ما فوائد التمر على الريق

بالإضافة إلى امتلاك التمر مذاقًا رائعًا، فإن له العديد من الفوائد المهمة للصحة، وخاصة إذا أُكل على الريق، فما فوائد التمر على الريق؟

4 إجابات

يعتبر التمر من أنواع الثمار اللذيذة والمغذية جدًّا. شجرة النخيل هي مصدر التمر كما هو معروف، وتنتشر في مناطق مختلفة من العالم مثل دول الخليج العربي والبوادي عمومًا.  ينتشر استهلاكه على نطاق واسع وله قيمة غذائية عالية وحتى معنوية في العديد من الثقافات والأديان. يمكن تناول التمر في أوقاتٍ مختلفةٍ من اليوم، لكن يتساءل الكثير من الناس عن أنسب الأوقات لتناوله.

 فوائد التمر على الريق

ينصح بتناول التمر عندما تكون المعدة فارغةً كالفترة التي تلي الاستيقاظ مباشرةً، حيث يزعم خبراء الصحة أن هذا الوقت هو أفضل الأوقات، إلّا أنّه لا يوجد إثباتٌ علميٌّ لذلك. مزاعم الخبراء مبنية على فرضية أن التمر بحاجة إلى كمية أنزيمات كبيرةٍ والتي تتوفر عندما تكون المعدة فارغةً والجسم على استعدادٍ لإفراز كمياتٍ كبيرة منها. من جهةٍ أخرى، يمكن إيجاد أوقات أخرى مناسبة لتناول التمر وهي:

  • على الإفطار: يستخدمه الكثيرون لدعم الحمية الصحية لما يحويه من ألياف وسكر طبيعي.
  • مع وجبة بعد الظهر: تحافظ نسبة السكر الطبيعية في التمر على مستوى السكر في الدم وتمنعه من الارتفاع؛ وبالتالي تحافظ على نشاط الإنسان.
  • عند الجوع: إذا كنت جائعًا ولست مستعدًا لتناول وجبةٍ كاملةٍ فزوجٌ من حبات التمر سيفي بالغرض لاحتوائه على الكربوهيدرات والألياف والبروتين.
  • قبل العمل: ينشط التمر الجسم ويساعد على إنتاج الطاقة لذلك يُنصح بتناول حبيتن إلى أربع حبات تمرٍ قبل القيام بأيّ عملٍ بدنيٍّ.
  • قبل النوم بفترةٍ قصيرةٍ: يشعر الكثير منا بالجوع في فترة ما قبل النوم، لذلك يُنصح بتناول حبتي تمرٍ، فمن جهةٍ يقضي التمر على الشعور بالجوع وبالتالي تفادي تناول وجبةٍ كبيرةٍ، ومن جهةٍ أخرى الحصول على فائدةٍ كبيرة.

في المقابل هناك حالاتٌ لا يُنصح فيها بتناول التمر وهي:

  • بعد الطعام.
  • إذا كان الشخص يعاني من حساسية من التمر (حالات نادرة).
  • من لديه متلازمة القولون العصبي.
  • من يعاني من حالات إسهال.

أكمل القراءة

تتعدد فوائد التمر على الريق لذا أوصى به رسول الله صلى الله عليه وسلم عند الإفطار بعد الصيام، وأيضًا صباحًا في الأيام العادية، وهو يمنح الجسم الكثير من الفوائد سواء على الريق أو في الأوقات العادية وتتمثل أهم فوائده على معدة خاوية في:

  • تنظيم ضغط الدم، فهو غني بالبوتاسيوم مقارنة بالكثير من الأطعمة الأخرى مما يمنع الارتفاع المفاجئ في الضغط عند الصيام.
  • تنظيم مستويات السكر في الدم فهو يوازن تأثير الصوديوم في النظام الغذائي ويمنع الارتفاع المفاجئ في السكر نتيجة مستواه الغني من المغنسيوم، وهذا يقلل من إقبالك على الطعام بشراهة صباحا أو بعد الصيام مما يحمي من ارتفاع مستويات السكر.
  • التمر غني بمضادات الأكسدة والتي تمنع الإصابة بانسداد الشرايين أو ارتفاع مستويات الكوليسترول في الدم والتي تؤدي إلى أمراض القلب.
  • التمر يمنع الإمساك بعد الصيام فهو غني بالألياف التي تهيء المعدة لاستقبال الأكل وتزيد من كمية الماء في الجهاز الهضمي مما يسهل عملية التمثيل الغذائي.
  • تعزيز الطاقة الطبيعية نظرا لمحتواه المرتفع من الفركتوز الغلوكوز والذي يجعلك تشعر بالنشاط في الصباح أو بعد يوم طويل من الصيام.
  • يحتوي على نسبة عالية من الحديد التي تقي من الإصابة بفقر الدم وكلما تم تناوله على معدة خاوية ارتفعت نسبة امتصاص المعدة للحديد الموجود فيه.

