ما الذي سيحدث إذا زادت مقاومة مرور التيار الكهربائي في الدارة الكهربائية؟

1 إجابة واحدة

زادت مقاومة مرور التيار الكهربائي

زيادة مقاومة مرور التيار الكهربائي في الدارة الكهربائية ستؤدي إلى إعاقة مرور التيار الكهربائي في النواقل، وانخفاض قيمة التيار المار اللازم لتشغيل الأحمال الموصولة، وبالتالي عدم تشغيل الأجهزة الكهربائية بشكل سليم، ولكن هذا لا ينفي الأهمية المطلقة التي تتمتع بها المقاومة في ضبط مرور التيار وبالتالي الحماية من التيار العالي وحماية الأجهزة من الجهد الزائد الذي قيد يؤدي إلى إتلافها بشحنة زائدة.

والمقاومة جزء مهم من أي دائرة كهربائية أو حتى إلكترونية، وفي أي منزل أو مكان يعتمد على الكهرباء ستجد عددًا من المقاومات الكهربائية والتي يتم توزيعها بشكل معين وفقًا لشدة التيار والجهد الذي ستعمل عليه الدائرة. فالمقاومة الكهربائية في منزل يعتمد على أجهزة عادية ستكون مختلفة عن تلك الموجودة في مصنع أو فندق ضخم بأجهزة تكييف كبيرة، فإذا تم تركيب مقاومة قوية في المنزل سيعاني وقتها من عدم تشغيل الأجهزة بكفاءة، كما أن تركيب مقاومة ضعيفة في مناطق ذات جهد مرتفع سيؤدي هذا إلى إتلاف السلوك الداخلية ويمكن أن يتسبب في الحريق.

وتدخل الكثير من المكونات في صناعة المقاومة الكهربائية ومن أهمها الكربون وأكاسيد المعادن المتنوعة بالإضافة إلى سلك من النحاس المقاوم للتيار وأغشية معدنية، ويختلف كل نوع مقاومة في الخواص والصفات وبالتالي في أماكن التركيب. والكهرباء عمومًا جزء طبيعي من حياتنا، ولكن لابد من التحكم فيه بشكل جيد حتى لا يؤدي إلى أضرار على البيئة والإنسان، فمن المعروف أن الجهد الكهربائي ينشأ عند توصيل طرفي مادة ناقلة ليسري بينهما التيار الكهربائي والذي يكون ناجما عن حركة الإلكترونات الحرة والموجودة بشكل طبيعي للغاية في بنية أي مادة ناقلة.

وتنتقل الكهرباء من النقطة ذات الجهد المنخفض إلى النقطة صاحبة الجهد المرتفع، وإذا لم يكن هناك مقاومة فإنها ستندفع بسرعة شديدة وبالتالي ترتفع سخونة أسلاك التوصيل وأسلاك الأجهزة. ويتم قياس المقاومة بوحدة يُطلق عليها اسم “أوم” ويمكن اعتبار المقاومة هي نسبة التوتر المطبق إلى التيار. كما هناك عوامل يمكن أن تؤثر في قوة المقاومة الكهربائية حتى بعد تركيبها ومن أهمها:

  • الحرارة: فمن المعروف أن جميع المعادن تتمدد بالحرارة وتنكمش بالبرودة مما يؤثر في خواصها، لذا نلاحظ في فصل الصيف أن التيار الكهربائي يكون ضعيفا إلى حد ما نظرا لزيادة المقاومة فعند ارتفاع درجة الحرارة تتزايد عدد اهتزازات ذرات المادة الناقلة والتي تعتبر غالبا من النخاس وتتضارب أيوناتها بشكل أكبر مما يعيق الحركة السلسة للإلكترونات وبالتالي زيادة المقاومة الكهربائية وهذا يحدث أيضا عند تشغيل جهاز كهربائي لفترة طويلة فيزداد سخونة ويتراجع تدفق التيار الكهربائي فيه. أما عند انخفاض درجة الحرارة فإن ذرات المادة الناقلة تتحرك بشكل أكثر بطئا مما يسمح بتدفق أقوى للتيار الكهربائي.
  • طول ناقل الكهرباء: تتأثر المقاومة أيضا بطول السلك الذي تسري فيه الكهرباء فالمقاومة تتكون من سلك ناقل ملفوف على مادة عازلة والتي غالبا ما تكون من السيراميك، وكلما زاد عدد اللفات تضاعفت المقاومة نظرا لصعوبة تحرك الإلكترونات.
  • المادة العازلة: لابد من وضع مادة عازلة في أي مقاومة، وكلما كانت أكثر قوة كلما أدى هذا لزيادة المقاومة وكل نوع مادة عازلة يتم استخدامه وفقا للجهد الذي ستتعرض له الأسلاك.

أكمل القراءة

هل لديك إجابة على "ما الذي سيحدث إذا زادت مقاومة مرور التيار الكهربائي في الدارة الكهربائية؟"؟


Notice: Undefined property: stdClass::$rows in /var/www/community.arageek.com/wp-content/themes/mavis/includes/analytics.php on line 120