ما هو انتان الدم وكيف يتم تشخيصه وعلاجه

انتان الدم أو تعفن الدم مرضٌ خطيرٌ يحدث عندما يكون لدى الجسم استجابة مناعية ساحقة للعدوى البكتيرية، فما هو مرض انتان الدم؟

3 إجابات

من المهم أن تفرِّق بين أمرين مهمين وهما تجرثُم الدم وإنتان الدم، على الشكل الآتي:

  • تجرثُم الدم Bacteremia: وهذا يعني وجود الجراثيم في الدم (الزرع إيجابي)، عند التغلب على العوامل الضابطة للإنتان ممكن أن ينتقل العامل الممرض من بؤرة الخمج إلى الدم، وهذا قد يسبب استجابة وبالتالي يتطور إلى إنتان الدم، أو أن يكون عرضيًا (أي زرع إيجابي دون وجود أعراض جهازية).
  • إنتان الدم septicemia: هو وجود الاستجابة الالتهابية الجهازية تجاه العامل الممرض، لا يشترط وجود العامل الممرض في الدم في إنتان الدم، فقد يكون الزرع سلبيا، والعامل الممرض خارج السبيل الدموي ولكنه يرسل ذيفانه إلى الدم، وتتفعل الاستجابة الالتهابية، مثل الصدمة الانتانية. في إنتان الدم يمكن أن يكون الزرع سلبيًا أو إيجابيًا ، ولا ينفي الزرع السلبي إنتان الدم في حال توافر الأعراض السريرية.

باختصار، يمر الخمج بمرحلتين، مرحلة يدخل إلى مجرى الدم، ولكنه يكون بأعداد قليلة ولا يوجد أعراض جهازية وهي مرحلة الحضانة يتكاثر فيها، وتحميه البالعات من تأثير جهاز المناعة عليه ويكون زرع الدم إيجابي ويسمى تجرثُم الدم (bacteremia). وعندما يعود يكون بأعداد كبيرة ويظهر عندنا أعراض جهازية، ويكون زرع الدم إيجابي يسمى إنتان الدم (septicemia).

أكمل القراءة

لا يخفى على أحد دور الجهاز المناعي في مجابهة العدوى والقضاء على مسببات المرض، إلّا أنه في حالة إنتان الدم لا يكون نشاط الجهاز المناعي كما المرغوب، حيث تكون الاستجابة المناعية فائقة، الأمر الذي يسبب تأثيرات سلبية على الجسم نفسه؛ فتتلف الأنسجة السليمة وتفشل الأعضاء في أداء وظائفها مما يؤدي إلى الموت.

يفرز الجهاز المناعي موادًا كيميائية في الدم لتقضي على الكائنات الدقيقة مثل البكتريا والفيروسات، وعند زيادة نشاط الجهاز المناعي تعمل هذه المواد على تخثر الدم فيقل تدفقه وينخفض معدل الإمداد الدموي الطبيعي الذي يغذي الأعضاء الحيوية مثل الكليتين أو الكبد، مما يحرمها من الأكسجين والغذاء فيحدث الإنتان.

هناك ثلاثة مراحل للإنتان ولكل مرحلة خصائصها المميزة كما يلي:

  1. الإنتان الخفيف: عندما يكون المرض في بدايته.
  2. الإنتان الشديد: ويحدث عندما تفشل أعضاء الجسم بسبب نقص الأكسجين والمواد المغذية.
  3. الصدمة الإنتانية: تحدث عندما يحدث انخفاض شديد في ضغط الدم.

هناك عدة عوامل قد تؤدي إلى حدوث إنتان الدم يتمحور معظمها حول الإصابة بعدوى في أي جزء من الجسم كما يلي:

  • الالتهاب الرئوي.
  • الإصابة بالتهاب الصفاق.
  • الإنفلونزا.
  • التهاب السحايا.
  • التهابات في الجهاز البولي.
  • التهاب الزائدة الدودية.

الجميع عرضة لخطر الإصابة بإنتان الدم لكن أصحاب الفئات التالية هم الأكثر عرضة عن غيرهم:

  • الأطفال الأقل من سنة واحدة.
  • كبار السن الذين تتجاوز أعمارهم 75 عام.
  • الذين يعانون من ضعف الجهاز المناعي.
  • مرضى السكري.
  • مرضى السرطان الخاضعين للعلاج الكيميائي.

أكمل القراءة

إنتان الدم (Sepsis) هو حالة خطيرة مهددة للحياة، تحدث بسبب استجابة الجسم ضد العدوى، فالجهاز المناعي يحميك من الكثير من الأمراض والالتهابات من خلال إطلاق الأضداد وغيره من المواد الكيميائية في المجرى الدموي لمحاربة العدوى، أما في حالة إنتان الدم تكون استجابة الجسم غير متوازنة، فتحدث مجموعة من التغيرات التي تؤدي إلى تضرر العديد من أعضاء الجسم، مما يؤدي إلى حدوث الصدمة الإنتانية. هناك أكثر من 1.5 مليون إصابة كل عام بإنتان الدم، وتسببت بوفاة 250 ألف مواطن أمريكي كل عام.

يمكن أن تحدث هذه العدوى عند أي شخص، لكن هناك بعض الحالات التي تكون فيها الإصابة أكثر شيوعًا وخطرًا، منها:

  • كبار السن.
  • الحوامل.
  • الأطفال الأقل من عمر السنة.
  • الأشخاص الذين يعانون من أمراض مزمنة، مثل السكري وأمراض الكلى والرئة والسرطان.
  • ضعف الجهاز المناعي.

أما أعراض إنتان الدم تتمثل بأعراض الصدمة، والتي هي:

  • حمى عالية قد تصل إلى 38 درجة مئوية، أو أقل من 36 درجة مئوية وهي الأخطر.
  • تسرّع معدل ضربات القلب إلى أكثر من 90 نبضة بالدقيقة.
  • تسرّع بالتنفس إلى 20 نفس بالدقيقة.

ويجب معالجة الحالة بسرعة باستخدام خافضات الحرارة وتعويض السوائل وغيرها من العلاجات، وذلك بعد تشخيص الحالة من قبل الطبيب، لأن إهمالها قد يؤدي إلى الوفاة.

أكمل القراءة

هل لديك إجابة على "ما هو انتان الدم وكيف يتم تشخيصه وعلاجه"؟