لماذا سمي برج ايفل بهذا الاسم

هو من ابرز عجاب الدنيا، لكن هل تعلم ما سبب تسميته ببرج إيفل؟ وما المدة التي استغرقها بناؤه؟

4 إجابات

برج إيفل هو برج حديدي يبلغ ارتفاعه 324 متر، يقع بالقرب من نهر السين في فرنسا، شمال غرب حديقة شامب ديمارس، بدأ بناؤه في 28 يناير عام 1887، واستغرقت عملية الإنشاء أكثر من عامين، حيث تم هافتتاح للجماهير في 15 مايو 1889، وسمي بدايةً ببرج الـ 300 متر، وتم تصميمه من قبل المهندس غوستاف إيفل وتعود له سبب التسمية، يعد البرج من أشهر المواقع السياحية في فرنسا، استمر برج إيفل لمدة 41 عام المعلم الأعلى في العالم، وتم زيادة ارتفاعه في العديد من المرات بإضافة العديد من الهوائيات له، ليبلغ ارتفاعه 327 مترًا.

استخدم في بناء البرج الحديد المطاوع والصلب، يوجد فيه سبعة مصاعد، ويقدر وزنه بحوالي 10 ألاف طن، تم إنشاؤه بسبب افتتاح المعرض العالمي الذي حدث في العاصمة الفرنسية باريس عام 1889، وذلك إحياءً للذكرى السنوية المئة للثورة الفرنسية، حيث تقدمت الكثير من الشركات لتصميم النصب التذكاري وفازت الشركة العائدة لألكساندر غوستاف إيفل، وهو مهندس معماري وخبير معادن، ومن بين الموظفين معه كان المهندس موريس كوكلان الذي قدم التصميم الأولي، وهما من صمما تمثال الحرية في نيويورك في الولايات المتحدة الأمريكية، في البداية لم يوافق إيفل على التصميم وطلب من كوكلان إضافة المزيد من الزخرفة، تطلّب البرج 18000 قطعةٍ من الحديد مع 2.5 مليون برغي، واستخدم البرج لعدة أمور، في الأرصاد الجوية، والبث الإذاعي المدني والعسكري، والملاحة الجوية، ودراسة الطيف الشمسي، ويعتبر برج إيفل من أكثر الأماكن السياحية زيارة في العالم.

أكمل القراءة

يعتبر برج ايفل في باريس من أشهر المعالم المعمارية وأهمها على مستوى العالم، حيث انتصب في وسط العاصمة الجميلة عام 1889 ليحيي الذكرى السنوية لمرور قرن على قيام الثورة الفرنسية ويعكس مدى البراعة الهندسية والتقدم العلمي الذي وصلت له هذه الدولة الأوروبية.

وتعود تسمية هذا النصب التذكاري باسم إيفل إلى المهندس المعماري الكسندر غوستاف إيفل مالك شركة المقاولات التي حصلت على فرصة تصميم الصرح من بين مئات المتقدمين. وقام المهندس العامل في الشركة موريس كوكلان بوضع التصميم الأولي والذي رفضه إيفل في البداية وطلب من كوكلان زيادة الزخرفة.

اكتمل بناء برج إيفل خلال عامين وتحديدًا في 31 آذار عام 1889، وتطلب تشييده أكثر من 18 ألف قطعة حديد و2.5 مليون من البراغي ومئات العمال. بلغ وزنه نحو 10100 طنًا، ويساوي وزن الطلاء وحده ما يعادل 10 أفيال، ويستعمل 20 ألف مصباح ليلًا.

بقي البرج البناء الأطول في العالم على مدى 41 عامًا بارتفاع 305 م بدون الهوائي الموجود على سطحه والذي يبلغ طوله 19م. كما صُنّف عام 2015 على أنه أكثر الأماكن السياحيّة شعبيّةً على مستوى العالم، وقد زاره منذ افتتاحه رسميًا أكثر من 250 مليون سائحًا بمعدل 7 مليون شخص سنويًا.

