ما قصة فيلم أوغاد مجهولون

يعد فيلم أوغاد مجهولون من أفلام الحروب يروي قصةً تاريخيةً، حقق الفيلم أرباحًا عاليةً، وتلقى عدة جوائز، فما هي قصته؟

2 إجابتان

فيلم Ingloorious Basterds أو “أوغاد مجهولون” عبارة عن فيلم دراما من التاريخ البديل في فترة الأربعينات من القرن الماضي، والتاريخ البديل هو أخذ حدث تاريخي في فترة معينة وتناوله من منظور خيالي بحت، فجميعنا يعلم أن هتلر انهزم في الحرب ولم يتم حرقه في فرنسا ولم يحرقه اليهود كما حرقهم وهذا هو التاريخ الحقيقي، لكن في Inglorious Baster يُقتل هتلر ويُحرَق الألمان.

ينقسم الفيلم إلى خمس فصول، كل فصل ينتهي بحدث ويفتح خط جديد نرى تبعياته، إلى أن نصل للفصل الخامس الذي يجمع بين كل الخطوط بشكل منسجم وجذاب، حيث يبدأ الفيلم بشكل هادئ جدًّا ثم تتصاعد الأحداث حتى الوصول إلى لحظة التفجر الحقيقية.

تدور أحداث الفيلم حول اغتيال قيادة ألمانيا النازية، وفتاة فرنسية يهودية، وجنود يهود تابعين للملازم راين الذي يلعب دوره الممثل براد بيت.

ما قصة فيلم أوغاد مجهولون

“جيو هانتر” وهو ضابط ألماني مُخبِر تابع ل Waffen-SS، يقوم هانتر بزيارة بيت أحد المزارعين في فرنسا واسمه “بيريير لاباديت”، وبعد أن تكلم باللغة الفرنسية طلب التحدث باللغة الإنكليزية واتدعى عدم إمكانيته التحدث بالفرنسية بطلاقة، وذلك لسببٍ ما سنراه لاحقًا.

لاحظ الملازم لاندا أن الأوراق الموجودة بين يديه تؤكد على معاقبة جميع اليهود في المنطقة إلا عائلة واحدة معروفة بعائلة دريفوس، فقد اختفت هذه العائلة لسبب مجهول، لكنه أجبر “لاباديت” على الاعتراف بموقع دريفوس واكتشف أنه خبأهم في منزله تحت الصفائح الأرضية، وعرف لاندا أن عائلة دريفوس لا يتكلمون الإنكليزية وبالتالي لم يعرفوا أن اعترف بمكانهم، وهنا بدأ التصاعد حيث أطلق الجنود النيران الغزيرة على أرضية المنزل للنيل من العائلة الموجودة تحتها وقُتِل دريفيوس، لكن استطاعت الفتاة اليهودية “شوسانا” الهروب ولاذت بالفرار.

اتبع المخرج تارانتينو في فيلمه أسلوب الزرع والحصد، بمعنى أنه زرع أحد المواضيع في بداية الفيلم لحصدها في وقت لاحق منه، مستخدمًا تقنية الفلاش باك.

ما قصة فيلم أوغاد مجهولون

قبل غزو فرنسا وفي سنة 1944 بدأ ألدو راين بتشكيل فريق يهودي أمريكي مكون من 8 رجال، وقد كانت الخطة أن يتم إسقاط الرجال في صفوف الجنود النازيين ليُحدثوا فوضى في خطوطهم، ثم يأتي مشهد هتلر الذي أظهر سخريته من جيشه الذي لم يتمكن من مواجهة ثمانية أوغاد مجهولين.

ما قصة فيلم أوغاد مجهولون

في الأول من يونيو سنة 1944 قامت اليهودية “شوسانا” بتزوير هويتها وتغيير اسمها، واشترت سينما في باريس كانت مقصدًا لعدد كبير من الضباط والجنود النازيين، مما أنار دماغها بخطة انتقامية، وهي حرق السينما بمن فيها من الجنود والضباط، وتم الاغتيال بعد تطورات رهيبة في الأحداث انتهت بقيام راين بوشم الصليب على جبين الضابط لاندا.

تم إنتاج هذا الفيام الرائع سنة 2008 بعد سنوات من كتابة السيناريو والحوار، وأُطلِق في السينما الأورببة والأمريكية سنة 2009 بمدة عرض 152 دقيقة، وبالطبع فإن هذه الروعة احتاجت إلى ميزانية ضخمة، حيث بلغت ميزانية الإنتاج حوالي سبعين مليون دولار، لكن أرباحه كانت أضعاف مضاعفة، ومثّل الفيلم نخبة من عمالقة هوليوود، منهم براد بيت وإيلي روث وروبيرت ريتشارسون وغيرهم الكثير، وتجدر الإشارة إلى أن مخرج الفيلم كوينتين تاراتينيو هو الضي كتب السيناريو أيضًا.

