الكازين، أو الجبنين، أو Casein بالإنجليزية، وهو أحد أنواع البروتينات الأساسية الموجودة في حليب البقر والذي يُشكل 80% منه أيضًا، كما أنّه المكون الأساسي للأجبان وغيرها من مشتقات الحليب. يتميز الكازين بلونه الأبيض وقوامه الغير متبلورة، كما أنهّ مُجردٌ من الطعم والرائحة؛ ولكنه يتحول إلى مادةٍ صفراء ذات رائحةٍ طيبة بعد تعديله صناعيًا.

يَحتوي الكازين على جميع الأحماض الأمينية الضرورية للجسم والتي تأتي بشكلٍ خاص من الأطعمة التي نتناولها؛ وذلك بسبب عدم قدرة الجسم على تصنيعها بنفسه. بالإضافة إلى ذلك يَقوم الجسم بهضم وامتصاص الكازين بسهولةٍ تامة، ولكن قد يكون هضمه بطيئًا في القناة الهضمية مقارنًا بمجاوره المشتق مصل اللبن. هذا يعني أنه يغذي خلايا الجسم بالأحماض الأمينية بمستوى منخفض وعلى فتراتٍ طويلةٍ من الزمن؛ حيث يمكن أنّ يساعد خلايا الجسم على إنتاج البروتين وحتى في الأوقات التي تتهدم فيها العضلات؛ أيّ في حال لم تأكل شيئًا قط.

ما هو الكازين

كما أنّ هنالك نوعان من بروتين الكازين، وهما:

  • ميسيلار كازين (Micellar Casein): وهذا هو أكثر الأنواع شيوعًا والذي يتم هضمهُ ببطء.
  • الكازين المتحلل (Casein Hydrolysate): وهو النوع الثاني سريع الهضم والامتصاص.

إنّ كمية 33 جرام من مسحوق بروتين الكازين تحتوي على 24 جرامًا من البروتين، و3 جرامات من الكربوهيدرات، و1 جرام من الدهون، كما أنه قدّ يحتوي على العديد من المغذيات الأخرى كالكالسيوم، ولكن لا بد أنّ أُشير إلى أنّ تركيب مسحوق الكازين يختلف من علامةٍ تجارية إلى أخرى كأي منتجٍ آخر.

كما شَاعَ استخدام بروتين الكازين بشكلٍ كبير لدى لاعبي كمال الأجسام، إذ يحتوي على جميع الأحماض الأساسية التي لا يستطيع الجسم عادةً إنتاجها، كما أنّه يوفر كمية عالية من الليوسين الذي يساعد على بناء وتكوين العضلات، فإذا كُنت تستهلك كمية قليلة أو معتدلة من البروتين؛ فقد تساعدك زيادة كميات البروتين على تعزيز ونمو العضلات بشكلٍ أسرع، كما يُنصح باستخدام الكازين ليلًا ولذلك لمنغ انهيار البروتين الذي يَنتج عنه؛ لأنك تمر بفترةٍ طويلةٍ نسبيًا بدون طعام أثناء النوم.

كما كشفت بعض الدراسات أنّ للكازين فوائدٌ مُذهلةٌ أخرى، ومنها:

  • الفوائد المضادة للبكتيريا والمناعة: حيث أشارت دراسات الخلايا إلى أنها قد توفر فوائد مضادة للجراثيم، ومناعية، بالإضافة إلى أنها تقلل من ارتفاع ضغط الدم.
  • تخفيض مستويات الدهون: تم تطبيق دراسة على عائلةٍ مكونةٍ من 10 أشخاص يعانون من زيادة الوزن؛ حيث تم تزويدهم بكمياتٍ من بروتين الكازين ليتفاجؤوا بانخفاض نسبة الدهون بنسبة 22%.

أمّا عن الآثار الجانبية للكازين فقد ظهرت شائعات تقول إنّ تناول كمياتٍ كبيرةٍ من البروتين قد يسبب اعتلال الصحة وتدهورها، ولكن أثبتت الدراسات عدم صحّة ذلك، وليس هنالك أيّ آثارٍ سلبية على الأفراد الأصحاء؛ وإنما قدّ يعاني أولئك الذي لديهم أمراض في الكلى والكبد والذي يجب عليهم استهلاك كمياتٍ محددةٍ من البروتين.

إنّ تناول ملعقة أو ملعقتين من الكازين يوميًا لم يسبّب أيّة آثار جانبية ملحوظة، ولكن قد يُعاني أشخاصٌ آخرون من الحساسية تجاه الكازين، أو عدم قدرتهم على تحمل اللاكتوز والذي يوجد بكمياتٍ ضئيلة مع المكمل. ولا تقتصر الآثار الجانبية على الحساسية فقط فقد يُصاب البعض بالانتفاخ، أو من أعراضٍ أخرى في الجهاز الهضمي مثلًا؛ في النهاية يَرجعُ ذلك إلى طبيعة الفرد.

