لماذا سمي الخليج العربي بهذا الاسم

يعتبر الخليج العربي من أهم المسطحات المائية التي لعبت دورا كبيرا في مجال التجارة العالمية بين الشرق والغرب منذ القدم، لماذا سمي الخليج العربي بهذا الاسم؟

4 إجابات

يعتبر الخليج العربي واحداً من أهم الخلجان على مر العصور للعديد من الدول فهو يحد شبه الجزيرة العربية من جهة وقارة آسيا من جهة أخرى، ويقع على حدود المحيط الهادي ويعد امتداداً له، تتميّز هذه المنطقة الجغرافية بمناخ قاسي إذ تبلغ درجات الحرارة مستويات مرتفعة على مدار العام باستثناء شهرين (تشرين الثاني ونيسان) يتحوّل فيهما المناخ إلى شتوي بارد مترافق مع أمطار غزيرة، كما يشتهر الخليج العربي بالعواصف الترابية التي تحدث على مدار العام مترافقةً مع ارتفاع درجات الحرارة.

يشكّل الخليج العربي خط ملاحة وتجارة رئيسي للعديد من الدول المطلّة عليه كإيران وعمان والإمارات العربية المتحدة والمملكة العربية السعودية والكويت والعراق.

كان يسمّى الخليج العربي في السابق بالخليج الفارسي بسبب سيطرة الفرس على تلك المنطقة منذ عصور قديمة، فكانت معظم الحضارات والخرائط والشعوب تنسب هذا الخليج للحضارة الفارسيّة، واستمر ذلك حتى عهد جمال عبد الناصر الذي قدّس القومية العربية ودعا العرب إلى الاتحاد والتضامن، مما جعل الدول العربية تستبدل اسم الخليج الفارسي بالخليج العربي.

وقد سمي الخليج العربي يهذا الاسم اعتباراً منهم بأن الدول العربية أحق بهذه المنطقة التي كانت ملكهم قبل سيطرة الغرب عليها وأنها عربية الأصل، لاتزال بعض الدول غير راضية عن اسم الخليج العربي وغير معترفة بها كالولايات المتحدة الأميركية والمملكة المتحدة؛ وقد دعمت الأمانة العامة للأمم المتحدة هذا الموقف وأصرّت على تسمية الخليج العربي بالخليج الفارسي.

يعتبر غنى منطقة الخليج العربي بالنفط والثروات الباطنة من أهم النقاط التي جعلت الدول الغربية متشبثة بقوة به ومصرّة على عدم الاعتراف بأصله العربي.

أكمل القراءة

الخليج العربي أحد المسطحات المائية الهامة، والتي أثرت بشكلٍ كبيرٍ على حركة التجارة العالمية. حيث يشكّل نقطة فاصلةً في عمليات الترويج والبيع، فضلًا عن أثره الهام في تبادل الثقافات والمعارف بين الشعوب.

يتألف الخليج من مجموعةٍ من التضاريس كالجبال، والسهول، والوديان، والسواحل. وقد أطلق عليه اسم “الخليج العربي” نسبةً إلى موقعه الاستراتيجيّ. حيث يشكّل لبحر العرب اليد اليمنى، فيما يصل طوله إلى 965 متر ممتدًا من خليج عمان في أقصى الجنوب إلى شطّ العرب في أقصى الشمال.

بلغت قيمة مساحته حوالي 233 ألف كم تقريبًا.  يتوزع على ضفاف الخليج العربي، حيث يحدّه من الجهة الغربية كلٌّ من البلدان العربية التالية (البحرين، الإمارات، سلطنة عمان، المملكة العربية السعودية، قطر، الكويت، العراق)، بينما يحدّه إقليم عربستان من الجهة الشرقية.

على مرّ الزمن أطلق على الخليج العربي العديد من التسميات الأخرى، مثل “بحر أرض الآلة”، أو “بحر الشروق الكبير”، أو “خليج البصرة”، بالإضافة إلى تسميته “بخليج عمان” أو “خليج البحرين”.