أكمل القراءة

فيلم أوغاد مجهولون (Inglourious Basterds) هو فيلم سينمائي من إخراج المخرج العالمي الشهير كوينتين تارانتينو، ومن بطولة الممثلين براد بيت، وكريستوف فالتز، وديان كروغر،وروبرت ريتشارسون، وإيلي روث، وقد تم إنتاج هذا الفيلم في عام 2009 وحقق نجاحًا واسعًا وحاز على جائزة الأوسكار لأفضل ممثل بدور ثاني للممثل كريستوف فالتز.

فيلم أوغاد مجهولون

بدأت قصة الفيلم في عام 1941 حيث قام الكولونيل “هانز لاندا” الذي يلعب دوره الممثل كيستوف فالتز بزيارة لمزرعة فرنسية لـ Perrier La Padite ، وأجرى معه محادثة باللغة الفرنسية وبعد شربه كأسًا من الحليب تظاهر بعدم مقدرته على التحدث باللغة الفرنسية وبدأ الحديث باللغة الإنكليزية، في هذه الأثناء يلاحظ هانز أن كافة الأسر اليهودية في منطقة لاباديت وما حولها تم مقاضاتهم ما عدا عائلة تعرف باسم عائلة دريفوس، حيث أنهم اختفوا بشكل كامل منذ أكثر من عام، مما أثار شكوك لاندا أن أحدًا ما قد تسبب باختفائهم أو خطفهم.

وبعد كثير من المحاولات استطاع لاندا أن يجبر لاباديت على الاعتراف بإخفاء عائلة دريفوس في مكان ما تحت الأرض دون أن يحدد الموقع بشكل دقيق، حينها يعود هانز للتحدث باللغة الفرنسية ويشكر لاباديت على كرم ضيافته، ويبدأ الكولونيل بالبحث عن العائلة مع جنوده وأثناء إطلاق الجنود النار باتجاه الألواح الخشبية التي تختفي العائلة تحتها يقتل “دريفوس”، وتظهر فتاة مراهقة، حين سماعها صوت الرصاص تتجه نحو التلال البعيدة هربًا من الجنود.

بعد مرور ثلاث سنوات على الحادثة وفي عام 1944 يظهر الضابط “ألدو رين” الذي يلعب دوره الممثل براد بيت، الذي يقوم بتشكيل فرقة كومندز أمريكية يهودية مؤلفة من ثمانية رجال، ويقوم بشرح الخطة القتالية لهم وأنه سوف يتم إقصائهم بين صفوف الجيش النازي مما يتسبب بحدوث فوضى، وأن إتباع الأخلاق العسكرية مع النازيين أمر مرفوض ذلك لأنهم لا يملكون أية مشاعر إنسانية.

وفي المشهد التالي يظهر النازي هتلر وهو يستهزئ من القيادات العسكرية لعدم تمكنه من التواصل مع الباستردز، حيث أن نشاطهم يقلل من معنويات مقاتليه، وبعدها يقابل هتلر الجندي بوتس الناجي الوحيد وعلى جبهته علامة صليب محفورة.

هنا يعرض مشهد فلاش باك يحكي قصة الجندي بوتس حيث أنه يقتل جميع الجنود باستثناء ثلاثة جنود من بينهم بوتس حيث يصر الجنديين الآخرين على عدم إعطاء أية معلومة عن الدوريات النازية للمحقق رين مما يتسبب بقتلهم، أما بوتس فيضطر للاعتراف بكافة المعلومات وذلك بعد حفر صليب على جبهته باستخدام سكين.

في 1 يونيو عام 1944 سيطرت اليهودية على السينما في برس مما أعطى الكثير من المسؤولين النازيين دافعًا للانتقام منهم وإحراق دور السينما، وفي تلك الأثناء أرسلت بريطانيا ضابط إنكليزي لقيادة عملية عسكرية في باريس “كينو” وهو عبارة عن هجوم على السينما التي سيطر عليها النازيون بمساعدة جاسوس ألماني.

تمر بعدها سلسلة طويلة من الأحداث، حيث تنتشر أنباء عن إنزال نورماندي، وتنتهي أحداث الفيلم بمشهد رين وهو يحفر الصليب على جبهة لاندا.

أكمل القراءة

هل لديك إجابة على "ما قصة فيلم أوغاد مجهولون"؟