ما سبب مرض السل واعراضه

تنتشر بكتيريا السلّ في الهواء عندما يسعل الشخص المصاب أو يعطس أو يضحك، فما هو سبب مرض السل؟

4 إجابات

السل (TB) هو مرض خطير معدٍ، يؤثر بشكل رئيسي على الرئتين وقد ينتقل إلى أعضاء أخرى عن طريق مجرى الدم.

يصاب الشخص بالسل من خلال استنشاقه لبكتريا M.) tuberculosis) المتفطّرة السّلّيّة التي تنتقل من شخص لآخر من خلالِ قطراتٍ مجهريّة تنطلق في الهواء. يمكن أن يحدث ذلكَ عندما يقوم شخص مصاب بالسل النشط، غير المعالج، بالسعال او بالتكلم أو يبصق أو يعطس، وبالرغم من كون السل مرض معدٍ إلا أنه ليس من السهل التقاطه، فأنت أكثر عرضة للإصابة بالسل مثلا عندما تعيش مع شخص مصاب ضمن أسرة واحدة.

ليس كل شخص يحمل بكتريا السل يمكن أن يكون مريضاً به، هنا نميّز حالتين:

  • مرض السل الكامن:تكون الجراثيم موجودة في الجسم لكن الجهاز المناعي يمنعها من الانتشار. وهنا لاتظهر أية أعراض والمصاب لاينقل العدوى، لكن يمكن أن يتحول إلى الشكل النشط في حال عانى المريض من نقص المناعة.
  • مرض السل النشط: الجراثيم هنا تبدأ بالتكاثر، وتسبب المرض، ويكون الشخص سبباً في نقل المرض للآخرين.

ومن بعض مضاعفات مرض السل:

  • آلام العمود الفقري.
  • تلف المفاصل.
  • التهاب السحايا.
  • مشاكل في الكلى أو الكبد.
  • اضطرابات في القلب.

في البلدان التي يكون فيها السل شائعاً، يتم تطعيم الأطفال بلقاح مثل ( BCG) لأنه يمكن أن يمنع السل الشديد لدى الأطفال.

أكمل القراءة

يُصاب الجسم بمرض السل بسبب بكتيريا المتفطرة السلية التي تنتقل عبر الهواء المُحيط، ولكن لا تُعتبر هذه البكتيريا خطيرة أو معدية حتى تُصبح نشطة وفعّالة في الجسم المُضيف. وإنّ السبب الأساسي والمباشَر لتنشيط مرض السل في الجسم هو ضعف الجهاز المناعي، الذي يؤدي إلى ظهور أعراض هذا المرض ويجعله فعّالًا وفتّاكًا في الجسم المُصاب من ناحية، ويحمل خطر الإصابة إلى الأشخاص الأصحّاء من ناحية أخرى.

ويتمثّل ضعف الجهاز المناعي في عدّة أشكال وعوامل يمكن أن تؤثّر عليه، منها:

  1. الإصابة بالأمراض المزمنة مثل السكري ومشاكل الكلى وبعض أنواع السرطان.
  2. الإصابة بفيروس نقص المناعة المُكتسب أو ما يُعرف بفيروس الإيدز.
  3. الخضوع لبعض المعالجات الإشعاعية والكيميائية مثل العلاج الكيميائي لمرضى السرطان، والعلاجات المتخصّصة لأمراض المناعة الذاتية مثل الروماتيزم.
  4. تعاطي المخدّرات بكميات كبيرة وخاصة من يتعاطونها بطريقة الحقن، والإدمان الكحولي واتّباع نظام غذائي غير صحي يُضعِف الجهاز المناعي ويمكن أن يُهلِكهُ مع مرور الوقت.
  5. العمل في مؤسسات ودور رعاية ممكن أن تحوي حالات مُصابة بمرض السل مثل المستشفيات والمرافق الصحية وملاجئ المشردين، وهنا يجب عليك ألّا تنسَ الإجراءات الوقائية والسلوكيات الصحية التي تقوّي جهازك المناعي.
  6. كما يُعاني الأطفال الصغار وحديثي الولادة من خطر الإصابة بهذا المرض كون أجهزتهم المناعية لم تنضج بطريقة كافية بعد، وبالمقابل يُعاني أيضًا كبار السن من خطر الإصابة بالسل بسبب هلاك أجهزتهم المناعية.

