لماذا قطتي تهرب مني؟

تُعتبر القطط من الحيوانات الأليفة والجميلة التي يقوم الكثير من الأشخاص بتربيتها في منازلهم، ولكن يعاني البعض من مشاكل عدم تقبّل قططهم لهم، وهربهم منهم، فهل تعلم لماذا تهرب القطط من مالكيها؟

4 إجابات

الجواب بسيط، هو أن قطتك لا تثق بك كل الوقت، حتى لو عرفتك وأحبتك، ستستمر بالهرب منك بسبب الافتقار إلى الثقة، وهو أمر بسيط بالنسبة لكائن بسيط مثلها، وفيما يلي مجموعة من الأسباب لهربها:

  • الإثارة الجنسية: من المعروف أن القطط نشيطة وعدوانية جنسيًا في موسم التزاوج. لذلك ستشعر بسرعة عند وجود قطط أخرى حولها. وستهرب منك خلال هذا الوقت.
  • روح الصيد الطبيعية: القطط مخلوقات صيد بالغريزة، وسيبقى الصيد حيًا داخلها حتى لو ُدجنت، فهي تحتاج للبحث عن فرائس، وهذا من أسباب هربها منك.
  • المتعة مقابل الخوف: يمكن أن يهدد الفرح الزائد حياة القطة، كوصول صديق مع الكثير من الأمتعة، وشعورك الكبير بالسعادة (تضحك وتصرخ) وسيطرة الصديق على انتباهك لفترة طويلة بدلًا منها، وذات الأمر ينطبق على ولادة طفل جديد في العائلة، كلها قد تسبب تغيرًا في طريقة شعورها.
  • قلة الاهتمام: قد تهرب القطة منك لأنها شعرت بتناقص مشاعرك نحوها ووجدت شخصًا آخر يحبها ويعتني بها أكثر منك، فهي تحب الدلال بالطبيعة وتتقبل محبة أي شخص، وتشعر كأنها وجدت منزلًا جديدًا آخر.
  • وجود قط مسيطر في المنطقة: هذا يحدث عند نشوب قتال بين الهررة، حيث يسيطر المنتصر على تلك المنطقة، ويهرب الخاسر ببساطة. ويمكن أن يتجلى الحل بحماية حيوانك وإبقائه داخل المنزل.
  • إساءة المعاملة: قد تكون سببًا وراء هربها فهي تؤذيها، حتى لو لم تكن عن قصد، أحيانًا طريقة لعبك معها قد تؤذيها، وأحيانًا قد يؤذيها شخص آخر من العائلة.

أكمل القراءة

لابد أن تحب قطتك كثيرًا وتريد أن تبقى وتلعب معها، ولكنها تستمر بالهروب منك ومن المنزل، هذا سيدفعك للشعور بالحزن وستظن أن قطتك لا تحبك، لكن في الواقع هذا ليس السبب، فالقطط كائنات مدللة وتحب أن تبقى مع من يدللها ويهتم بها، وهناك العديد من الأسباب قد تدفعها للهرب ، مثل:

  • رغبة القط بالتزاوج: القطط هي من أنواع الثديات التناسلية، وعندما يبدأ موسم التزاوج، تباشر بالبحث عن قطط أخرى في الحي عن طريق استخدام حواسهم، وتتصرف بغرابة وعدوانية، وحتى السور العالي لا يقف في طريقها، وقد تغيب عدة أيام في كل مرة.
  • اقتراب موعد ولادة القطة: تبدأ القطط بالبحث عن مكان مناسب عندما يحين موعد الولادة، فهي ترغب بمكان آمن ومخفي، وبعيدًا عن البشر الغرباء والضوضاء.
  • عدم إحساسها بالراحة في البيت: فقد ترغب القطط بمساحة أكبر للعيش واللعب، لذلك تقضي معظم وقتها في الحديقة مثلًا، أو في منزل الجيران.
  • رغبتها بالصيد: فالقطط تنحدر من أصول القطط الكبيرة التي تحب الصيد، وقد تريد أن تشبع غرائزها بالصيد، وعندما لا تجد فريسة ملائمة بالنسبة لها، تبدأ بالبحث عنها لمسافاتٍ طويلة.
  • عند انتقالها إلى بيئة جديدة: ويحدث هذا عندما تنتقل من منزل إلى آخر، فالقطط لا تحب هذا، وتهرب للبحث عن منزلها القديم، فهي تحتاج إلى بعض الوقت لكي تتأقلم مع المنزل الجديد.
  • عندما يأتي طفل جديد أو حيوان أليف إلى المنزل: القطط كائنات حساسة، وقد تلاحظ أنك تهتم بالطفل أو الحيوان الآخر أكثر ما تهتم بها، فتشعر بالإهمال والتهديد، لذلك تهرب للبحث عن مكان آخر يشعرها بالاهتمام والمحبة.

