ما معنى تكرير النفط وكيف يحدث

النفط قوة اقتصاديَّة لا مثيل لها؛ فنحن نحتاجه في كافة المجالات، وتقوم مصافي النفط بعملية تكريره، هل تعلم ما معنى تكرير النفط؟

4 إجابات

لا يمكن استعمال النفط الخام فور استخراجه لاحتوائه العديد من الشوائب، وعدم ملائمته لجميع الاستعمالات والمحركات، بالإضافة لعدم امتلاكه الطاقة الكامنة الكبيرة بشكله الخام، ومن هنا تأتي أهميّة تصفية النفط بعد التنقيب عنهن واستخراجه من باطن الأرض في الأماكن الغنيّة به؛ وتهدف عملية تكرير النفط إلى إيجاد مشتقات أكثر فائدة ومتعددة الاستعمالات من النفط الخام، وتقوم هذه العملية على آليّة كيميائية تُدعى التقطير الجزئي ضمن مصافي النفط، وتشمل عمليّة التكرير المراحل الآتية:

  • مرحلة الفصل.
  • مرحلة التحويل.
  • مرحلة المعالجة.

ويمكن تلخيص العملية هذه بتسخين النفط الخام إلى درجات حرارة عالية ضمن مصافٍ عامودية متألفة من عدّة قطاعات، مما يؤدي إلى فصل مكونات النفط عن بعضها البعض حسب درجة حرارة غليان كلٍّ منها، وبعد ذلك تجميع كل مشتق نفطي  بأحواض خاصة وتنقيتها من الشوائب والمكونات الأخرى التي قد تكون مختلطة به، وبعد الحصول على المشتقات يتم تخزينها بما يتلائم مع طبيعتها، فعلى سبيل المثال: الغاز والكيروسين بخزانات، والبنزن والمازوت بصهاريج وأحواض، وأحياناً تتم معالجة بعض المشتقات ببعض المواد الكيميائيّة الأخرى لزيادة كفاءتها، ومن ثم تنقل لمحطات التوزيع ليتم استخدامها. وتكون هذه الإجراءات على قدر عالٍ من إجراءات السلامة والأمان.

أكمل القراءة

تكرير النفط هي عملية صناعية يتم فيها تحويل النفط الخام إلى بترول ومنتجات مفيدة أخرى، أمّا مصفاة النفط فهي مصنع يقوم بتكرير النفط الخام إلى منتجات بترولية مثل الديزل والبنزين وزيوت التدفئة، حيث تعمل مصافي النفط بشكل أساسي كمرحلة ثانية في عملية الإنتاج بعد الاستخراج الفعلي للنفط الخام بواسطة الحفارات.

الخطوة الأولى في عملية التكرير هي التقطير، حيث يتم تسخين النفط الخام في درجات الحرارة القصوى لفصل الهيدروكربونات المختلفة، وهناك ثلاث مراحل للتكرير لأن النفط الخام يحتاج إلى معالجة، فقبل استخدام النفط يتم تنفيذ ثلاثة أنواع رئيسية من العمليات لتنقيته وهي: الفصل والتحويل والمعالجة.

النفط الخام أو غير المعالج غير مفيد بشكل عام في التطبيقات الصناعية على الرغم من استخدام النفط الخام الخفيف مباشرةً كوقود حارق لإنتاج البخار لدفع السفن البحرية.

تلعب مصافي النفط دورًا مهمًا في إنتاج أنواع الوقود المختلفة، حيث يمكن بيع مكونات النفط الخام بمجرد فصلها واستخدامها في صناعات مختلفة ولمجموعة واسعة من الأغراض، كما تنتج مصافي البترول السوائل التي تستخدمها صناعة البتروكيماويات لصنع مجموعة متنوعة من المواد الكيميائية واللدائن.

أكمل القراءة

النفط أو ما يعرف بالبترول مثله كمثل أي مادة خام تستخرج في صورة غير جاهزة للاستخدام، يجب أن ينقى ويزال منه الشوائب التي تعوق أداؤه لمهمته الكبيرة في العالم، لذلك يحدث له ما يسمى بالتكرير، أي أن تكرير النفط هو عملية تجهيزه وإزالة الشوائب منه ليكون مناسبًا للاستخدام.

