لماذا سميت فأرة الكمبيوتر بهذا الاسم

كثيراً ما نلاحظ أن أغلب المصطلحات التقنية التي نستخدمها اليوم لها معاني أخرى مثل كلمة فأرة، فلماذا سميت فأرة الكمبيوتر بهذا الاسم؟

4 إجابات

تُعتبر فأرة الكمبيوتر من أكثر أجهزة الإدخال المُلحقة به استخدامًا، وتساعد في تحريك المؤشر على الشاشة واعطاء الأوامر للكمبيوتر، كما تُساعد في فتح التطبيقات والبرامج وإغلاقها.

يعود تاريخ اختراع فأرة الكمبيوتر للعالم 1963 من قبل العالم دوغلاس إنجلبارت في معهد ستانفورد للأبحاث في الولايات المتحدة الأمريكية، وعندما سُئل دوغلاس عن السبب الكامن وراء التسمية الغريبة لاختراعه قال: “لا أعلم بالتحديد من بدأ بإطلاق هذه التسمية، ولكنّ وبسبب الشبه الكبير بينها وبين القوارض الصغيرة لناحية الشكل والحجم، بالإضافة لوجود السلك أو الكابل الذي يخرج من مؤخرة الفأرة ليُعطي انطباعًا على انه ذيلٌ حقيقيٌ لقارضٍ صغير، فأصبحنا نطلق عليها فأرة الكمبيوتر”. شاع الاسم منذ ذاك الوقت ولا يزال يستخدم حتى يومنا هذا.

 لم يحصل إنجلبارت على براءة الاختراع إلا في العام 1971، حيث وفّرت الفأرة وسيلةً للتنقّل بين مكونات الشاشة بسهولةٍ ويُسرٍ، وكان النموذج الأولي منها عبارة عن صندوقٍ خشبيٍ بضعف حجم فأرة الكمبيوتر الحالية، عليه من الأعلى ثلاثة أزرارٍ ويحوي في قاعدته عجلتين بدل الكرة المطاطية التي وُضعت لاحقًا، عجلةٌ للحركة العامودية والأخرى للحركة الأفقية بحيث تكون العجلتين متعامدتين.

واعتمد مبدأ عملها على قياس المسافة التي تقطعها العجلات في الطول والعرض ونقلها عبر كبل الفأرة لتحويلها الى نظامٍ ثُنائيٍ يترجمه الكمبيوتر على شكل حركةٍ للمؤشر على الشاشة، وتطورت بعدها النماذج كثيرًا إذ أصبحت تعتمد على الكرة المطاطية بدل العجلات ثم على مصابيح الإضاءة اللد والمصابيح الليزرية.

لماذا سميت فأرة الكمبيوتر بهذا الاسم

أكمل القراءة

تم تصميم ماوس الكومبيوتر لأول مرة من قبل دوجلاس إنغيلبارت وحصل على براءة اختراع عام 1967م، كان التصميم الأولي عبارة عن صندوق خشبي صغير يعادل ارتفاعه ضعف ارتفاع الماوس الحديث المنتشر حاليًا، مع وجود ثلاثة أزرار في الأعلى وعجلات دوارة على الجزء السفلي بدلًا من كرة التتبع المطاطية، تتوضع إحدى العجلات باتجاه أفقي والأخرى باتجاه عامودي، وعند تحريك الماوس تنزلق العجلة الأفقية جانبيًا أما العجلة العامودية تتدحرج على طول السطح.

 

ومن ثم تتطور الماوس بشكل كبير وأصبح يعتمد على كرات التتبع والليزر ومصابيح  LED، لكن المبدأ هو ذاته، حيث يسجل الكومبيوتر المسافة والسرعة التي ينتقل بها الماوس ويحول هذه المعلومات إلى رموز يمكن رسمها على شاشة العرض.

ويقول إنغيلبارت أن السبب وراء هذه التسمية هو أن التصميم الأولي بدا وكأنه يشبه الماوس خاصة بوجود السلك الذي يخرج من الخلف ويشبه ذيل الفأر، ثم تغير التصميم بعد فترة قصيرة وأصبح الذيل يخرج من الجزء الأمامي لسهولة الاستخدام، ويوجد تفسير آخر لهذا المصطلح أيضًا، وهو أن المؤشر على الشاشة كان يدعى CAT (قطة) في ذلك الوقت، وقد تم تشبيه الماوس بالفأرة التي تطارد القطة حول الشاشة ومن هنا جاءت هذه التسمية.

