لماذا تمكنت النرويج من انتاج طاقتها الكهربائية من المياه

تقومُ العديد من الدول المُتقدّمة بالاعتماد على مصادر الطاقة المُتجدّدة لتوليد الطاقة الكهربائيّة، فمثلًا النرويج تعتمدُ على طاقة المياه في توليد الكهرباء، ولكن كيف تمكّنت هذه الدولة من توليد الطاقة الكهربائيّة عن طريق استثمار الطاقة المائيّة؟ وما هي الأمور التي ساعدتها في تحقيق هذا النجاح؟

3 إجابات

النرويج هي ثالث أكبر مصدر للطاقة في العالم، وهي خلف روسيا والمملكة العربية السعودية بالترتيب العام. و تمتلك النرويج إمكانات كبيرة لإنتاج الموارد المتجددة في المستقبل، إلى جانب خطة مستقبلية لتغيير سياسة الطاقة ككل في هذا الاتجاه.

حيث إن لديها نموذج طاقة فريد في أوروبا. فهي تعتمد على مواردها المائية لتوفير معظم الكهرباء وبتكلفة منخفضة للغاية، وباتت صناعة النفط في النرويج، التي تديرها الدولة إلى حد كبير، تمثل 21 ٪ من الناتج المحلي الإجمالي.

وتؤدي الدولة دورًا أساسيًا في تطوير مستقبل استخدام الطاقة في أوروبا والعالم وليس في النرويج فقط. ولكن هناك العديد من المخاطر التي يجب مراعاتها في تطور الطاقة.

لماذا الطاقة الكهرومائية:

  • نظرًا لأن النرويج تمتلك حصة كبيرة في مجال الطاقة في أوروبا، فمن المهم أن يظل إنتاج الطاقة في البلاد مستقرًا ويتقدم في اتجاه إيجابي بمرور الوقت.
  • من الناحية البيئية، يترافق هذا الانتقال إلى مصادر الطاقة المتجددة للكهرباء الداخلية، مع التخلص التدريجي أو تحويل عن المصادر غير المتجددة.
  • من الناحية الاقتصادية، يتطلب ذلك الحفاظ على صادرات النفط والغاز الطبيعي التي تمثل العمود الفقري للميزانية.

أكمل القراءة

يعتمد جميع العالم في إنتاج طاقته الكهربائية على الوقود الأحفوري، ولكن كان لدولة النرويج فكرةٌ مختلفة؛ فقد اعتمدت على مصدرٍ طبيعي لم يسبق استخدامه من قبل.

تعد النرويج واحدة من أهم الدول الرائدة في العالم من حيث الطاقة المتجددة حيث تم تصنيفها في المرتبة التاسعة عالميًا في إنتاج الكهرباء، وذلك لاعتمادها بشكلٍ رئيسي على عنصر الماء. فمنذ أواخر القرن التاسع عشر وفي عام 1895م تحديدًا قام النروجيون باستخدام الطاقة الكهرومائية لإنتاج الكهرباء على خط السكك الحديدية؛ عن طريق حصد طاقتهم من الأنهار. وبعد نجاح هذه الفكرة وتلقيها قبولًا من الشعب نشرت الحكومة محطات الطاقة الكهرومائية في الأنهار والبحيرات والشلالات.

وفي أوائل القرن العشرين استثمرت النرويج العديد من الشلالات لإنتاج الكهرباء واستخدامها في الصناعة، وفيما بعد أنشأوا أول مديريةٍ للموارد المائية وذلك في عام 1921م لاستخدام الطاقة الكهرومائية في محطات الطاقة الخاصّة بمنشآت الدولة.

بالإضافة إلى ذلك بنت الحكومة النرويجية عددًا كبيرًا من منشآت الطاقة الكهرومائية لخدمتها خلال 70 سنةً قادمة، وبعد دخول العالم في عصر التكنولوجيا عام 2003م استغلت النرويج هذا التطور برسم 350 مخططٍ خاصٍ بالمشاريع الكهرومائية؛ لاستمرار عملها حتى عامنا الحالي 2020م. الآن أصبح اعتماد 97 بالمئة من الطاقة النرويجية على الطاقة الكهرومائية.

حقيقةً تُحسد الحكومة النرويجية على ذكائها، فبهذه الطريقة وفرت الراحة لشعبها؛ من خلال انعدام وجود العجلات الهوائية المثبتة على الجبال، والألواح الشمسية التي لطالما استخدمها الناس في بيوتهم وشركاتهم لتوليد الطاقة الكهربائية، كما أنّهم وفروا البحث عن الموارد الباطنية واستيرادها من أجل الطاقة الكهربائية.

أكمل القراءة

منذ عقودٍ طويلة والنرويج تتجه للاعتماد على الطاقة المتجددة، حيث حصل النرويجيون على الطاقة منذ أواخر القرن التاسع عشر من الأنهار التي تصبّ في المضايق. تستمد الدولة الآن معظم طاقتها الكهربائية من الماء، فحوالي 97 % من الطاقة النرويجية تأتي من الطاقة الكهرمائية، إنه إنجاز كبير في حد ذاته. سترى أدلة على ذلك إذا اطلعت على خريطة النرويج، فستلاحظ وجود مزارع رياح فوق الجبال الصخرية، وأعداد كبيرة من الألواح الشمسية التي تمتص الأشعة الشمسية، فكل مكان ستنظر إليه ستلاحظ تسخير الطبيعة ومصادرها المتجددة بطرق جيدة لحماية كوكبنا.

وممّا ساعد النرويج على تحقيق ذلك هو تطور التكنولوجيا الذي سهّل خلق مستقبل أكثر مراعاةً للبيئة ومساهمة في تقليل تكلفة وآثار انتاج الطاقة، ولقد تمّ تجهيز معظم المنازل في النرويج بعدّادات ذكية لديها القدرة على توليد الطاقة الشمسية وتخزينها وحتى بيعها لشركات الطاقة الشمسية، وهذا ما يجعل مصادر الطاقة المتجددة استثمارًا ذكيًا على عدة مستويات.

تمثل الطاقة الكهرومائية معظم إمدادات الطاقة النرويجية، وتعتمد في الإنتاج على هطولِ الأمطار في عامٍ محدد، كما ساعد وجود موارد طبيعية ومصادر طاقة رخيصة في النرويج على توليد الطاقة الكهربائية عن طريق استثمار الطاقة المائية؛ كالثلوج والأمطار والأنهار وغيرها. وقد قامت النرويج ببناء السدود لجمع هذه المياه. بالإضافة إلى ذلك تقع محطات الطاقة المتجددة في المكان الذي يصل إليه الموارد، وبالتالي يتم توزيع الطاقة الإنتاجية بين مناطق مختلفة من النرويج بشكلٍ غير متكافئ، وتُعتبر شبكة الكهرباء المتطورة أمر حيوي لنقل الكهرباء للمستهلكين في جميع أنحاء البلاد.

أكمل القراءة

هل لديك إجابة على "لماذا تمكنت النرويج من انتاج طاقتها الكهربائية من المياه"؟