أكمل القراءة

السل مرضٌ معدٍّ سببه جرثومة المتفطرة السليّة، وهي عصيّة سلبية الغرام تهاجم الرئتين بشكل خاص، وباقي أعضاء الجسم كالدماغ والنخاع الشوكي والكليتين والأمعاء أيضاً، وهي من الجراثيم شديدة المقاومة للعلاجات الدوائية المعروفة، وتحدث العدوى فيها عند استنشاق الهواء الحاوي على قطيرات السعال، والعطاس، واللعاب المحمّلة بالجرثومة، لتستقر بعدها في النسيج الرئوي، ومن ثم قد تنتقل إلى الدم لتصيب أجزاء أخرى من الجسم.

إنّ العدوى بها تحتاج إلى عدد كبير من الجراثيم، والتي تتطلب وقتاً طويلاً من المخالطة مع المصاب، ومع ذلك لا تكون جميع الإصابات بالسل فعالة، فأغلب الإصابات تكون كامنة، والتي قد تتحول فيما بعد إلى إصابة نشطة، وذلك في حال ضعف المناعة، ويجب التنويه أنّ صاحب الإصابة الكامنة بالسل غير معدٍّ بشكلٍ عام، وتقتصر العدوى على الإصابات النشطة بالمرض.

ففي حال الإصابة الكامنة يعمل الجهاز المناعي على منع الجرثوم من الوصول إلى مفرزات الجسم وباقي أجزائه. ويزداد خطر الإصابة عند الرضع والأطفال والأشخاص الذين يعانون من أمراض مزمنة كالسكرّي، وأمراض الكلى، وأمراض نقص المناعة كعوز المناعة المكتسب، والمستفيدون من زرع الأعضاء، ومتعاطي المخدرات والعاملين في المستشفيات التي تأوي أشخاصاً مصابة والأشخاص الموجودون في مناطق ذات معدلات سل مرتفعة كالهند وأجزاء من آسيا وأفريقيا. ويفيد اللقاح بإعطاء مناعة جزئية، أما بالنسبة إلى العلاج فإنه يتطلب تطبيق برامج دوائية خاصة لعدة أشهر لكلٍّ من المريض ومخالطيه.

أكمل القراءة

سبب مرض السل واعراضه

مع ظهور لقاح لمرض السل وإيجاد علاج له أصبح مرضاً يمكن التغلب عليه وإن احتاج إلى وقت طويل، وهناك لابد من الإشارة إلى أنه ينتقل من خلال رذاذ الشخص المريض إلى رئتي الشخص السليم. إن سبب مرض السل هو جرثومة المتطفرة السلية التي تصل إلى الرئتين كما قد تصل إلى الدماغ والعمود الفقري والكليتين أيضاً، عندها تبدأ بالتكاثر والانتقال إلى بقية أنحاء الجسم عبر الدم.

طرق انتقال مرض السل:

كما ذكرت سابقاً ينتشر مرض السل عندما يعطس أو يسعل الشخص الحامل له ناشراً الجرثومة المسببة له في الهواء ليصل إلى الشخص القريب منه وتدخل عن طريق التنفس إلى رئتيه. لكن أثبتت الدراسات والاختبارات أن مرض السل لا ينتقل عبر مصافحة الشخص المريض أو مشاركة طعامه أو التعامل مع أشيائه ولا حتى من استخدام فرشاة الأسنان خاصة.

أعراض مرض السل

عندما تصل جرثومة المتطفرة السلية إلى الرئتين وتبدأ بالنمو والتكاثر فيها تظهر على المريض أعراض مرض السل التالية:

  • يبدأ المريض بالسعال الشديد والمؤلم ويستمر حتى 3 أسابيع تقريباً.
  • بعد ذلك يعاني من آلام مبرحة في الصدر.
  • يزداد السعال لدرجة يخرج منه الدم أو البلغم من الرئتين.
  • في هذه المرحلة يعاني المريض من التعب الشديد والضعف ونقصان الوزن.
  • تقل شهية المريض لتناول الطعام.
  • يعاني المريض من ارتفاع درجات الحرارة والتعرق والقشعريرة.

أكمل القراءة

هل لديك إجابة على "ما سبب مرض السل واعراضه"؟