ما الاكياس التي توجد على المبايض وكيف يمكن علاجها

تحدث أكياس المبايض بسبب تراكم السوائل داخل غشاءٍ رقيقٍ في المبيض، فما هي الأكياس على المبايض؟ وكيف يمكن علاجها؟

3 إجابات

اكياس المبيض تتكون من غشاء يدعى جدار الكيس يفصلها عن الأنسجة المحيطة، وبداخلها سوائل أو غازات أو مواد شبه صلبة، يتراوح حجمها بين حجم قريب لحبة البازلاء إلى حجم قريب لحجم البرتقال، وتحدث بسبب تجّمع السوائل داخل غشاء داخل المبيض.

وهناك أنواع مختلفة من هذه الأكياس:

  • الأكياس المسامية: إن هذا النوع هو الأكثر شيوعاً ويمكن أن يحتوي دماء وينتج هذا النوع عن نمو الجريب أكثر من الحجم المعتاد خلال دورة الحيض.
  • أكياس الجسم الأصفر: خلال دورة الحيض الطبيعية، ينتج الجسم الأصفر بعد إطلاق البويضة من الجريب، وإذا لم يحدث حمل يختفي الجسم الأصفر، ولكن في حالات قليلة قد يمتلئ بالدم وسوائل آخرى، فيؤدي إلى تشكل كيس مبيضي، وهذا النوع ليس له أعراض ويتحلل تلقائياً.
  • أكياس بطانة الرحم: إن هذا النوع ينمو بسبب التهابات داخل بطانة الرحم، فبعض أنسجة الرحم تنمو وتنزف وتشكل كيس مملوء بالدم.
  •  متلازمة المبيض المتعدد الكيسات: تتمثل بوجود اكياس صغيرة بداخل المبيضين، وتعتبر السبب الأكبر للعقم عند النساء، وتؤدي إلى مشاكل هرمونية أيضاً.
  • الأكياس الجلدية: إن الأورام الخبيثة أو الحميدة ضمن المبيض تتطور فتشكل أكياس.

هناك اسباب عديدة لتشكل هذه الأكياس لعل أهمها:

  • مشاكل في الهرمونات.
  • الحمل
  • التهابات الحوض الشديدة

إن اكياس المبايض أغلب الأحيان تكون بلا أعراض وقد يظهر بعض الأعراض عند نمو الاكياس، مثل الشعور بألم أثناء حركات الأمعاء، أو بالحوض قبل وأثناء الدورة الشهرية، والشعور بألم أثناء الجماع، وأعراض أخرى.

وعند تمزق الكيس قد تظهر أعراض شديدة مثل الحمى، والإغماء، والتنفس بسرعة، بالإضافة إلى الشعور بألم حاد في منطقة الحوض.

أغلب الأحيان قد تختفي الأكياس من تلقاء ننفسها ولكن يمكن اللجوء أحياناً إلى الأدوية مثل حبوب منع الحمل، والعمل الجراحي إذا وجدت أعراض شديدة وكان حجم الكيس كبير، أو وجود الكيس لأكثر من ثلاث دورات شهرية.

أكمل القراءة

إن الكيس المبيضي هو عبارة عن سائل متشكل ضمن غلاف غشائي ضمن المبيض وله قياسات مختلفة. تبلغ نسبة حدوثه بين 5-15% من النساء في سن النشاط التناسلي. وإن آلية تشكله غير واضحة حتى الآن بشكل دقيق، ولها عدة أنواع منها:

كيسات مبيضية وظيفية وهي النوع الأكثر شيوعًا، وتنشأ من الجريبات الموجودة على المبيض بشكل طبيعي، إلا أن حدوث خلل هرموني معين أثناء الإباضة يؤدي لعدم تمزق هذه الجريبات، فتكبر وتسبب كيسات غير ورمية، قد تحوي سائلًا مصليًا رائقًا أو دمًا ضمنها وذلك تبعًا لفترة حدوثها، قبل الإباضة أو بعدها، ويكثر هذا النوع عند:

  • المدخنات
  • النساء اللواتي يتناولن حبوب منع الحمل الهرمونية المركبة بجرعات عالية أو الحاوية على هرمون البروجستين فقط.
  • تناول بعض الأدوية مثل التاموكسيفين الذي يستخدم لعلاج سرطان الثدي، حيث يزيد خطر تشكل الكيسات.

