كيف يعمل الصندوق الاسود وكيفيه التحكم به

إن للصندوق الأسود أهمية كبيرة في حوادث الطائرات ودور كبير في معرفة مكان سقوطها، فهل تعلم آلية عمله؟ وكيفية التحكم به؟

3 إجابات

يتكون الصندوق الأسود من جهازين منفصلين هما: مسجل بيانات الرحلة flight data recorder (FDR)، ومسجل صوت قمرة القيادة cockpit voice record (CVR). يتم تثبيت مُسجل الرحلة (FDR) في أحد أكثر أجزاء الطائرة التي يمكن النجاة منها، وعادةً ما يكون الجزء الخلفي (ذيل الطائرة)؛ تساعد البيانات التي يتم جمعها من نظام FDR المحققين في تحديد ما إذا كان الحادث ناتج عن خطأ طيار، أو عامل خارجي كانكسار الريح (الريح القصية)، أو بسبب مشكلة في نظام الطائرة.

كما تساهم هذه البيانات في تحسين نظام عمل الطائرات، وفي التنبؤ بالصعوبات المحتملة مع تقدّم الطائرات بالعمر، من الأمثلة على ذلك استخدام بيانات FDR لرصد حالة محرك، ومن ثمَّ اتخاذ قرار باستبدال المحرك قبل حدوث تعطله.

  • يُسجل FDR ظروف التشغيل المختلفة للرحلة، له القدرة في الطائرات المُصّنعة حديثاً على مراقبة ما لا يقل عن ثمانية وثمانين مؤشر كالزمن والارتفاع والسرعة و مسار الرحلة.
  • يُسجل مسجل صوت قمرة القيادة (CVR) الإشارات الصوتية للميكروفونات في قمرة القيادة وسماعات الأذن (سماعات الطيارين)، ويُخزنها مما يساعد على التحقيق في حالات الحوادث؛ حيث يتم تتبع تفاعلات الطاقم مع بعضهم البعض، ومراقبة الحركة الجوية، وضوضاء الخلفية التي يمكن أن تعطي أدلة هامة للمحققين.

يُزود الجهازين بموجّه لاسلكيٍ لدى غمره بالماء، يطلق إشاراتٍ فوق صوتية حتى لو كان على عمق 4200 م، تلتقطها أجهزة سونار محمولة على غواصاتٍ خاصة مما يسمح بتحديد موقع الصندوق الأسود في حال تحطم الطائرات فوق البحار أو المحيطات.

أكمل القراءة

الصندوق الاسود هو عبارة عن جهازين لتسجيل بيانات الطيران الإلكترونية، يتمثل دورهما في الحفاظ على تتبع مفصّل للمعلومات على متن الطائرة، لونهما برتقالي لامع وليس أسود، لتسهيل تمييزهما بين حطام الطائرة في حال اصطدامها بالأرض، وعادة ما يتم تثبيته في ذيل طائرة حيث يزداد احتمال نجاته في حال وقوع حادث التحطم، والجهازين اللذين يتكون منهما الصندوق الأسود هما:

  • مسجل بيانات الرحلة (FDRs) والذي يبدأ العمل فور إقلاع الطائرة، ويسجل، كحد أدنى، ثمانية مؤشرات أساسية في الرحلة، منها سرعة الهواء والارتفاع وتدفق الوقود والزمن…، علماً أن أجهزة التسجيل الحديثة ترصد 1000 مؤشر، استخدمت الوحدات القديمة شريطًا مغناطيسيًا لتسجيل البيانات، في حين تستخدم المسجلات الحديثة التكنولوجيا الرقمية التي تسجل معلومات لمدة لا تقل عن 25 ساعة.
  • مسجل صوت قمرة القيادة (CVRs) يتتبع تفاعل أفراد الطاقم مع بعضهم البعض ومراقبة الحركة الجوية، صوت المحرك وغيرها، والذي يمكن أن يعطي أدلة حيوية للمحققين، تبلغ مساحة التخزين للتسجيل الصوتي في قمرة القيادة مدة لا ساعتين.

هذين الجهازين محفوظين في هيكل صلب ومتين، مُصمَّم لتحمُّل ساعة واحدة في درجة حرارة 2000 فهرنهايت، والغمر على عمق 20 ألف قدم تحت الماء، ويتم تزويد كل منهما بإشارة تحديد الموقع 37.5 كيلوهرتز والتي تستمر حتى 30 يومًا عند تنشيطها بعد الاصطدام.

أكمل القراءة

يتألف الصندوق الأسود الموجود في معظم الطائرات من جهازين منفصلين يشكلان معاً وحدتين للتخزين محميتين بشكل كبير من كافة العوامل الخارجية التي قد تتعرض لها الطائرة من درجات حرارة عالية، أو الغمر بالمياه العميقة لساعات طويلة.

تختلف المهمة الموكلة للجهازين الموجودين على الطائرة، وهما:

  • مسجل الرحلة: فيتولى أحد الجهازين مهمة تسجيل كافة البيانات التي تتعلق بالرحلة من لحظة الإقلاع للحظة الهبوط، تسجل معلومات ضمن الجهاز تتعلق بموقع الطائرة وارتفاعها، ومسار الرحلة والسرعة، بالإضافة لمعلومات حول درجة حرارة المحرك والعادم، والعديد من المتغيرات والمقاييس التي تتعلق بالطائرة.
  • المسجل الصوتي: تقوم مهمة هذا الجهاز على تسجيل كافة الأصوات التي تحدث داخل قمرة القيادة في الطائرة، بما يتضمن كافة المحادثات التي تجري بين الطيارين، وبين كابتن الطائرة وأعضاء الطاقم بالإضافة إلى الرسائل اللاسلكية التي تستقبل وترسل من وإلى الطائرة وكافة الإعلانات التي تذاع للركاب، كما يقوم الجهاز بتسجيل أصوات المفاتيح وصوت محرك الطائرة طوال الرحلة.

وقد يتواجد الجهازان في بعض أنواع الطائرات مدمجين ضمن جهاز واحد يقوم بكافة المهام. وتساعد البيانات المفصلة المسجلة في الجهازين في تعقب أثر أي مشكلة أو خلل قد حدث أثناء الرحلة من خلال دراسة وتحليل هذه البيانات من قبل مختصين، والاستماع إلى كافة الاصوات والنقاشات التي جرت اثناء الحادثة أو ما قبلها، ما يسهل من عملية البحث والتقصي لمعرفة سبب الخلل وتحديد من المسؤول عنه.

أكمل القراءة

هل لديك إجابة على "كيف يعمل الصندوق الاسود وكيفيه التحكم به"؟