أكمل القراءة

الكثير من الأشخاص يحبون القطط، فهي مخلوقاتٌ لطيفةٌ ومسليةٌ وتربيتها بالمنزل تمنحك السعادة، لكن أحيانًا  قد تواجهك بعض المشاكل أثناء تربيتك للقطط فمن الممكن أن تمرض أو تتصرف بطريقةٍ غير معتادة.
في بعض الأحيان تجد أن قطتك تهرب منك وليس لديك فكرة عن سبب تصرفها بهذه الطريقة، ولهذا التصرف أسباب مختلفة منها:

  • تكون القطط عدوانيةً ونشطةً جنسيًا في موسم التزاوج وتزداد هذه العدوانية إذا شعرت أن هناك قط في الجوار وهذا يجعلها تهرب منك.
  • حتى وإن كانت القطة منزليةً فهي تمتلك في جيناتها غريزة الصيد، وهي بحاجةٍ للبحث عن فريسةٍ وهذا يدفعها للهرب والابتعاد عنك.
  • تتعلق القطط كثيرًا بالمكان الذي تكون فيه وتطور نظامًا خاصًا بها، وفي حال انتقلت مع قطتك إلى مكانٍ آخر فهي تحتاج إلى الوقت لتعتاد عليه وتستعيد نظامها.
  • عندما يزورك صديقٌ وتهتم به أو عندما يولد لديك طفلٌ صغيرٌ ويصبح مركز اهتمامك تشعر القطط بالخوف من هذا التغير وتتصرف بطريقةٍ غريبةٍ.
  • القطط حيواناتٌ مدللةٌ وإذا ما قام شخصٌ آخر بالاهتمام والعناية بها أكثر منك ستفضله عليك وتهرب منك.
  • سوء المعاملة يؤدي إلى هروب القطة حتى لو كان تصرفك عن غير قصدٍ أو كان من قبل شخص آخر من أفراد الأسرة، فهي تشعر بالألم والخوف وتبتعد عنك.
  • عدم اختلاط القطط مع المجتمع وهي صغيرة يدفعها إلى الهرب منك أو من الناس الآخرين.
  • أحيانًا تضربك القطة وتهرب وكأنها تقول لك “أمسك بي إن استطعت” أي أنها تريد اللعب معك، وتستطيع أن تلعب معا لبعض الوقت قبل الإنصراف إلى أشغالك.

عند تربيتك للقطط عليك الاهتمام بها وبصحتها ونظافتها بشكلٍ جيد، ومنحها بعضًا من وقتك لتشعر باهتمامك وحبك لها.

أكمل القراءة

إن القطط بطبعها حيوانات أليفة، بالإضافة إلى أن الإنسان روضها في حقب تاريخية قديمة، لكن وبالرغم من ذلك بقيت القطط سيئة من الناحية الاجتماعية نوعًا ما، فهي تهرب أحيانًا من المتبنين الجُدد أو أنها قد تختفي لفترة من الزمن. وهذه المشكلة تحتوي جعبةً من الأسباب وتتمثّل بالتالي:

  • طبع الانطوائية الموجود في القطط: إن طبع الانطوائية واستقلال الذات التي تتمتع به القطط هو طبع متوارث بين جميع القطط عبر التاريخ، فكل القطط حتى القطط المنزلية تمتلك هذا الطبع.
  • عمر القطط: إن عمر القطط يلعب دورًا مهمًا في حالات هروب القطط، فالقطط الصغيرة نشيطة تحب الاستكشاف والتجول واللعب مع القطط الأخرى، بينما تميل القطط الكبيرة بالعمر إلى االنوم والكسل والراحة.
  • رغبة القطط أحيانًا بالخلوة: إن بعض القطط تحب أخذ أوقات الفراغ كي تقضيه لوحدها في مكان آمن، يمكن أن تعالج هذه المشكلة بواسطة تأمين مكان مناسب لراحة القط حتى لو كان صغيرًا جدًا.
  • تعرضها في الماضي لسوء العناية: يمكن لبعض الأشخاص أن يتبنّوا قطة تبناها بالسابق أشخاص أساؤوا معاملتها وعرّضوها لأذيةٍ ما، لذلك نجد بعض القطط قد تضرب ملاكها الجدد وتهرب لإنها تشعر بالتهديد والخوف.
  • حساسية القطط تجاه الغرباء والضجيج: تحب القطط الهدوء والراحة عادةً كما أنها لا تحب الأصوات الغريبة العالية كصوت بكاء الأطفال أو الأغاني الصاخبة، وذلك قد يدفع القطط لأعمال جنونية كالهرب.
  • عدم تعرض القطط الصغيرة لتجارب اجتماعية: إن بعض القطط لم تمر بتجارب اجتماعية مع الإنسان كالدغدغة واللعب وهذا ما قد يجعلها خائفة محاوِلةً الهرب من متبنيها.

لماذا قطتي تهرب مني

أكمل القراءة

هل لديك إجابة على "لماذا قطتي تهرب مني؟"؟