ما معنى خي في اللهجة السورية

خي أخيرًا انحلت القصة، تستخدم كلمة خي هنا باللهجة السورية للتعبير عن الإرتياح

1 إجابة واحدة

يستعمل سكان سوريا العديد من الكلمات المعبّرة عن الحالة النفسية والتجربة الشخصية التي يمر بها الإنسان، والتي تُعبّر عن التعجّب أو المفاجئة أو الاستغراب أو الاستنكار، وقد نسمع من أحدهم كلمة “خي” مع شيءٍ من التشديد على حرف الياء “خيّ” أو مدّه “خيييي” والتي لا تُعدّ حكراً على سكان منطقة معينة من سوريا تقريباً، ولكنها أكثر شيوعاً في دمشق.

وكلمة خي لا تملك معنى واضح بحدّ ذاتها، إنما هي عبارة عن كلمة تأتي في سياق الجملة للتأكيد على حالة التعجّب من أمرٍّ ما، مع إضفائها طابع الراحة والاسترخاء، فهي لا تُعبّر عن المفاجئات غير السارة عادةً، بل على العكس تماماً، وفي محاولة تقريب معناها، سنجد أنها تشبه تقريباً تعابير مثل: “يالا الجمال!” أو “يا لها من راحة!” أو “كم هذا مريح!” أو “كم هذا مطمئن!”.

وفي مثالٍ عامٍ عليها، قول أحدهم في وصف منظرٍ طبيعيٍ خلَاب: “خي ما أحلا هالجبل! وخي ما أبرد هالهوا!” وبنفس الأسلوب لباقي أشياء الجماد أو حتى الناس مثل: “خي العروس كانت ما أحلاها!” كما يُمكن استعمالها في سياق الكلام الذي يدلّ على زوال الكرب والهم مثل قول: “أنا لم شفت الحريقة انطفت، خي شو ارتحت!” أو “لما قلي محمد أني نجحت، خي شو انبسطت!”

أكمل القراءة

هل لديك إجابة على "ما معنى خي في اللهجة السورية"؟