ما فوائد الزعتر البري لجسم الإنسان

فوائد الزعتر البري عديدة إذ يعتبر من الأعشاب المفيدة جدًا ويستخدم في كثيرٍ من الحالات، فما هي فوائد الزعتر البري؟

4 إجابات

عندما يُذكَر الزَّعتر البرٍّي، يتبادر إلى الذهن ذلك النبات دائم الخضرة ذو الرَّائحة الزَّكية، الذي يعيش بين الصخور والحجارة الصغيرة.

ويمكن أن يستخدم هذا النبات كدواء بديل لعدَّة حالات مرضية، حيث أن له فوائد طبِيَّة عدَّة منها:

  • معقّم ومطهر.
  • مضاد للسعال.
  • للتخلص من البلغم.
  • للتخلص من رائحة العرق.
  • مهدئ للأعصاب.
  • علاج التهاب الحنجرة.
  • علاج الرشح والزكام.
  • علاج الامساك.
  • تخفيف آلام البطن.
  • تخفيف آلام الدورة الشهريَّة.
  • علاج التهاب اللثة.
  • علاج التهاب الثدي.

كما يُستخدم هذا النبات في:

  • تُستخدم زيوتها في التدليك الموضعي.
  • صنع الصابون والعطور.
  • إضافة أوراقها إلى السَّلطات للحصول على نكهة مميَّزة.

ويمكن استخدام هذه العشبة بعدَّة طرق، هي:

  • الطريقة الأولى:  وضع بضعة أوراق  في ماء مغلي لدقائق ومن ثمَّ استنشاق بخارها.
  • الطريقة الثانية: وضع بضعة أوراق في ماء يغلي وشرب كوب منها عدَّة مرات في اليوم.
  • الطريقة الثالثة: استخلاص زيوتها واستخدامها وقت الحاجة.
  • الطريقة الرابعة: قطاف الأوراق ومن ثم تجفيفها واستخدامها يابسة.

أما عن كون هذه العشبة آمنة أم لا، فقد أظهرت الدراسات أنها آمنة طالما لم يتجاوز الشخص الجرعة المحدَّدة، وهي ما لا يزيد عن 6 غرامات من الزعتر اليابس، كما يتوجب عليك استشارة طبيبك في حال كان لديك مشاكل صحيَّة متعلقة بالغدَّة الدَّرقيَّة.

أكمل القراءة

إذا كنت عزيزي قد سئمت من استخدام المواد الكيمائية وتحاول أنّ تلجأ إلى المواد العشبية، يمكنك أنّ تعتمد بشكلٍ كبيرٍ على عشبة الزعتر البريّ التي تحمل فوائد كثيرةً، ومنها:

  • خفض ضغط الدم: أثبتت الدراسات أنّ تناولك للزعتر الأخضر قد يساعدك على تنظيم ضربات القلب، وخفض مستوى الكوليسترول في الدم.
  • علاج السّعال: يمكن أن يساعدك زيت الزعتر البريّ، أو الشاي الذي يستخلص من أوراقه، على تخفيف السّعال، والتقليل من أعراض التهاب الشعب الهوائية المزمن.
  • تعزيز المناعة: يعتبر الزعتر من أغنى الأعشاب بفيتامين (C)، والنحاس، والألياف، والحديد، والمنغنيز التي تساعدك على تقوية مناعتك، واستعادة صحتك بسرعة.
  • للتطهير: يمكنك استخدام زيت الزعتر العطري في تعقيم منزلك، وذلك لاحتوائه على مواد تخفض من تركيز العفن.
  • للتخلص من الآفات:  أظهرت بعض الدراسات الحديثة أنّ زيت الزعتر العطري المنبعث من حديقتك المنزلية مثلًا يمكن أنّ يساعد على صّد البعوض، وبعض أنواع البكتيريا، والفيروسات، بالإضافة إلى دوره الفعّال في طرد الفئران. يمكنك أيضًا مزج أربعة قطراتٍ من زيت الزعتر مع البعض من زيت الزيتون؛ ليشكل لديك طارد آفاتٍ فعّال.
  • نشر رائحةٍ عطرة: تم استخدام الزعتر الأخضر في العديد من منتجات العناية بالبشرة الطبيعية والعضوية، بفضل خصائصه المطهرة والمضادة للفطريات، فهو شائعٌ في غسولات الفم، ومزيلات الروائح الطبيعية.
  • لتعديل المزاج: قامت بعض الأبحاث عام 2013؛ لتثبت أنّ مادة كارفاكرول الموجودة في الزعتر البريّ قادرةٌ على تعزيز المشاعر، وبث شعور الرفاهية.
  • منكهٌ للطعام: شاعَ استخدام الزعتر الأخضر كتوابل لدى الفرنسيين والإيطاليين، كما يمكنك أنّ تطهي أوراقه مع اللحوم، والدواجن، والأسماك؛ ليضفي طعمًا لذيذًا ومميزًا على مأكولاتك.

