كيف يختلف التهاب المفاصل الروماتيزمي عن التهاب العظام الشائع

هناك تشابه كبير بين أعراض مرضي التهابات المفاصل ومرض الروماتيزم، وخاصةً مع بداية فصل الشتاء، ولكن هناك اختلاف كبير بينهما في الأعراض وفي الأسباب، كيف يختلف التهاب المفاصل الروماتيزمي عن التهاب العظام الشائع؟

3 إجابات

على الرغم من أنّ التهاب المفاصل الروماتيزمي والفُصال العظمي يتمتعان بخصائص متشابهة، إلّا أنهما نوعان مختلفان من التهاب المفاصل، إذ أنّ لكلِّ منهما أعراضًا مختلفة تتطلب علاجًا مختلفًا.

التهاب المفاصل الروماتيزمي أو ما يُعرَف بالتهاب المفاصل الروماتويدي، هو نوع من التهابات المفاصل الناتجة عن أمراض المناعة الذاتية، بمعنى أنّ الجهاز المناعي المسؤول عادة عن الدفاع عن الجسم ضد الميكروبات، يقوم بمهاجمة الأنسجة السليمة في المفاصل مما يسبب تورمًا وآلامًا فيها، وقد تتطور الحالة مع الزمن وتسبب تآكل الغضاريف وخللًا في الحركة وآلامًا شديدة. ومع ذلك، قد يساعد الدواء في السيطرة على هذا الالتهاب ومنعه من التفاقم.

في حين أنّ الفُصال العظمي وهو الشكل الأكثر شيوعًا من التهابات المفاصل فيرتبط حدوثه غالبًا نتيجة التقدم في العمر والشيخوخة، ويحدث نتيجة البلى والتلف الميكانيكي التدريجي للمفاصل بسبب تآكل الغضاريف التي تغلفها، مما يجعل العظام تحتك مع بعضها البعض مسببة الألم والضرر، ويمكن لبعض العلاجات أن تساعد في تخفيف الألم وتسهيل الحركة.

وفيما يلي بعض أهم نقاط الاختلاف بين هاتين الحالتين:

  • العمر الذي تبدأ فيه الحالة المرضية: يحصل التهاب المفاصل الروماتيزمي في أي عمر، في حين يرتبط حصول الفُصال العظمي مع التقدم في العمر.
  • سرعة تطور الحالة المرضية: إن التهاب المفاصل الروماتيزمي مرض سريع نسبيًا وغالبًا ما يظهر على مدى أسابيع إلى بضعة أشهر، في حين أنّ الفُصال العظمي يتطور بشكل بطيء على طول السنين.
  • الأعراض: في حالة الروماتيزم تكون المفاصل مؤلمة ومتورمة ومتيبسة، في حين أن الفُصال العظمي يتجلى بآلام في المفاصل التي قد تكون طريّة مع تورم قليل أو معدوم.
  • المفاصل المُصابة: غالبًا ما يصيب الروماتيزم المفاصل الصغيرة والكبيرة على جانبي الجسم بشكل متناظر، أي يصيب في نفس الوقت كلتا اليدين أو المعصمين أو المرفقين أو الرسغين، في حين أنّ أعراض الفُصال العظمي غالبًا ما تبدأ بشكل تدريجي على جانب واحد من الجسم وقد تنتشر إلى الجانب الآخر، وغالبًا ما يصيب المفاصل الكبيرة الحاملة للوزن كالوركين والركبتين والعمود الفقري، بالإضافة إلى مفاصل الأصابع الأقرب إلى الأظافر ومفاصل الإبهام.
  • أعراض جهازية (أعراض تظهر على كامل الجسم): غالبًا ما يسبب التهاب المفاصل الروماتيزمي حصول الإرهاق المتكرر والشعور العام بالوهن والمرض، في حين أنّه في حالة الفُصام لا يعاني المريض من أعراض جسمانية أُخرى ناتجة عن هذا المرض.

أكمل القراءة

يكاد التهاب المفاصل الروماتيزمي (Rheumatoid Arthritis-RA) والفصال العظمي (osteoarthritis-OA) يكونان أشيع أنواع التهاب المفاصل شيوعًا، وهما متشابهان في الكثير من الجوانب إذا يسبّب كلاهما الألم والتلف المفصلي، وكثيرًا ما يتم الخلط بين هذين المرضين أثناء تشخيص أحدهما. وأهم ما يميّز هذين المرضين:

  • الآليّة المسبّبة لحدوث كلّ منهما مختلفة؛ فالتهاب المفاصل الروماتيزمي مرض مناعي ذاتي، تهاجم في سياقه الخلايا المناعيّة للجسم خلايا المفصل الطبيعيّة مؤديّة لتضرّرها. بينما يعد الفصال العظمي (أو التهاب المفاصل الشائع) مرضًا تنكسيًا ينتج عن انهدام الأنسجة الغضروفية الإسفنجية وتآكلها نتيجة تراكم الإجهاد من الزمن (لذلك فيشاهد بشكل شبه دائم لدى كبار السن وخاصة ذوي الوزن الزائد).

