ما هو سبب مرض الصدفية

يعد مرض الصدفية من أمراض المناعة الذاتية، وهو مرضٌ وراثيٌّ مزمنٌ، تتساوى معدلات الإصابة به بين الرجال والنساء على حدٍّ سواء، وقد يصيب الإنسان في أي عمرٍ، فما هو سبب الإصابة به؟

4 إجابات

الصدفيّة هي مرض مناعي ذاتي مزمن غير معدي على شكل بقع قشريّة حمراء بسبب تراكم سريع لخلايا الجلد، تظهر بدايةً في المرفقين والركبتين وقد تصل إلى اليدين والرقبة والوجه وفروة الرأس، سببها غير معروف ويساعد على ظهورها عوامل مؤهبة منها الالتهابات والضغوط النفسيّة وتغيّرات الطقس والجروح والقروح أو بعض الأدوية والتغيرات الهرمونيّة، ويشاع عن عاملين يسببان الصدفيّة هما:

  • أسباب وراثية: يزداد احتمال الإصابة بالصدفيّة إذا كان أحد الأُقارب يعاني من الصدفيّة.
  • أسباب مناعية: تهاجم الخلايا المناعيّة خلايا الجسم السليمة نتيجة خلل مناعي حيث تُهاجم خلايا الجلد من الخلايا البيض التائيّة وتقوم الخلايا بالانقسام بشكل سريع وتكوين خلايا جديدة مسببّة لويحات (بقع) صدفيّة.

أما أنواع الصدفيّة فهي:

  • الصدفيّة القشريّة: وهي الحالة الاشيع وتسبب بقع بيضاء تغطي بقع حمراء ملتهبة على المرفق والركبة وفروة الرأس.
  • الصدفيّة النقطيّة: تظهر على شكل بقع وردية صغيرة رقيقة في مناطق انثناء جلد الجذع والأطراف.
  • الصدفيّة البثريّة: شائعة عند البالغين على شكل بثور بيضاء وبقع حمراء ملتهبة في اليدين والقدمين.
  • الصدفيّة المقلوبة: تظهر على شكل بقع حمراء لامعة في  مناطق انثناء الجلد.
  • الصدفيّة الأحمريّة الجلديّة: وهي نوع خطير يغطي 80% من الجلد قد يؤدي إلى الموت.

أكمل القراءة

الصدفيّة (psoriasis) هو مرض جلديّ مزمن وغير معدٍ، يتمثّل بظهور بقع حمراء خشنة، ومثيرة للحكّة مغطاة بقشور لونها أبيض أو فضيّ، قد يصيب الجلد، الشعر، الأظافر والمفاصل.

يُعتقد أن سببها الرئيسي هو خلل ومشاكل في جهاز المناعة، تتسبب في تجديد الجلد بمعدلات أسرع من المعدل الطبيعي، ففي النوع الأكثر شيوعًا من الصدفية، والمعروف باسم الصدفية اللويحية، ينتج عن هذا التحول السريع للخلايا قشور وبقع حمراء.

إن سبب خلل الجهاز المناعي هذا مازال مجهولاً وليس واضحًا تمامًا، حيث يعتقد الباحثون أن العوامل الوراثيّة والعوامل البيئية هي التي تلعب دوراً أساسياً في ذلك.

ومن أهم المحفزات الشائعة للصدفيّة:

  • الالتهابات مثل التهاب الحلق أو التهاب الجلد.
  • الطقس، وخاصة في الظروف الباردة والجافة.
  • إصابات الجلد، مثل الجروح أو الكشط أو لدغات بعض أنواع الحشرات أو حروق الشمس الشديدة.
  • الضغوط النفسية والعصبية.
  • التدخين، سواءً كان سلبياً أم إيجابياً.
  • تناول الكحول بكثرة.
  • بعض الأدوية مثل الليثيوم وأدوية ارتفاع ضغط الدم والأدوية المضادة للملاريا.
  • تغيّرات في هرمونات الجسم.

ومن أهم العوامل التي تزيد من احتمال الاصابة بالصدفيّة:

  • العامل الوراثيّ في العائلة: حيث أن إصابة الوالدين أو أحدهما يزيد من إحتمال إصابتك بشكل كبير.
  • الضغط والإجهاد: لإنه يؤثر على الجهاز المناعي.
  • التدخين:إنه لا يزيد خطر الإصابة بالصدفية فحسب، بل قد يزيد أيضًا من شدة المرض، وقد يلعب أيضًا دورًا في التطور الأولي للمرض.