أكمل القراءة

يقول دوغ إنغيلبارت مخترع الفأرة عن سبب تسمية اختراعه بهذا الاسم : “لا يمكن لأحد أن يتذكر، بدا الأمر وكأنه فأر له ذيل، وقد أطلقنا عليه جميعًا ذلك الاسم”، حيث يظهر السلك (الذيل) تحت معصم المستخدم. الجدير بالذكر أن كلمة ” فأرة” لم تظهر في براءة الاختراع لجهاز تأشير الكمبيوتر التي حصل عليها إنغيلبارت.

تتجلى أهمية المؤشر ( الماوس) بالوظائف التي يقوم بها وهي:

  • الوظيفة الأساسية: وهي تحريك مؤشر الماوس على الشاشة.
  • فتح البرامج، وتنفيذ الأوامر الأخرى: وذلك من خلال النقر المنفرد أو النقر المزدوج.
  • التحديد والاختيار: تسمح لك بتحديد نص أو ملف أو عدة ملفات في آن واحد.
  • السحب والإفلات: بعد أن تقوم بتحديد ملف معين، يمكنك نقله بسهولة بطريقة السحب والإفلات.
  •   التحويم: يمكن أن يساعد تحريك مؤشر الفأرة فوق الكائنات التي تحتوي على معلومات التمرير؛ بأن تكتشف وظائف الكائنات الموجودة على الشاشة.
  • التمرير: عندما تقرأ كتاب pdf، أو مقال طويل، أو تتعامل مع مستند؛ فإنك تستطيع استخدام عجلة الماوس للتمرير للأعلى والأسفل.
  • وظائف أخرى متعددة: تحتوي العديد من الماوسات على أزرار يمكن برمجتها لتقوم بوظائف معينة.

تتكون الماوس من الأجزاء التالية:

  • أزرار.
  • ليد ليزري أو كرة.
  • عجلة الماوس.
  • كابل أو جهاز استقبال لاسلكي.
  • لوحة دارة كهربائية.
  • أجزاء أخرى، كالأزرار الإضافية.

أكمل القراءة

الفأرة أو ماوس الكمبيوتر هي عبارة عن أداة إدخال تُمسك باليد وتتحكم في المؤشر المتواجد في واجهة المستخدم الرسومية والذي بدوره يتحكم في نقل وتحديد النصوص والملفات والمجلدات. بالنسبة لأجهزة الكمبيوتر المكتبية، يتم وضع الفأرة على سطح مستو مثل لوحة الماوس المتواجدة أمام الكمبيوتر. وقد اخترع هذه الأداة دوغلاس إنجيلبارت في عام 1963.

الماوس

في الواقع لا يعلم أحد لماذا سُميت الفأرة بهذا الاسم على وجه التحديد، لكن يعتقد البعض أنها سميت كذلك نظرًا للتشابه الكبير بينها وبين الفأر، وللفأرة العديد من الاستخدامات المهمة كما يلي:

  • تحريك مؤشر الفأرة: حيث أن وظيفتها الأساسية تحريك مؤشر الفأرة على الشاشة.
  • الفتح أو النفاذ إلى البرامج: بمجرد أن تمرر مؤشر الفأرة على أي أيقونة أو مجلد أو أي شيء آخر على الشاشة ثم تنقر عليه مرة واحدة أو نقرًا مزدوجًا سيتم فتح المستند أو النفاذ إلى البرنامج.
  • التحديد: تسمح لك الفأرة أيضًا بتحديد نص أو ملف أو تمييز وتحديد ملفات متعددة في آنٍ واحد.
  • السحب والإفلات: بمجرد تحديد شيء ما، يمكن أيضًا نقله باستخدام طريقة السحب والإفلات.
  • التحويم (Hover): يمكن أن يساعد تحريك مؤشر الفأرة فوق الأشياء المختلفة على الشاشة فيما يُعرف بالتحويم في اكتشاف وظيفة كل شيء على الشاشة.
  • التمرير (scroll): أثناء التعامل مع مستند طويل أو عرض صفحة ويب طويلة، قد تحتاج إلى التمرير لأعلى أو لأسفل ويمكنك فعل ذلك بسهولة باستخدام عجلة الفأرة أو النقر على شريط التمرير وسحبه.

أكمل القراءة

هل لديك إجابة على "لماذا سميت فأرة الكمبيوتر بهذا الاسم"؟