تندرج أهمية الخليج العربي من موقعه الهام، لذا يعتبر منطلقًا رئيسيًا لحركة السفن. وبفضل سيطرته على مضيق هرمز، يصلح بأن يكون مركزًا للقواعد العسكرية. كما يتميز باحتوائه على العديد من المعادن الثمينة وكمياتٍ كبيرةٍ من النفط، ولذلك أصبح يستخدم كمحطةٍ لتزويد السفن بالوقود اللازم لها.

أكمل القراءة

عرّف العلماء الخليج لغويًا على أنه توغل مياه البحار والمحيطات في اليابسة، وتنتشر الخلجان في العالم مثل خليج تايلاند وخليج السويس، غير أن المشهور في الوطن العربي هو الخليج العربي الذي كان يسمى قديمًا خليج فارس نسبة لسيطرة الإمبراطورية الفارسية في الشرق الأوسط قديمًا. ولكن عند بدء استقلال دول الخليج في مرحلة الستينات من القرن الماضي اجتمعوا على تسميته الخليج العربي؛ لأنه يمتد على مساحة من الساحل العربي أكبر من الساحل الإيراني.

رغم أن الأمم المتحدة ترفض هذا الاسم ومازالت تستخدم اسم الخليج الفارسي في بياناتها ومناسباتها. ويمتد الخليج العربي على مساحة تقدر بحوالي 241000 كيلومترًا مربعًا، وتحده إيران من الشمال والشمال الشرقي والشرق، أما سلطنة عمان والإمارات العربية المتحدة فتحدهُ منجهة الجنوب والجنوب الشرقي، وقطر والبحرين والمملكة العربية السعودية من جهة الغرب والجنوب الغربي، أما الكويت والعراق فهي الجهة الشمالية الغربية.

وترجع أهميته الكبرى لأنه مصدر النفط لوقوعه بين دول النفط العربية، وأيضًا لوجود (حقل السفانية) وهو أكبر حقل نفطي بحري. وليس هذا فقط وإنما مصدر كبير لصيد اللؤلؤ والشعب المرجانية. فالخليج العربي يلعب دورًا مهمًا ليس على الصعيد التجاري فقط، وإنما على الصعيد العسكري والاقتصادي والسياسي، فهو أكثر الممرات المائية ازدحامًا في العالم.

أكمل القراءة

إنّ تعريف الخليج في المعاجم العربية الحديثة هو الماء المتوغّل في البر، أو امتداد البحار ضمن اليابسة، والخليج العربي الذي يقع بين الهضبة الإيرانيَّة وشبه الجزيرة العربيَّة دائماً كان موضع جدلٍ وخلاف بين الأوساط الدولية في اسمه، فالبعض كان يُطلق عليه لقب الخليج الفارسي والبعض الآخر الخليج العربي.

بحسب بعض المصادر اليونانية فإنه قديماً كان يُطلق عليه لقب خليج فارس نسبةً للإمبراطورية الفارسيّة التي كانت تفرض سيطرتها على الشرق الأوسط حوالي عام 330 قبل الميلاد، كما أُطلق عليه عدّة أسماء أخرى في الثقافة الفارسية الشفوية ومنها بحر جام، وبحر إيران وأيضاً بحر فارس كما ذُكر في بعض كتب السفر والترحال الخاصّة بفيثاغورس وداريوس الكبير.

لكن في فترة ستينيات القرن الماضي بعد استقلال دول الخليج والاعتراف بالقومية العربية في عهد رئيس مصر جمال عبد الناصر، قامت جميع الدول العربية بتبني اسم الخليج العربي بدلاً من خليج فارس، وذلك لرفض التأثير الذي يفرضه الغرب على الدول العربية، ولكن للأسف لم تلقَ هذه التسمية قبولاً خارج مجال المنطقة العربية، فالمنظمات الدولية ومنها الأمم المتحدة  لم تعترف به أصلاً، وبعدها تمّ اقتراح الكثير من الأسماء الحيادية له، مثل الخليج العربي الفارسي، أو الخليج، أو الخليج الإسلامي ولكن لم يتم إيجاد حل جذري لهذه المشكلة.

أكمل القراءة

هل لديك إجابة على "لماذا سمي الخليج العربي بهذا الاسم"؟