علّك تتساءل الآن عن العنصر المراد استخلاصه من خام النفط، أحب أن أوضح لك أن عملية التكرير لا تعني استخلاص مادة واحدة أو عنصر معين دونًا عن باقي مكونات الخام، بل عملية التكرير قائمة على فصل مكونات الخام عن بعضها بحيث يمكن الاستفادة من كل مادة.

تقوم عملية تكرير النفط على عدة مراحل للحصول على النتائج المرغوب فيها:

  1. مرحلة الفصل: تختلف طرق الفصل من عملية لأخرى على حسب نوع المواد المراد فصلها، فهناك طرق فصل كيميائية وهناك طرق فيزيائية، ولكن الطريقة الشائعة في تكرير النفط هي عملية التقطير. والتقطير هي عملية فصل  المواد باستخدام أبراج التقطير التي تعتمد في فصلها على اختلاف درجات الغليان للمواد المراد فصلها.
  2. مرحلة التحويل: هذه المرحلة تعتبر مرحلة كيميائية الهدف منها هو زيادة نقاء منتجات المرحلة الأولى، وتتم هذه المرحلة في ظروف خاصة من الضغط ودرجات الحرارة مع وجود عوامل مساعدة لسرعة إتمام التفاعل.
  3. مرحلة المعالجة: تعتبر هذه المرحلة هي المرحلة النهائية في الحصول على نواتج أكثر نقاءًا وجاهزة للاستخدام بصورة مثالية، وهي عملية تعتمد على التخلص من الشوائب والملوثات والمواد الضارة الخارجة عن مشتقات النفط المعروفة، كالكبريت والآزوت.

أكمل القراءة

لعل استخدام الوقود بمختلف أشكاله أصبح حاجةً ملحّةً لدينا نحن البشر في كل بقاع الأرض، وهو نتاجٌ لعملية تكرير النفط، فما هي هذه العملية؟

تكرير النفط

تكرير النفط: هو تحويل النفط الخام إلى مشتقات بترولية يتم استخدامها كوقود لتوليد الكهرباء أو التدفئة أو للنقل أو كموادٍ أولية لصناعة الكيماويات، وتتم عملية التكرير في مصافي البترول حول العالم.

مصفاة البترول بحد ذاتها، بناءٌ مكلفٌ ومنشأة صناعية ضخمة تضم آلاف العمال في مختلف الأقسام، وتقوم بتكرير النفط من خلال المراحل التالية بالترتيب:

  1. الفصل: تتضمن تعريض النفط الخام إلى درجات حرارة عالية جدًا بواسطة أفران خاصة، ومن ثم تفريغ الأبخرة والسوائل الناتجة في وحدات التقطير، وداخل هذه الوحدات تنفصل الأبخرة والسوائل حسب درجة غليانها، حيث ترتفع الأجزاء خفيفة الوزن إلى قمة برج التقطير و تتبخر وتتكثف مرة أخرى إلى سوائل. أما الأجزاء متوسطة الوزن مثل الكيروسين تبقى في المنتصف، وكذلك السوائل الأثقل تستقر في الأسفل وفي قاع برج التقطير تستقر الأجزاء ذات نقاط الغليان العالية جدًّا.
  2. التحويل: تتم فيها معالجة الأجزاء والمكونات الثقيلة منخفضة القيمة الناتجة عن مرحلة التقطير إلى منتجات أكثر قيمة وأقل وزنًا مثل البنزين، تعرف هذه المرحلة أيضًا بـ “مرحلة التكسير” لأنه يتم خلالها تكسير الجزيئات الهيدروكربونية الثقيلة إلى جزيئاتٍ أخف.
  3. المعالجة: وهي بمثابة لمساتٍ أخيرة ما قبل التخزين. مثلًا في حالة البنزين، يقوم الفنيون والخبراء بجمع مجموعة مختلفة من التدفقات من وحدات المعالجة، كما يُحدَّد ضغط البخار ومستوى الأوكتان والعديد من الاعتبارات الأخرى.

بعد الانتهاء من العمليات السابقة، يتم تخزين المنتجات النفطية في خزانات كبيرة بالقرب من المصفاة، ليتم شحنها وتوزيعها لاحقًا في جميع أنحاء البلد.

أكمل القراءة

هل لديك إجابة على "ما معنى تكرير النفط وكيف يحدث"؟