لماذا قطتي ترتجف؟

لاحظت مؤخرًا سلوكًا غريبًا من قطتي، حيث أجدها ترتجف أحيانًا ممّا أثار خوفي، فهل كانت لديك تجارب سابقة في تربية القطط؟ وما السبب وراء سلوكها المريب؟

4 إجابات

عندما يحل الشتاء، قد تبدأ في ملاحظة أن قطتك ترتجف أكثر من المعتاد وستشعر بالحيرة وتسأل نفسك فيما إن كان هناك ارتباط حقيقي بين الطقس البارد وما يحصل للقطة أم إن كنت تبالغ في الأمر ولا تلاحظ هذه الحالة سوى في فترة الشتاء.
في الحقيقة، يوجد عدة أسباب تؤدي إلى ارتعاشات عند القطة والطقس البارد هو أحدها. أبرز تلك الأسباب:

  • ربما كانت قطتك مصابة بنقص سكر الدم: يحدث هذا الأمر في حال كانت القطة جائعة وحالما تأكل سيرتفع مستوى سكر الدم وستعود إلى طبيعتها. كما يمكن أن تتسبب حالات الإسهال أو القيء أو الإمساك إلى نقص سكر الدم. ينصح عندها بمراجعة الطبيب البيطري.
  • ربما كانت قطتك مصابة بالحمى: تتراوح درجة الحرارة الطبيعية للقطة بين 100.5 و102.5 فهرنهايت. إن كانت القطة ترتجف فربما درجة حرارة جسدها أعلى من المعدل الطبيعي.

قطة

  • قد تكون قطتك مرهقة أو تشعر بالقلق: حيث تعبر القطط عن مشاعر الخوف والقلق عن طريق الارتعاش وربما تكون قلقة بسبب تغيّر في البيئة أو وجود حيوان أليف آخر في الجوار أو بسبب الضوضاء العالية، الخ..
  • بسبب البرد: عندما يحل فصل الشتاء قد تشعر القطة بالبرد حتى لو كان فراؤها سميكًا. يكون الحل عندها بتغطيتها أو وضعها في مكان دافئ والتأكد من أن المنزل دافئ بما فيه الكفاية.
  • قد يكون الارتعاش بسبب الألم.

أكمل القراءة

يربي الكثير من الناس القطط لأنها أكثر الحيوانات الأليفة التي تتكيف مع البشر وأكثر ألفةً، وكثير من الأحيان يصبح تعلقك بالقط الخاص بك كبيرًا، حيث تقضي معظم وقتك معه فتتابع حركاته وكافة أحواله، وتلاحظ في بعض الأوقات أن قطك مصاب بالارتجاف وخاصة أثناء النوم تصل هذه الحالة إلى نوبات مخيفة لك وتكون غير طبيعية عندما يهز قطك رأسه أو ساقيه أو جسمه كاملًا تمتاز هذه الهزات بأنها حركات عضلية متكررة تتناوب بين انقباضات واسترخاء ويكون سببها:

  • نقص سكر الدم: في حالة أن قطك لم يأكل لفترة طويلة من الوقت فينخفض السكر في الدم في هذه الحالة يصاب القط بالإرتجاف، أما إذا كان طعامه منتظم ففي هذه الحالة يجب استشارة الطبيب البيطري.
  • الفشل الكلوي: يسبب فقدان وظائف الكلى على فقدان الشهية والضيق العام وإذا لم يعالج الفشل الكلوي يصاب قطك بنوبات الارتجاف.
  • انخفاض حرارة الجسم: بعض القطط لاتستطيع المحافظة على حرارة جسمها وخاصة حديثي الولادة فيصاب القط بالارتجاف.
  • ارتفاع الحرارة: يسبب إصابة القط ببعض الأمراض مثل الحمى والتسمم والصرع فيبدأ بالإرتجاف.
  • القضايا النفسية: يصاب القط بالرهاب أو مشاكل اجتماعية مع حيوان أليف أخر فيصاب بالتوتر والارتجاف.
  • تسمم: يلمس في بعض الأحيان قطك نباتات سامة أو مواد كيميائية أو مواد سامة فيبدأ بالتقيأ والإرتجاف فيجب مراجعة الطبيب البيطري فورا.
  • الألم: تؤدي الإصابة بالإمراض الداخلية إلى رجفان عند القط وهنا أيضا يجب مراجعة الطبيب البيطري.

أكمل القراءة

من الممكن أن تُصاب قِطّتُك بحركات غير إرادية مثلاً أن تهُز رأسها أو ساقيها أو جسمها بالكامل، حيث تتميّز الهزّات بأنّها حركات عضليّة متكررة تتناوب بين الانقباضات وفترة من الاسترخاء؛ وقد لا تستطيع قطّتك التّحكم في هذهِ الحركات.

