مامعنى النسوية؟

حدثت الموجة الأولى من الحركة النسوية في أواخر القرن التاسع عشر وأوائل القرن العشرين، حيث قاموا بحملاتٍ عدة، لكن ما معنى النسوية؟

4 إجابات

النسوية هي حركة اجتماعية وإيديولوجية، تناضل من أجل الحقوق السياسية والاقتصادية والاجتماعية للمرأة. ظهرت هذه الحركة نتيجةً لاعتبار أعضاؤها من النساء أن الرجل والمرأة متساويان تمامًا في الحقوق، وناضلت النسوية في سبيل الكثير من الحقوق مثل حق المرأة في التصويت والعمل، وحقها في العيش الرغيد بعيدًا عن العنف بجميع أشكاله. من بين النسويات المشهورات هناك بيونسيه ولينا دونهام، ووآيمي بوهلر وتافي جيفنسون، وغيرهن الكثيرات.

بدأت الحركة النسوية الأولى في أواخر القرن التاسع عشر وأوائل القرن العشرين، وعُرفت باسم حقّ الاقتراع (التصويت)، وجاءت الموجة النسوية الثانية في الستينات والسبعينات؛ حيث شملت نطاق أوسع من الحقوق التي كنّ يناضلن من أجل الحصول عليها، مثل حق الحصول على أجرٍ متساوي مع أجر الرجل، والحق في العيش دون التعرض للعنف الجسدي والجنسي، والحقوق الإنجانية مثل حق الحصول على وسائل منع حمل، والإجهاض الآمن والقانوني. أما الحركة النسوية الثالثة، فبدأت في التسعينات واستمرت حتى يومنا هذا، وهي أكثر أشكال الحركة النسوية شمولية حيث تأخذ بعين الاعتبار العِرق والهوية الجنسية وغيرها.

أكمل القراءة

النسوية هي حركة نسائية أديولوجية اجتماعية تناضل لتحقيق الحقوق الاجتماعية والاقتصادية والسياسية للمرأة، تؤمن هذه الحركة بالمساوة بين النساء والرجال في مختلف مجالات الحياة، كما تؤمن بضرورة حصول المرأة على كامل حقوقها، بما في ذلك حقها في العيش بأمان بعيداً عن كل أنواع العنف. وقد وجد العديد من الداعمين لهذه الحركة، كالكاتبة آيمي بولر، والممثلة لينا دنهام، والمغنية بيونسي.

حيث شملت النسوية مجموعة من الأفكار، وجداول الأعمال، والحركات المتنوعة، التي تهدف لتغيير المجتمع، وإنهاء البيئات التي تحرم المرأة من حقوقها الشرعية في مختلف نواحي الحياة، كحق العمل وحق التعليم وحق التصويت وغيرها، فهي تسعى لخلق المساوة في التعامل والفرص بين النساء والرجال في مجالات الثقافة والعمل، على اعتبار أن المرأة جزء لا يتجزأ من المجتمع، ولها دور مهم في بنائه وتطوره.

فوصلت الحركة النسوية إلى أمريكا الجنوبية وأفريقيا وآسيا في نهاية القرن العشرين، لتتفاجأ نساء العالم الأول بالوضع المتدني للنساء في تلك البلدان، حيث كانت تعاني النساء من الختان والزواج الإجباري والتعنيف المستمر، وعلى الرغم من الجهود الكبيرة التي بذلتها هذه الحركات إلا أنه سرعان ما ظهرت المشاكل بسبب الاختلاف في العادات والتقاليد بين بلدان العالم المتطور وبلدان العالم المتأخر، بالإضافة لوجود التمييز العنصري بين النساء البيض والنساء السود، حيث ظهرت العديد من النساء الأفريقيات اللواتي تعرضن إلى جانب التمييز الجنسي إلى التمييز العنصري بسبب لون بشرتهن.

