ما هو علاج الاكزيما عند الاطفال

الأكزيما هو حالةٌ يحدث فيها احمرارٌ للجلد مع الشعور بحكةٍ شديدةٍ، وهي حالةٌ مرضيةٌ شائعةٌ عند الأطفال، ولكن يمكن أن تحدث في أي فئةٍ عمريةٍ، فما هو علاجها عند الأطفال بشكلٍ خاص؟

4 إجابات

إذا كان طفلك يعاني من التهاب واحمرار الجلد مع المعاناة من الحكة، ووجود نتوءات في هذه المناطق فهو مصاب بأكزيما الأطفال، ولهذه الأكزيما عدة أنواع يعتبر أشهرها التهاب الجلد التأتبي. وفيما يخص سؤالك عن العلاج يؤسفني أن أخبرك بعدم وجود علاج فعلي لهذه الحالة، ولكن يوجد هناك مجموعة من الطرق لتخفيف الأعراض وجعل الطفل أكثر راحة ومنها:

  • الأدوية الموضعية المضادة للالتهابات، حيث تعمل هذه الأدوية على تغيير طريقة تفاعل الجهاز المناعي لطفلك.
  • وهناك أيضًا مجموعة من الأدوية تؤخذ عن طريق الفم تساعد على تخفيف الحكة في الأماكن المصابة كمضادات الهستامين، وفي حال أصيب الطفح الجلدي بالبكتريا قد يصف لك الطبيب مضادات حيوية لتخفيف الآثار.
  • كذلك فإنّ تبليل قطعة من القماش القطني ووضعها على المناطق المتهيجة من الجلد سيجعل طفلك أكثر راحة.
  • من المهم أن تنتبه أثناء القيام بتحميم طفلك إلى استخدام ماء دافئ وليس ساخن، واعمد إلى تقصير مدة الحمام قدر الإمكان مع استخدام منظفات أخرى غير الصابون أو بعض أنواع الصوابين الخفيفة، ولا تنسى تجفيف الجلد بنعومة قبل وضع الكريم أو المرهم عليه.
  • إنّ شرب طفلك للماء بكميات كافية مهم جدًا لزيادة رطوبة الجلد.
  • قد يلجأ الطبيب في بعض الحالات إلى استخدام العلاج بالضوء والذي يعتمد على الأشعة فوق البنفسجية.

أكمل القراءة

تظهر الأكزيما عادًة على شكل بقع حمراء متقشرة على جلد الطفل، غالبًا خلال الأشهر الأولى من ولادته، ويعد أمرًا بسيط وشائع، وكثير من الرُضَّع يشفون دون أية عقابيل، في حال ظهرت على طفلك مثل هذه البقع بالإضافة لحكة مستمرة، فمن الأفضل زيارة الطبيب من أجل تأكيد التشخيص والبدء بالتدبير الذي يتضمن:

العلاج المنزلي، يشمل:

  • المرطِبات: يُفضَل استخدام المرطبات الجيّدة والكريمات الخالية من العطور، أو المراهم كالفالزلين، ويعد السيراميد أحد الخيارات الجيّدة، وهو متاح دون وصفة طبية. يفضّل وضعه مباشرًة بعد الاستحمام، ويقوم بالحفاظ على رطوبة جلد الطفل.
  • حمام دافِئ: من المهم ألّا يستحم الطفل بالماء الحار جدًا، وإنما بمياه دافِئة ولمد قصيرة “أقل من 10 دقائق”، وتفيد هذه الخطوة بترطيب وتبريد الجلد وتهدئة الحكة، ويمكنك محاولة إضافة منتجات منقوع الشوفان إلى حوض طفلك.
  • التنظيف بعناية: لايجب أن يُغسل الطفل بالصابون دومًا، وإنما في حال كان مُتسخًا فيغسل المكان غير النظيف بالإضافة للأعضاء التناسلية واليدين والقدمين، أما المناطق الأخرى فالغسيل بالماء كافٍ. بالنسبة للصابون فمن المهم استخدام صابون غير معطر للجسم والملابس، فالصابون المُعطَر أو المزيل للعرق أو المضاد للبكتيريا يكون قاسي على بشرة الطفل الحساسة.
  • الملابس: يجب أن يرتدي الطفل ملابس قطنيّة وفضفاضة، والابتعاد عن الإكثار من الملابس، لأنه في حال أحس الطفل بالحرارة وتعرَّق فقد يؤدي ذلك إلى حدوث نوبة أكزيما.

تدبير الحك: من المهم ألّا يقوم الطفل بحك المناطق المُصابة، فقد يؤدي ذلك لجرح المنطقة مما يجعل الوضع أسوأ، حيث من الممكن أن يُصاب بعدوى مكان الإصابة، تجعل الجلد المُصاب متسمكًا أكثر. لذا قم بتقليم أظافر الطفل بشكلٍ مستمر.

الأدوية: وتضم بعض المراهم التي لا تستلزم وصفة طبية، مثل كريمات ومراهم الهيدروكورتيزون، لعلاج التهاب الجلد الحاصل، وتخفيف الحكة، ولكن من المهم اتِّباع التعليمات، وعدم المداومة عليها لفترات طويلة، فقد تنقلب ضررًا. في حال لم ينجح هذا العلاج، قد يلجأ الطبيب لأدوية أخرى.

أكمل القراءة

الأكزيما هي عبارة عن إصابة جلدية تظهر عند الأطفال والبالغين ويعمل خلالها الجهاز المناعي بشكل مبالغ فيه فيدفع الجلد ليقوم برد فعل مبالغ فيه ضد أي شيء يتعرض له ويصبح حاكًا، ومازال السبب وراء هذه الآلية مجهولًا.

