهجرة الساحلي ودمر الذوبان الجليدي آثار الرحلات البرية أو دفنها عميقًا؛ إلا أن أمر سلوكهم لهذه الطرق مؤكدٌ وقد تمكنوا من ذلك بفضل مستويات البحر المنخفضة في تلك الفترة، حيث كانت اليابسة الواصلة بين القارتين، أو ما يُعرف بجسر اليابسة، ما زالت ظاهرة.

تُشير الأبحاث والدراسات إلى أن الهنود الحمر قد اتبعوا في هجرتهم طريقين: الأول سلكته بعض المجموعات، حيث تبعت ساحل المحيط الهادئ جنوبًا، والآخر كان عبارة عن ممر بري وسط كندا خالٍ من الجليد، إلا أن الطريق الأهم بينهما في عملية هجرة الهنود الحمر هذه غير مؤكدٍ بعد.

أكمل القراءة

يُطلق على السكان الأصليين للأمريكيتين وسلالاتهم المنحدرة منهم ألقاب عديدة مثل: الهنود الحمر، الأمريكيون القدماء، الأمريكيون الأصليون، الهنود الأمريكيون وغيرها. ولم يكن الأمريكيون الأوائل مجموعة واحدة من الناس، بل عدّة مجموعات وصلت إلى أمريكا في أوقاتٍ مختلفةٍ، وبطرقٍ مختلفةٍ. 

ليس هناك معلومات دقيقة للغاية حول كيفية وصول الهنود الحمر إلى أمريكا، وتاريخ وصولهم، لكن هنالك بعض الأدلة الكافية التي تشير إلى أنّ انتشار البشر في أمريكا يعود إلى أكثر من عشرين ألف عام، كما هناك بعض الأدلة على وجود أشخاص فيها منذ 30 ألف سنة أو حتى 40 ألف عام، لكن لا يوجد تاريخ محدد لوصولهم.

وقد وُضعت بعض النظريات التي درست كيف وصل الهنود الحمر إلى امريكا، مثل نظرية راسموس”Rasmus” وزملاؤه، فقد قام راسموس برسم خط زمني للأحداث، واستدلّ من خلاله على أنّ منذ 23 ألف عام انفصلت مجموعة من الناس عن سكان شرق آسيا، ثم عبرت جسر بيرينغ لاند الذي يربط ما بين شرق سيبيريا وألاسكا، ثم شقّت المجموعة طريقها في النهاية إلى الأمريكيتين، ثم بدأ الأمريكيون منذ حوالي 13 عام بالانقسام إلى مجموعات مختلفة، ونتج عن ذلك تنوع جيني وثقافي كبير.

تعارضت نظرية راسموس مع خط فكري آخر يشير إلى أنّ هناك مجموعتين مختلفتين من السكان جاؤوا من سيبيريا ثم استقروا في الأمريكيتين منذ أكثر من 15 ألف عام.

أكمل القراءة

هل لديك إجابة على "كيف وصل الهنود الحمر الى امريكا"؟