أكمل القراءة

هو أحد البروتينات الرئيسية التي يمكنك إيجادها في الحليب الطبيعي، يتناوله معظم الناس على شكل مكمل غذائي، وهو عبارة عن بروتين متكامل مثله مثل البروتينات الأخرى، قادر على مد جسمك بكميات وفيرة من الأحماض الأمينية الرئيسية، تميز بميزة هامة وهي أنّه يُهضم ببطئ مقارنةً بباقي البروتينات.

ما هو الكازين

يتواجد الكازين في الحليب بنسبة تصل إلى 80%، أمّا ال20% المتبقية فهي من بروتين مصل اللبن، يُهضم الكازين ببطئ مقارنةً ببروتين مصل اللبن الذي يهضم بشكل أسرع، يحتوي الكازين على العديد من البروتينات الفريدة والمركبات النشطة بيولوجيًا، الأمر الذي يجعله ذو فوائد صحية هامة.

يتواجد مسحوق الكازين بشكلين رئيسيين هما:

  • ميكيلار الكازين: وهو الشكل الأكثر شيوعًا، يهضم ببطئ.
  • هيدروزيات الكازين: وهو الشكل المتقدم من الكازين، وهو سريع الأمتصاص.

يتوفر الكازين على شكل مساحيق في المتاجر والبقالة، تستطيع كل مغرفة واحدة من هذا المسحوق 33 غرام تقديم 24 غرامًا من البروتين وثلاث غرامات من الكربوهيدرات وغرام واحد من الدهون بالإضافة إلى احتمالية احتوائه على أحد أنواع المغذيات الدقيقة مثل الكالسيوم، لكن التكوين الدقيق للمسحوق يختلف من علامة تجارية الأخرى.

ما هو الكازين

يتناول معظم الناس المسحوق قبل النوم لكي يساعد في الحفاظ على صحة العضلات وتقليل انهيارها خلال النوم، حيث أظهرت العديد من الدراسات أنّ للكازين دور هام في المساعدة على تعزيز نمو العضلات، الأمر الذي جعله الخيار الأول للرياضيبن بشكل عام، ولاعبي كمال الأجسام بشكل خاص، الذين استخدموه لعقود من الزمن في بناء عضلاتهم، فهو قادر على توفير كميات عالية من الليوسين، الذي يبدأ تكوين البروتينات التي تحتاجها العضلات.

بالإضافة إلى دوره الهام في تحسين نمو العضلات، أوجدت بعض الدراسات بإنّه يمكن أن يقدم العديد من الفوائد الصحية الأخرى المثيرة للإعجاب، مثل:

  • محاربة البكتيريا وتعزيز المناعة: أشارت بعض الدراسات على الخلايا يأنّ الكازين قادر على توفير فوائد مضادة للجراثيم والبكتيريا وتحسين مناعة الجسم، بالإضافة إلى تقليل ارتفاع ضغط الدم.
  • الحفاظ على مستوى الدهون الثلاثية: من خلال دراسة أجريت على عشر أشخاص يعانون من الوزن الزائد، أوجد الباحثين إنّ نسبة الدهون الثلاثية في أجسامهم انخفضت بنسبة 22% بعد تناولهم الوجبة الغنية ببروتين الكازين.
  • الحد من الجذور الحرة: تؤثر الببتيدات الموجودة في مسحوق بروتين الكازين على الأكسدة بشكل مضاد، وتعمل على محاربة تراكم الجذور الحرة الضارة.
  • فقدان الدهون: من خلال دراسة تدريبية أجريت على عدة أشخاص لمدة 12 أسبوعًا، أوجد الباحثين أن متوسط فقدان الدهون بين هؤلاء الأشخاص الذين يتناولون مكمل الكازين أكبر بثلاث مرات من الأشخاص الذين يتناولون الأدوية لخفضها.
  • فقدان الوزن: قد يساعد الكازين على فقدان الوزن بسبب تأثيره على الشهية وحرق السعرات الحرارية وتكوين الجسم.

لكن بالرغم من الفوائد العديدة التي يمكن للكازين تقديمه لك، لكن قد يكون ذو أثار سلبية عليك إن كنت تعاني من بعض المشاكل الصحية، حيث أوجدت الدراسات بأنّه لا يوجد للكازين أي تأثير يذكر على الأشخاص الأصحاء، لكنه قد لا يكون من المناسب تناوله بكميات كبيرة إن كنت تعاني من مشاكل صحية في الكبد أو الكلى، فيجب عليك الانتباه للكميات المأخوذة من البروتين والحد منها، كما يجب عليك تجنب البروتين إن كنت ممن يعانون من الحساسية تجاه الكازين أو اللاكتوز، الذي قد يتواجد ضمن المكمل بكميات صغيرة.

أكمل القراءة

هل لديك إجابة على "ما هو الكازين"؟