ما الذي يدفعك للكتابة؟ وهل ترى أنك مؤهل علميًا لتكتب؟

ما هو الدافع لك من وراء الكتابة؟ وهل التأهيل العلمي ضروري من أجل الكتابة؟

6 إجابات

هي مسألة حب وارتياح نحو الكتابة ولا شيء آخر، وهي تستخدم كعلاج أيضا للمتعبون نفسيا، والكتابة لا تحتاج لأي مؤهل أي كان، هي موهبة في المقام الأول. لكن هناك من يكتسبها بكثرة القراءة والتدريب. وأخيرا.. مستحيل أن تجعل شخصا يكتب مهما توفرت لديه عوامل الكتابة.

أكمل القراءة

نحن نكتب لخلق عوالم اخرى والعيش فيها إن فعل الكتابة ليس بالامر الهين، مهمة البحث عن إجابات لما يعتريك تجعلك دوما محاط بغابة من علامات الاستفهام عليك العمل على إيجاد حلولها.. إننا نكتب من أجل مواجهة قبح الواقع وممارسة فعل الكتابة لا يشترط مؤهل دراسي بالمعنى المتعارف عليه كالشهادات العليا وما شابه العقاد لم يحمل سوى الابتدائية ورفض ان يمنح الدكتوراة تكريما له وقال: من يكرم من! في إشارة منه أنه اكبر من الشهادة.

أكمل القراءة

الكتابة موهبة، ومتى امتلكتها تمكنت منك..

وبالطبع ليس أي شخص يقول” أنا كاتب” فهو كذلك..

بالنسبة لي حين بدأت بالكتابة، جمعت نتاجاتي وطلبت من أساتذتي في الكلية تقييم ما أكتب..

وهم من دفعني لإكمال الطريق وشجعوني ووجدوا فيما أكتب موهبة تستحق السير ..

أكمل القراءة

أحب القراءة كثيرآ ، ولكثرة الأسئلة التي تخطر ببالي دون أيجاد أجوبة لها مقنعه ، أقرأ كثيرآ ، وأحب مشاركة ذالك مع من حولي بالكتابة، أو التدوين ، قد أكون قارئة أكثر من كاتبة ، لكن اعتقد أن الأنسان لايتعلم ليكون مؤهلآ للكتابة ، مالم تكن الكتابه نابعه من أعماقه ،وليس كل تعلم الكتابة بمؤهل ليكون قارئ أو كاتب .

مجرد أن تكون قارئآ أو كاتبآ ، تجد بأن الكتابه حياة أخرى، تحاول أن تجد طريقها من خلالك، مهما كانت الكتابه مرهقه أحياناً، أن لم تحبها فأنك لن تتقنها

أكمل القراءة

طارق محمد

“إن منعي من الكتابة يعادل بالنسبة لي دفني حياً”
هذا ما قاله بولغاكوف .. على أنّ الأمر بالنسبة ليّ يعدُّ عملاً ثورياً صرفاً، ونزيفاً داخل الروح و إرهاصاتٍ عمياء لا تلبث أن تصير حيّة مبصرةً على الورق، وربما يمكن أن يكون أكثر من ذلك، كفاحٌ مضنٍ في سبيل الخلاص، خلاصُ روح كاتبه بالدّرجة الأولى و ما يملكه من أدوات فنّية و حركيّة إنّما هي خطةٌ و حيلة ليبقى الأمر متصلاً بالأدب، على أنّي لا أرى من طائل لكلّ هذا النّزاع، فالكتابة حرّةٌ من كل ما يُعاش و ما يُشّعر و ما يُقرأ.

الذي يدفعني للكتابة إنني أعشقها فهي تجعلني أشعر بإنني لازلت على قيد الحياة وأشعر إنني عندما أموت ربما يتذكرني الناس بكلماتي التي كتبتها

أكمل القراءة

إن منعي من الكتابة يعادل بالنسبة لي دفني حياً”
هذا ما قاله بولغاكوف .. على أنّ الأمر بالنسبة ليّ يعدُّ عملاً ثورياً صرفاً، ونزيفاً داخل الرّوح، و إرهاصاتٍ عمياء لا تلبث أن تصير حيّةً مبصرةً على الورق، وربما يمكن أن يكون أكثر من ذلك، كفاحٌ مضنٍ في سبيل التّحرر و الخلاص، خلاصُ روح كاتبه بالدّرجة الأولى و ما يملكه من أدوات فنّية و حركيّة إنّما هي خطةٌ و حيلةٌ ليبقى الأمر متصلاً بالأدب، على أنّي لا أرى من طائلٍ لكلّ هذا النّزاع، فالكتابة حرّةٌ من كل ما يُعاش و ما يُشّعر و ما يُقرأ.

أكمل القراءة

هل لديك إجابة على "ما الذي يدفعك للكتابة؟ وهل ترى أنك مؤهل علميًا لتكتب؟"؟