كيسات مبيضية ورمية المنشأ، وهي تختلف كثيرًا حسب بنيتها ومحتواها، لكن يكون أغلبها سليمًا. قد تكون صلبة أو سائلة أو مزيجًا بينهما.

ويوجد عدة أنواع للكيسات الورمية هي كيسات مصلية أو مخاطية أو كيسات عجائبية قد تحوي أنواعًا مختلفة من أنسجة الجسم مثل الشعر والأظافر وعظم الأسنان. وهناك نوع آخر صلب يحمل خطر الخباثة.

لا تشتكي معظم النساء المصابات بأكياس المبيض من أي أعراض، وتُكتشف  عندهن صدفة بالفحص. الأعراض الأكثر شيوعًا هي:

  • الألم: إما أن يكون مع الدورة، فيشير الى كيسة منشؤها بطانة الرحم المهاجرة، أو ألم متقطع قد يشير لحدوث انفتال للكيسة. أما الألم الحاد فيشير إلى حدوث تمزق للكيسة.
  • حس ضغط في الحوض
  • أعراض متعلقة بالهرمونات: مثل عدم انتظام الدورة أو نزف غير منتظم، أو زيادة أشعار الجسم وهي الأقل شيوعًا.

لا تحتاج أغلب الكيسات إلى علاج، وإنما نكتفي بالمراقبة، ومن الممكن استعمال أدوية مثل موانع الحمل بجرعات منخفضة، وقد نضطر للحل الجراحي إما باستئصال الكيسة لوحدها أو الكيسة مع المبيض كاملًا، وذلك وفقًا لكل حالة على حدة ووفقًا لنوع الكيسة سليمة أم خبيثة.

أكمل القراءة

المبيضان هما جزء من الجهاز التناسلي الأنثوي يعملان على إنتاج البيوض، وهرمونات الإستروجين والبروجسترون الجنسيان؛ موجودان بجانبي الرحم أسفل البطن. وفي بعض الأحيان قد يظهر على أحدهما أو كلاهما شيء ما يشبه الحويصل مغلف بغشاء رقيق ومملوء بسائل تدعى أكياس المبيض، أغلب النساء يظهر لديها كيس واحد على الأقل في حياتها. ولهذه الأكياس أنواع مختلفة وهي:

  • كيس الجريب: يظهر خلال الدورة الشهرية، حيث تنمو البيضة في كيس يسمى الجريب يقع داخل المبيضين، وغالبًا يفتح هذا الكيس وتخرج البيضة منه، ولكن في بعض الحالات قد لا يفتح الجريب ويشكل السائل الموجود داخله كيسًا على المبيض. .
  • كيسات الجسم الأصفر: في حال بقاء الجريب مغلق قد يتطور داخله سائل إضافي ويتسبب هذا التراكم في السوائل في كيس الجسم الأصفر.
  • الكيسات الجلدية: ينمو على المبيض ويحتوي على الشعر والدهون والأنسجة الأخرى.
  • ورم غدي كيسي: وهو ورم غير سرطاني يمكن أن يظهر على السطح الخارجي للمبيضين.
  • الأورام البطانية الرحمية: قد تنمو الأنسجة التي تنمو عادةً داخل الرحم خارجه، وتلتصق بالمبيضين مما يؤدي إلى ظهور تكيسات.

غالبًا تختفي هذه الاكياس من تلقاء نفسها ولا تحتاج لعلاج، وقد يصف الطبيب بعض الأدوية كحبوب منع الحمل لتجنب حدوث الإباضة وبالتالي منع تشكل هذه الاكياس؛ وأيضًا بحسب الحالة وحجم الكيس قد يلجأ الطبيب إلى إجراء جراحة، والتي لها أنواع وهي:

  • تنظير البطن: يشق البطن شق صغيرجدًا ومن ثم يُدخل الطبيب جهاز صغير منه، ويعاين من خلاله الأعضاء التناسلية، ومن ثم يستأصل الكيس بإجراء شقوق صغيرة.
  • الاستكشاف البطني: يجري الطبيب شق أكبر من التنظير لإزالة الكيس وفحص المنطقة للتأكد من عدم وجود سرطان.

أكمل القراءة

هل لديك إجابة على "ما الاكياس التي توجد على المبايض وكيف يمكن علاجها"؟