  • المفاصل المستهدفة في كلّ من المرضين مختلفة؛ إذ يهاجم الجهاز المناعي في سياق التهاب المفاصل الروماتيزمي عادةً المفاصل الصغيرة في اليدين والقدمين. أما الفصال العظمي فأشيع ما يشاهد في المفاصل الأكثر استخدامًا والأكثر عرضة للإجهاد (مثل اليدين والعمود الفقري)، أو تلك الحاملة لوزن الجسم (مثل الوركين والركبتين).

  • يبوسة المفصل عند الاستيقاظ في الصباح؛ يسبب التهاب المفاصل الروماتيزمي يبوسة صباحية (أيّ عدم القدرة على تحريك المفصل) قد تستمر لمدة ساعة أو أكثر، بينما لا توجد مثل هذه اليبوسة في التهاب المفاصل الشائع (أو الفصال العظمي).

  • الأعراض والعلامات الأخرى المميّزة لالتهاب المفاصل الروماتيزمي: ارتفاع حرارة المفصل بشكل طفيف، تشكّل عقيدات روماتيزمية على المفاصل الماصة، قلّة الشهية وزيادة الشعور بالتعب.

  • الأعراض والعلامات الأخرى المميّزة لالتهاب المفاصل الشائع: تورم المفاصل والشعور بالألم عند تحريكها، فقدان مجال الحركة الكامل وتحدد في حركة المفصل (تكون درجة التحدد بحسب شدة التآكل المفصلي)، من الشائع سماع صوت طقّة عند تحريك المفصل بعد ثبات طويل أو حتى أثناء المشي.

أكمل القراءة

تتعرّض المفاصل لعديد من الأمراض المختلفة والتي قد تتشابه فيما بينها بالأعراض والعلامات السريريّة، وتختلف في الأسباب أو الآلية الإمراضية، ويصعب أحياناً التمييز بينها أو قد يتطلب عدّة إجراءات تشخيصيّة، ولعلّ أشيع تلك الأمراض التهاب المفاصل الروماتزمي Rheumatoid Arthritis، والتهاب المفاصل العظمي osteoarthritis واللذان يعتبران نوعين مختلفين من عائلة الأمراض الروماتزميّة الكبيرة، مع بعض الاختلافات في الأعراض، مما يستدعي علاجاتٍ مختلفةً، كما يعتبر التهاب المفاصل العظمي أكثر شيوعاً، أما عن الآلية الكامنة وراء التهاب المفاصل العظمي، فهي آلية ميكانيكية غالباً بسبب التقدّم بالعمر أو الجهد الزائد على المفاصل، مما يؤدي في كلتا الحالتين إلى تآكل المفصل العظمي؛ بينما تكون الآلية المناعية هي الأساس في التهاب المفاصل الروماتزمي، ومن أهم الفروقات بين الحالتين:

  • قد يبدأ التهاب المفاصل الروماتزمي في أي عمر بينما يكاد يكون التهاب المفاصل العظمي حكراً على المسنين.
  • يتطور التهاب المفاصل الروماتزمي بشكل أسرع بكثير من التهاب المفاصل العظمي الذي قد يستمر لسنوات.
  • يُسبّب التهاب المفاصل الروماتزمي ألماً وتورّم ويبوسة في المفصل، بينما يُسبّب التهاب المفاصل العظمي عدم راحة وألم مزمن أخف من سابقه، مع تحدّد أخف في حركة المفصل، لكن دون تورّم.
  • يصيب التهاب المفاصل الروماتزمي جميع المفاصل الكبيرة والصغيرة في الجسم وبشكل متناظر، بينما يصيب التهاب المفاصل العظمي مفاصل الأصابع ومفصل الركبة والحوض في جهة واحدة بالجسم وينتقل بعدها نحو الجهة المقابلة.
  • يتظاهر التهاب المفاصل الروماتزمي بصلابة مفاصل صباحيّة تدوم لأكثر من ساعة، بينما تكون لأقل من ساعة في التهاب المفاصل العظمي لتختفي بعدها وتعود عند الأنشطة المجهدة.

أكمل القراءة

هل لديك إجابة على "كيف يختلف التهاب المفاصل الروماتيزمي عن التهاب العظام الشائع"؟