أكمل القراءة

يتمتّع التمر بمذاق حلو ولذيذ، وهو يتألف من 75% كربوهيدرات، 7% ألياف، 2% بروتين، بالإضافة إلى أنّه غنيّ بمضادات الأكسدة ويحتوي على العديد من الفيتامينات والمعادن، فلا عجب أنه يحسّن صحة الدماغ والعظام ويقي من فقر الدم، ويعتبر تناوله على الريق أمرًا جيّدًا لم له من فوائد، نذكر منها:

  • تنظيم ضغط الدم: وذلك بسبب غناه بعنصر البوتاسيوم والذي يساعد على خفض مستوى ضغط الدم المرتفع، بالإضافة إلى أنّ محتواه العالي من الألياف يسبب استقرار مستويات السكر في الدم وموازنة تأثيرات الصوديوم المتناول بالنظام الغذائي. كما أنّ محتواه من المغنيسيوم يسبب ارتخاء العضلة القلبية والأوعية الدموية مما يساعد على خفض ضغط الدم.
  • تحسين صحة القلب: تساعد مضادات الأكسدة الموجودة في التمر في الوقاية من التصلب العصيدي أو ما يُعرف بتصلب الشرايين، كما تساعد على تحفيز إزالة الكوليسترول الضار من خلايا الشرايين. ويحتوي التمر على مادة الايسوفلافون والمعروفة بأنها تقلل من خطر الإصابة بأمراض القلب والأوعية الدموية، وتساهم الألياف أيضًا في الحماية من أمراض القلب التاجية.
  • تنظيم مستويات الكوليسترول: لا يحتوي التمر على الكوليسترول، بل له آثار مفيدة بالنسبة لمستويات الكوليسترول والإجهاد التأكسدي.
  • مصدر للطاقة: يعتبر التمر غني بالمغذيات التي تعزز مستويات الطاقة كالسكريات الطبيعية مثل الجلوكوز والفركتوز.
  • علاج الإسهال وتعزيز صحة الأمعاء: يمكن أن تساعد التمور في علاج الإسهال الناتج عن تناول بعض الأطعمة وذلك بسبب غناه بالبوتاسيوم، بالإضافة إلى أنّ التمر يعزز من نمو البكتريا النافعة في الأمعاء مما يعزز من صحة القولون، ويقي من تطور سرطانات القولون والمستقيم، وتساعد على منع حدوث البواسير عند النساء الحوامل.

أكمل القراءة

استخدم التمر عبر قرون كمكون رئيسي في غذاء سكان منطقة الشرق الأوسط، حيث تنتشر أشجاره بكثرة فيها بالإضافة إلى جنوب آسيا وشمال إفريقيا وجنوب فلوريدا وكاليفورنيا والمكسيك.

وللتمر الكثير من الفوائد عند تناوله على معدة فارغة، وسأستعرض عددًا منها فيما يلي:

  • يقتل ديدان الأمعاء ويقوي القلب وينظف الكبد ويجدد الدم.
  • يمنح الطاقة للأمعاء، فهو يساعد في استرجاع القوة بعد مرض طويل، كما يساعد في حالة شلل العصب الوجهي.
  • يعالج الإمساك ويعزز حركة الأمعاء المنتظمة، حيث أنه مصدر غني للألياف الغذائية التي تساهم في تهدئة عسر الهضم.
  • يقلل الشعور بالجوع، كما يساهم في تقوية جهاز المناعة وزيادة الفعالية والنشاط.
  • يعزز صحة الجلد عن طريق تزويده بالمواد الغذائية كفيتامينات C، B5، والفلافونيدات، ومضادات الأكسدة.
  • يمنح الصحة للشعر، فهو غني بالمغذيات الأساسية كالحديد وفيتامين B5، الهامة في تعزيز نمو الشعر، كما يحسن توزع الدم في الفروة ما يساهم في تقليل المشكلات كالقشرة والتساقط.
  • ينظم كولسترول الدم، فحسب البحوث التمر مفيد في تنظيم مستويات الإجهاد والكولسترول.
  • يعزز الصحة الجنسية، استخدم التمر على مدى قرون كفاكهة وكعلاج طبيعي للضعف الجنسي، فهو محسن طبيعي للخصوبة عند الرجال.
  • ينظم مستوى سكر الدم.
  • يعالج العشي الليلي، بسبب غناه بفيتامين A.
  • يحسن صحة الدماغ، لاحتوائه على الحموض الدهنية الأساسية والفيتامينات الطبيعية والمعادن التي تساهم في تعزيز خلايا الدماغ والحفاظ عليها.

أكمل القراءة

هل لديك إجابة على "ما فوائد التمر على الريق"؟