 هنالِك العديد من الحالات التي يُمكن أن تتسبب في إصابة قطّتك بحركات لا إرادية تشبه النوبات مثل: نقص السّكر في الدّم أو أمراض الكلى أو الفشل الكُلَوي.

من المهم التأكّد من أنّ قطّتك لم تأكل أي مادة سامة؛ لسوء الحظ أحياناً قد تتعرّض القطّط لبعض النباتات السامّة أو تتناول مواد كيميائيّة سامّة، في حال تَوَقُعِكَ بأنّ قطتك قد تناولت شيئاً وترتجف وربما تتقيأ فيجب مراجعة الطبيب البيطري على الفور.

أمّا إذا كانت قطّتك لم تأكل لفترة طويلة، يمكن أن ينخفض ​​السُّكر في الدم؛ ومع ذلك، يمكن أن تحدث هذه الحالة حتى إذا كانت قطّتك تأكل بانتظام؛ لذلك يجب مراجعة الطّبيب للتّاكّد من أنّ القطّة لا تعاني من مرض السّكري.

يتسبب مرض الكلى المزمن فقدان وظائف الكلى بمرور الوقت ويؤدي إلى تراكم البروتينات والنفايات في مجرى الدم، ممّا قد يتسبب في فقدان الشهيّة، والضيق العام، ويمكن أن يكون مؤشر على إصابة القطّة بنوبات الارتعاش.

سيقوم الطّبيب البيطري بإجراء فحص كامل، وتشمل الفحوصات المخبريّة الروتينيّة تعداد الدّم الكامل، وملف الكيمياء الحيويّة، ويعتمد الشّفاء على السبب الكامن وراء ارتعاش العضلات. إذا لم يتم تحديد أي سبب، فإنّه لا يزال من الممكن لحيوانك الأليف أن يعيش حياة طبيعيّة، أمّا إذا كان السبب الأساسي للمرض قابل للعلاج، فإنّ معظم القطّط ستتعافى بالكامل طالما أنّها تستجيب للعلاج بشكل جيد. تكون بعض أسباب ارتعاش العضلات اللإرادي؛ مثل الفشل الكلوي أو بعض أنواع السّرطانات، غير قابلة للعلاج وتُهدد حياة القطّة.

أكمل القراءة

قطتك ترتجف

يعتبر الارتعاش من أهم المشاكل التي قد تقلقك عندما تلاحظها على قطتك الأليفة إلا انها ليس من الضروري أن تدل على حالة مرضية أو خطيرة، وإذا رأيت قطتك ترتجف فلسبب من الأسباب التالية:

  • انخفاض درجة حرارة البيئة المحيطة بقطتك خاصة عند وجود ثلوج أو أمطار غزيرة، وتتراوح درجة حرارة الطبيعية لجسم القطط بين 100.5 – 102.5 درجة فهرنهايت، لذلك يجب عليك الحرص على تأمين منزل دافئ ومريح لحيوانك الأليف في فصل الشتاء ومحاولة الحفاظ على درجة حرارته ضمن الحدود المقبولة.
  • انخفاض سكر الدم وخاصة لدى القطط الصغيرة التي لا تأكل مقدار كافي من الطعام لإبقائها دافئة، أو عند القطط المصابة بداء السكري وتتلقى جرعة عالية من الأنسولين، يجب عليك التصرف بسرعة في هذه الحالة وذلك بوضع بعض العسل أو شراب الذرة على لثتها أو التوجه الفوري إلى أقرب عيادة بيطرية لأن انخفاض سكر الدم قد يكون مميتاً.
  • الحمى الناتجة عن إصابة بكتيرية أو فيروسية، يجب عليك الاتصال بطبيبك البيطري فوراً إذا زادت درجة حرارة جسم قطتك عن 102.5 فهذا دليل على الحمى والالتهاب.
  • الألم حيث تبدو القطة المتألمة مرتعشة ومضطربة وحذرة وقد لا تسمح لك بالاقتراب منها أو حملها، وبالتالي يجب عليك الاتصال بالبيطري عندما تلاحظ رجفة وتغير في سلوك قطتك.
  • الصدمة إذ ترتجف القطة وتتسارع دقات قلبها وتبدو متعبة ومجهدة في هذه الحالة.
  • الخوف ويصعب تمييز الرجفة الناتجة عن القلق والرهبة عن تلك الناتجة عن الألم والمرض العضوي، ومن العلامات التي تشير أن قطتك خائفة:
  1. توسع بؤبؤ العين.
  2. التجمد في نفس المكان.
  3. العدوانية المفاجئة وغير المفسرة.

أكمل القراءة

هل لديك إجابة على "لماذا قطتي ترتجف؟"؟