أكمل القراءة

الصدفية هي مرض مزمن وغير معدٍ، تظهر في الجسم على شكل قشور بيضاء وفضية اللون على الجلد والشعر والأظافر نتيجة انقسام الخلايا الجلدية السريع وتراكمها فوق بعضها البعض بسبب الطبقات المتوسفة الناشئة عن اضطراب في عملية التقرّن، ولها العديد من الأنواع أشهرها، الصدفية اللويحية.

ولم يعرف إلى اليوم أسباب الإصابة بمرض الصدفية، حيث ما زال الغموض يكتنف الموضوع، لكن معظم الأطباء والخبراء يذهب إلى وقوف العوامل الوراثية والمناعية وراء ذلك وبنسبة تصل حتى 50%.

  • العوامل الوراثية: حيث يرتفع معدل إصابة الشخص بمرض الصدفية في حال وجود مريض ضمن العائلة أو الأقرباء، وفي بعض الأحيان يكون السبب الوراثي كامنًا خلف “الأسباب المؤهبة” وأهمها: تناول أنواع معينة من العقاقير كمضادات الملاريا التركيبية وحاصرات بيتا، وأملاح الليثيوم، الكحول، الالتهابات المختلفة، اضطراب في الهرمونات، تغيرات المناخ، الضغط والتوتر النفسي، والجروح والحروق الجلدية.
  • العوامل المناعية: تصنّف الصدفية من أمراض المناعة الذاتية التي تتميز بتعرّض خلايا الجسم السليمة للهجوم من قبل الخلايا المناعية التي تتمثل بالخلايا البيض التائية في حالة الصدف، والتي تهاجم الخلايا الجلدية التي يتجسد رد فعلها الطبيعي على ذلك بالانقسام السريع وتكوين ما يسمى باللويحات الصدفية (وهي خلايا جديدة على سطح الجلد).

أكمل القراءة

مرض الصدفية (Psoriasis) هو مرضٌ جلديٌّ غير معدٍ، له تأثيرٌ على دورة حياة الجلد، ويحدث نتيجة تجدد خلايا الجلد بشكلٍ أسرع من الحالة الطبيعية، ويؤدي إلى تشكيل قشورٍ سميكةٍ ذات لونٍ فضيٍّ وطبقاتٍ جافةٍ وحمراء وتسبب الحكة أو الألم أحياناً، ويستمر هذا المرض لفتراتٍ طويلةٍ ولذلك يعتبر مرضٌ مزمنٌ، حيث تخف الأعراض أحياناً وتشتد في أحيانٍ أخرى،

لا يقتصر سبب مرض الصدفية على مسبب واحد فقط :

  • الطقس سواء البرد أو الجفاف.
  • الضغط العصبي.
  • تناول الكحول بكثرة.
  • الالتهابات، كالالتهابات الجلدية أو التهاب الحلق.
  • إصابة الجلد بخدوش أو حروق أو لدغات الحشرات.
  • التدخين أو الجلوس بكثرةٍ بجانب الأشخاص المدخنين.
  • بعض الأدوية مثل أدوية ارتفاع ضغط الدم وأدوية الملاريا و الليثيوم.

سبب مرض الصدفية

وللصدفية عدة أنواعٍ أهمها:

  • الصدفية القشرية.
  • صدفية الأظافر.
  • الصدفية النقطية.
  • الصدفية البثرية.
  • التهاب المفاصل الصدفية وغيرها.

وأهم أعراض الإصابة بها هي:

  • وجود بقع حمراء اللون على الجلد ومغطاةٍ بقشور سميكةٍ.
  • جفاف الجلد أو حدوث حكة شديدة به.
  • حرقان أو وجع في الجلد.
  • سماكة الأظافر أو تكسرها.
  • تيبس المفاصل أو حدوث ألم بها.

وقد تتطور أعراض الإصابة بمرض الصدفية إلى مضاعفاتٍ عديدةٍ أهمها:

  • أمراض العين كالتهاب الجفن أو التهاب الملتحمة.
  • ارتفاع ضغط الدم.
  • السكري من النوع الثاني.
  • البدانة.
  • بعض أمراض القلب والأوعية الدموية.
  • حالات الاكتئاب أو الصحة العقلية.

وعليك استشارة الطبيب في حال كانت الصدفية لديك شديدةٌ ومنتشرةٌ بشكلٍ كبيرٍ أو تسبب لك الألم أو الإزعاج بشأن المظهر.

أكمل القراءة

هل لديك إجابة على "ما هو سبب مرض الصدفية"؟