أكمل القراءة

لو كنت تعرف اسم المهندس الإنشائي الذي صمّم وبنى هذا البرج المصنّف الأطول في العالم لمدة 41 عامًا، لكنت عرفت سبب هذه التسمية، حيث سمّي برج إيفل تيمّنًا بمصممّه “غوستاف إيفل” الملقّب بـ “ساحر الحديد”. ليس بالأمر العاديّ أن تسمّى الهياكل والصروح باسم من قام ببنائها؛ لكنّ هذا العمل بالذّات أدى إلى حدوث ثورة كبيرة في الأعمال الإنشائية المعدنية والفولاذية التي تشكل حجر الزاوية في العمارة الحديثة، لذا تم تكريم “إيفل” عبر تسمية البرج الذي استغرق إنشاؤه عامين وشهرين وخمسة أيام؛ بمساعدة 250 عاملًا و50 مهندسًا آخر؛ ويزن أكثر من 10 آلاف طن من الحديد الذي يتجاوز ارتفاعه 300 متر؛ باسمه.

أُنشئ البرج بادئ الأمر للاحتفال بالذكرة المئوية للثورة الفرنسية عام 1889، وكان من المقرر تفكيكيه بعد “المعرض العالمي” لعام 1900 حيث استقطب اهتمام وإعجاب الجميع من زاوّر هذا المعرض وغيرهم من علماء ومخترعين ومهندسين قدموا من كل أنحاء العالم مع ابتكاراتهم الهامّة التي لم تحظى بنفس التقدير، فاعتُبر هذا الصرح آنذاك إعجازًا هندسيًا صنعه غوستاف، وتم العدول عن فكرة تفكيكه، منذ ذلك الحين يستقطب البرج ملايين الزائرين، ويعد اليوم من أهم الوجهات السياحية في العالم والمعلم الأبرز في فرنسا.

أكمل القراءة

سمي برج ايفل بهذا الاسم

يعتبر برج إيفل أو la tour de Eiffel باللغة الفرنسية من أكثر المعالم السياحية شهرة حول العالم، وهو يقع في العاصمة الفرنسية باريس، وتم بناؤوه منذ عام 1889 احتفالاً بالذكرى المئوية للثورة الفرنسية ولعرض التقدم الصناعي الذي شهدته فرنسا للعالم، ليصبح بعدها أكثر المعالم الأثرية زيارة حول العالم بمعدل سبعة ملايين زائر كل عالم.

سمي برج ايفل بهذا الاسم نسبة إلى مصممه المهندس المدني غوستاف إيفل، الذي نافس بتصميمه أكثر من مئة متقدم لمسابقة بناء نصب تذكاري مناسب لمعرض باريس عام 1889، كما كان غوستاف صاحب الشركة الهندسية التي أشرفت على بناء البرج بمساعدة مجموعة كبيرة المهندسين، وقد تم حفر أسماء 72 مهندس وعالم من المشاركين ببناء هذا البرج إلى جواره.

تم بناء هذا البرج باستخدام الحديد المطاوع عوضاً عن الحجر الذي اعتاد الناس على استخدامه لأغراض البناء، وكان ذلك لإثبات أن المعدن يعادل قوة الحجر لكنه أخف وزناً منه، يبلغ ارتفاع البرج حوالي 324 متر، ويقسم إلى أربعة منصات عرض، وإلى 108 طوابق، كما أنه يحتوي 1710 درجة، وقد كان عند بناءه أطول مبنى في العالم واستمر بحمل هذا اللقب حتى عام 1930 حين أخذه منه مبنى كرايسلر في نيويورك، وقد كلفت عملية البناء ما يقارب 1.5 مليون دولار.

زيّن البرج بأكثر من عشرين ألف مصباح مضيء، وتم طلاؤه باللون البني ليتناسب مع مظهر المدينة من خلفه، ويتم تجديد هذا الطلاء كل 7 سنوات.

أكمل القراءة

هل لديك إجابة على "لماذا سمي برج ايفل بهذا الاسم"؟