ما هو الاتجار بالبشر وكيف يتم مكافحته

نسمع الكثير عن الاتجار بالبشر ومدى سوء هذا السلوك اللاإنساني، ولكن ما هو الاتجار بالبشر؟ وما هي التفاصيل المتعلّقة به؟

3 إجابات

بالرغم من انتشار المنظمات الخيّرية التي تنص على الإنسانية وتقديس الإنسان، ما زالت بعض الدول تمارس مظاهر الرق والعبودية على شعبها. ومن أحد هذه المظاهر الشائعة ” الاتجار بالبشر” أو ” التجارة البشرية”.

من المؤكد أنّك شعرت بالقشعريرة أثناء لفظك أو سماعك بهذا المصطلح الشّنيع . ففي كل عامٍ يتم الاتجار بملايين الرجال والنساء والأطفال أمام أعين الجميع، وفي جميع أنحاء العالم سواء كان في البلد المنشأ، أو العبور، أو وجهة الضحايا .حيث يتم ذلك عن طريق نقل الأفراد أو إيوائهم أو تجنيدهم في مكانٍ ما، بأساليبٍ محرمةٍ وغير محببةٍ كاستخدام القوة، أو الإكراه، أو الاختطاف، أو الخداع، أو ما يستخدم ما يسمى “حكم القوي على الضعيف”، وذلك بهدف استغلالهم في أعمالٍ غير مشروعة كنقل الأعضاء، والاستغلال الجنسي، والاستعباد.

ومن أشهر المناطق التي تعمل في الاتجار بالبشر:

  • البلقان (ألبانيا): لطالما تم تحديد هذا البلد كمصدرٍ أساسي للإتجار بالنساء والأطفال. بالإضافة إلى ذلك أفادت العديد من المنظمات الدولية وغير الحكومية عن زيادة الأعداد في كل سنةٍ داخل وخارج البلد.
  • آسيا الوسطى: بالرغم من الاهتمام الكبير بالإتجار التي تتلقاه كل من أوروبا الوسطى ،والشرقية، إضافةً إلى أوكرانيا. لم تلق آسيا الوسطى الاهتمام  بالرغم من انتشار هذه الظاهرة فيها، كقيامهم بالاتجار بالفتيات والنساء واستغلالهن.

أكمل القراءة

هو عملية الاتجار بالبشر لغرض العمل الإجباري، أو العبودية، أو الاستغلال الجنسي التجاري، أو من أجل تجارة الأعضاء؛ وتعتبر عملية معقدة ولكن منتشرة بشكل كبير وخاصة في البلدان التي تمر بحالة من الحرب والفوضى، أو البلدان التي تتمتع بنسب كبيرة من الجهل والفق، وحتى البلدان ذات القوة الإقتصادية العظمى لا تزال تكافح هذا النوع من الإنتهاك الخطير لحقوق الإنسان، كما أنها تستهدف كافة الأعمار ولا سيما النساء والأطفال.

عناصر تجريم الإتجار بالبشر حسب البروتوكول المطروح من قبل مكتب الأمم المتحدة:

  • الإدانة بالفعل: تضم تجنيد، أو إيواء، أو نقل، أو استقبال المتورطين بتلك العمليات.
  • الوسيلة المتبعة: يشمل أي نوع من التهديد أو الإجبار، أو الإكراه، أو الإحتيال، أو الخداع، أو استغلال السلطة، أو دفع مبالغ للضحية.
  • الغاية والغرض: الاستغلال الذي يشمل العمل في الدعارة، أو العمالة المنزلية، أو الاستغلال الجنسي، والسخرة، وأعمال تجارة الأعضاء.
  • تجريم الإتجار بالبشر: تم توحيد الآراء حول العالم بشأن تجريم هذه الظاهرة، قد تبدأ بغرامات مالية كبيرة حتى 20 سنة في السجن، وهذا يتضمن الأشخاص المشاركة سواء بشكل مباشر أو غير مباشر، أما في حال أدى الفعل إلى انتهاء حياة شخص، أو إنتهاك جنسي، أو خطف فإن العقوبة القصوى تزيد وقد تصل إلى مدى الحياة.

أكمل القراءة

الاتجار بالبشر هو سرقة حريات الأخرين من أجل الربح، ويتم ذلك بطرق غير مشروعة، مثل الاختطاف أو الاحتيال وإجبار الضحايا على القيام بأعمال تخالف معتقداتهم وإرادتهم، مثل ممارسة الجنس المدفوع أو القيام بأعمال إجرامية.

وتتم عملية الاتجار بالبشر عن طريق 3 مراحل:

المرحلة الأولى: تكون عن طريق تجنيد الضحايا من خلال اختطافهم وخداعهم وتجهيزهم للمرحلة الثانية.

المرحلة الثانية: وتتم من خلال تأمين مأوى للضحايا الذين تم خداعهم، وخلال هذه المرحلة يمكن للمتجرين سلب الأوراق الثبوتية الخاصة بالضحايا من أجل استغلالهم على أكمل وجه، ولمنعهم من اللجوء إلى الشرطة إن أردوا لأنهم مجهولو الهوية.

المرحلة الثالثة: بعد الوصول إلى الوجهة التي يريدها المتجرين، يكتشف الضحايا أنفسهم أنه قد تم استغلالهم وأنهم متطورون بأعمالٍ غير شرعية.

وللاتجار بالبشر أسباب عديدة ومن أهمها:

  • الفقر: حيث أنه يُعتبر واحد من أهم الدوافع للاتجار بالبشر، حيث يقوم العديد من الأهالي ببيع أطفالهم بحجة توفير العيش الرغيد لهم، لكن يحدث ما لم يكن بالحسبان وهو أن هؤلاء الأطفال يتعرضون للاستعباد.
  • الاتجار بالبشر يعود بالربح الوفير على المتجرين، مما يدفعهم إلى مواصلة ممارسة هذه الجريمة.
  • تؤدي الحروب إلى انتشار الفوضى وعدم الاستقرار الأمني، والذي ينتج عنه ضياع حقوق الإنسان، الأمر الذي يدفع المتجرين بالبشر إلى اغتنام الفرصة واستغلال الناس من خلال تقديم عروض عمل مزيفة.

أكمل القراءة

هل لديك إجابة على "ما هو الاتجار بالبشر وكيف يتم مكافحته"؟