أكمل القراءة

تتعدد فوائد الزعتر البري، فهو يعتبر من الأعشاب الطبية ذات التأثيرات المطهرة القوية، وتتمثل أهم فوائده في:

  • تطهير الجروح والندوب.
  • تخفيف تشنجات الجهاز الهضمي والمعدة، وآلام الطمث.
  • مزيل فعال لرائحة العرق سواء مع غلي القليل منه وتبريده والتدليك به أو استخدامه كمسحوق.
  • تناول مغلي الزعتر يزيل البلغم ويعالج انسداد الأنف.
  • يمكن استخدامه كمهدئ للأعصاب.
  • يعتقد البعض أنه يفيد في علاج الإدمان نظرًا لتأثيره القوي على الأعصاب بفضل رائحته المميزة.
  • يعالج الاجهاد والتوتر والقلق سواء من خلال استنشاقه أو تناول المغلي منه أو تطبيقه كتوابل في بعض الأطعمة مثل السلطات والجبن والبيض وغيرها.
  • يُمكن استخدامه في صناعة صابون طبيعي في المنزل برائحة عطرة ومكونات مضادة للالتهابات والبكتيريا.
  • يمكن استخدامه كعطر فريد سواء للجسم أو للمنزل.
  • يُنشط الذاكرة ويعزز من الحالة الذهنية لمن يحرص على تناوله بانتظام.
  • يمكن استخدامه لطرد العث من الملابس عن طريق تجفيف أوراقه ووضعها بين الملابس التي يتم تخزينها من فصل إلى آخر.

وهو يعتبر عمومًا من الأعشاب الآمنة، ولكن بالنسبة إلى الحامل والمرضع لابد من استشارة الطبيب في البداية خصوصًا أن له آاثار على الرحم ويمكن أن يضر الجنين، كما أن مرضى الغدة الدرقية عليهم الحذر منه لأنه يؤدي إلى إبطاء عملها.

أكمل القراءة

فوائد الزعتر البري لجسم الإنسان

منذُ القدم والإنسان يحاول استكشاف العلاجات للأمراض من مصادر طبيعيّة كالنّباتات والأعفان وغيرها، وإنَّ هذه العلاجات الطّبيعيّة أثبتت فعاليّتها ومدى نسبة فائدتها الإيجابيّة، ومن أمثلة هذه الأعشاب الزّعتر البرّي، وهو نبات أخضر ذو رائحة عَطِرة وزكيّة ومميزة، يستخدم في علاج الكثير من الأعراض التّحسسيّة والتّنفسيّة وكذلك الباطنيّة.

ينمو الزّعتر البريّ بين الصخور وفي السهول ذات التّربة الحمراء والغنيّة بعناصرها المعدنيّة، وفي الوقت الحالي بدأَ المزارعون بإنشاء مزارع له بسبب فوائد الزعتر البري لجسم الإنسان:

  • للزعتر البريّ فائدة في تنظيم ضغط الدّم وخفض نسبة الكوليسترول بالدّم وتنقيتهِ من الشّوائب.
  • له دور كبير ضدّ الالتهابات الإنتانيّة، فهو يشكّل عاملًا جيّدًا لعلاج التهابات المسالك البوليّة والتهابات البلعوم والقصبات الهوائيّة.
  • يساعد الزّعتر البريّ في تحسين عمل الجهاز الهضمي، فهو مسبب مناسب لخفض نسبة تخمّر الأغذية بالأمعاء، ويعتبر مُبَسّط جيّد لامتصاص الأغذية والطّعام.
  • يعدّ هذا النّوع من النّباتات علاجًا للطفيليات والفطريّات الّتي تنمو في جسم البشر.
  • يزيد الزّعتر البريّ من نسبة التّعرق لذا يُنصح بشربه في أثناء المرض وأثناء ارتفاع درجة حرارة الجسم.
  • يُسهم في خفض نسبة سكر العنب في الجسم أيّ خفض نسبتهِ بالدّم.
  • يمكن شربه في حال وجود حصوات بالكلى والحالبان والمثانة، فهو يساعد على تفتيتها وطرحها.
  • يعمل على خفض حدّة المزاج السيء، فهو يُحسّن ويعدّل الحالة النّفسية.
  • له دور في تقوية المناعة وزيادتها ورفعها في الجسم.

ولكن لكلّ شيء أعراض جانبية لذا يُنصح بعدم الإكثار منه نظرًا لأضراره الجانبيّة الّتي يسببها.

أكمل القراءة

هل لديك إجابة على "ما فوائد الزعتر البري لجسم الإنسان"؟