أكمل القراءة

تعني النسوية ببساطة مساواة الحقوق والفرص بين الرجال والنساء حول العالم، وعدم النظر إلى الإناث على أنهن أضعف وأقل من الذكور، كما تضمن هذه الحركة حصولهن على نفس الفرص المتاحة للرجال. قد تكون كلمة ” النسوية” مربكة ومخيفة للبعض، حيث يعتقد الكثيرون أن هذه الحركة تحرض ضد الرجال وتدعم النساء في السيطرة على زمام الأمور، وهذا أمر غير صحيح طبعًا.

تتعرض النساء خلال مسيرة حياتهن إلى العديد من المشاكل والتحيز الجنسي، كما أنهن أكثر عرضة للمخاطر عندما يخرجن من المنزل مثل الإعتداء والتحرش والإغتصاب، ولا يلاقون الاحترام الذي يستحقونه لقاء العمل المضني سواء في المنزل أو خارجه، بالإضافة إلى البلدان التي تحرم الفتيات من التعليم أو الخروج من المنزل لمجرد أنهن إناث، ويتم إجبارهن على العناية بالمنزل والرجال.

تساهم النسوية في تحقيق تكافؤ الفرص لكل من الجنسين، وتعزز ثقة النساء بأنفسهن، وترفض ربط ملابس وشكل الأنثى بكفائتها العملية في أي مجال، كما أن مفهوم النسوية يطبق على الرجال أيضًا، ويجب علينا تعليم الفتيان أن لهم الحق في إظهار عواطفهم والبكاء في اللحظات التي يحتاجون لذلك، كما يجب علينا أن نتوقف عن القول بأن هذه الوظيفة تخص “الرجال” أو تخص “النساء”، فلقد رأينا كيف يمكن للرجال رعاية الأطفال بكفائة عالية، أو أن تكون المرأة مديرة ناجحة لشركة ما.

أكمل القراءة

النسوية

تعرف النسوية (feminism) بأنها الإيمان بالمساواة الاجتماعية والسياسية والاقتصادية بين الذكر والأنثى، فهي تدافع عن حقوق المرأة ومكانتها في الأسرة والمجتمع وتدعم استقلاليتها وتؤكد على مشاركتها البناة في جميع مجالات الحياة، نشأت النسوية في الغرب بدايةً، ثم انتشرت إلى جميع أنحاء العالم من خلال مؤسسات مختلفة.

كانت المرأة في الماضي محصورة في المجال المنزلي بينما كانت الحياة العامة مخصصة للرجال واستمر ذلك حتى نشوء النسوية التي غيرت من حال المرأة ووضعها نحو الأفضل، ومع ذلك لاتزال الكثير من القيود الاجتماعية مفروضة على المرأة حتى أيامنا هذه، ومن أشكال التمييز الجنسي الذي حدث على مر القرون السابقة:

  • حُرمت المرأة في أوروبا خلال العصور الوسطى من حق التملك أو الدراسة أو المشاركة في الحياة العامة.
  • كانت النساء مجبورات على تغطية رؤوسهن حتى نهاية القرن التاسع عشر في فرنسا.
  • كان يحق للزوج بيع زوجته في ألمانيا واستمر ذلك حتى نهاية القرن التاسع عشر.
  • حرمت الأنثى من حقها في التصويت أو شغل المناصب السياسية في أوروبا والولايات المتحدة الأمريكية حتى أواخر القرن العشرين.
  • منعت المرأة من مزاولة أي عمل بدون ممثل ذكر عنها (الأب أو الزوج أو الأب).
  • منعت المرأة من التعلم في الكثير من بلدان العالم في الماضي.

حققت النسوية الكثير من أهدافها وضمنت للمرأة واقعاً ومستقبلاً أفضل، ومن تأثيراتها الإيجابية على حياة المرأة:

  • وفرت الحركة النسوية للمرأة فرص تعليم متزايدة ومنحتها حقها في التصويت والمشاركة في الحياة السياسية والاجتماعية.
  • منحت المرأة الحق في اتخاذ القرارات الخاصة بها (دون أي تدخل أو فرض من الرجل).
  • تحدت الأعراف والتقاليد السائدة التي تحط من قيمة المرأة ومكانتها الاجتماعية.

أكمل القراءة

هل لديك إجابة على "مامعنى النسوية؟"؟