للأكزيما عدة أنواع أهمها:

  • التهاب الجلد التأتبي.
  • التهاب الجلد التماسي.
  • أكزيما عسر التعرق.

أما بالنسبة للأطفال فهم أكثر عرضة للإصابة بالتهاب الجلد التأتبي الذي تبدأ الإصابة به في مرحلة الطفولة وغالبًا ماتتلاشى أو تهدأ عند البلوغ. ويشير الأطباء إلى أن الكثير من الأطفال المصابون بهذا النوع من الأكزيما يصابون بشكل مترافق معها بالربو أو حمى القش.

أبرز أعراض التهاب الجلد التأتبي لدينا:

  • ظهور طفح جلدي عند طيات المرفقين والركبتين.
  • تغير لون المناطق المصابة لتصبح أفتح أو أغمق من غيرها ويمكن أن تزداد سماكتها.
  • ظهور نتوءات على المنطقة المصابة ومن الممكن أن يخرج منها سائل عند الحك.
  • عند الأطفال يظهر الطفح بشكل أساسي في منطقة الخدود وفروة الرأس.
  • الحك المبالغ فيه للمكان المصاب قد يعرض هذا المكان للإصابة بالإنتانات.

يرجع السبب الأساسي لهذا النوع من الأكزيما إلى انخفاض قدرة الجلد على تأمين الحماية اللازمة ضد العوامل المهيجة والمسببة للحساسية. وأبرز الأسباب التي يرجع لها هذا النوع من الأكزيما هي:

  • الوراثة.
  • الجلد الجاف.
  • اضطرابات في الجهاز المناعي.
  • وجود محفزات الإصابة بالأكزيما في البيئة المحيطة.

حتى وقتنا الحالي لم يتم العثور على علاج نهائي للأكزيما. وإنما يوجد مجموعة من العلاجات المنزلية التي من الممكن أن تخفف من أثرها ومن أهمها الاستحمام بالماء الفاتر واستخدام المرطبات الجلدية عقب الاستحمام فورًا وارتداء الألبسة القطنية الناعمة  والابتعاد عن العوامل المسببة لجفاف الجلد كأشعة الشمس الحادة وغيرها.

وإلى جانب العلاجات المنزلية من الممكن استخدام بعض العلاجات الدوائية المخففة تحت إشراف الطبيب كالمعالجة الضوئية والمرطبات المرممة للجلد ومضادات الهيستامين وغيرها.

أكمل القراءة

الاكزيما حالة مرضية جلدية يصاب بها الجلد بالحكة والبثور والجفاف، ولها عدة أشكال أكثرها شيوعًا التهاب الجلد التأتبي.

علامات الاكزيما

  • أهم علامات الاكزيما هي جفاف البشرة وإصابتها بالحكة.
  • احمرار البشرة وانتشار البثور الممتلئة بالسوائل، و التي تتحول إلى قشور بعد حكها أو انتهاء السوائل منها.

تتصف باختفاء الأعراض و رجوعها، وعند الرجوع يطلق عليها اشتعال، ونلاحظ ظهورها ليلًا.

أعراض الاكزيما عند الأطفال

علاج الاكظيما عند الاطفال

تختلف أعراض الاكزيما حسب عمر الطفل:

  • العمر أقل من سنة، تظهر الأكزيما على الخدين والوجه وفروة الرأس ولكنها غالبًا ما تكون في منطقة وضع الحفاض.
  • الأطفال من عمر السنة إلى المراهقة: تنتشر في أماكن عديدة من جسدهم مثل الرقبة خلف الركبة في الكاحل وغيرها، ونلاحظ أن الجلد أكثر جفافًا مما كان عليه في الصغر.

أسباب الاكزيما

لا يوجد إلى الآن سبب معروف وواضح للإصابة بالأكزيما، ويعتقد الأطباء إلى أنها مشكلة في جهاز المناعة عند المصاب وكيفية تعامله مع الأخطار أو المؤثرات الخارجية.

الأشخاص الأكثر عرضة للإصابة بالأكزيما

  • الأطفال والمراهقين الذين لديهم أحد الأبوين مصاب بالأكزيما، إذ يعتقد العلماء أنها تنتقل جينيًا من الآباء للأطفال.
  • المصابون بالربو و بعض أنواع الحساسية.

تشخيص الاكزيما

لا يوجد اختبار أو تحليل يكشف عن وجود أكزيما ولكن سوف يعتمد الطبيب على:

  • النظر إلى موضع الإصابة.
  • معرفة إذا ما كان أحد الأبوين يعاني من الاكزيما تاريخ المصاب الطبي.
  • وجود نوع من أنواع الحساسية.

ويطلب الطبيب استبعاد بعض الأطعمة ضمن النظام الغذائي مثل البيض والحليب والصويا، واستبدال الصابون المستخدم؛ والهدف من هذه الإجراءات معرفة ردة فعل الجسم لهذه التغيرات.

علاج الاكزيما عند الاطفال

لا يوجد إلى الآن علاج للأكزيما إنما العلاج يكون للأعراض الناتجة عنها، وأهم هذه العلاجات:

  • ترطيب الجلد: يجب إبقاء الجلد رطبًا بشكل دائم من خلال كريمات الترطيب الموضعية، حيث توضع وتدهن برفق بشكل منتظم خلال اليوم ؛وأفضل وقت لوضعها بعد الحمام.
  • المراهم التي تحتوي علي الكورتيزون: الهدف منها تخفيف الالتهابات الناتجة عن الاكزيما ويجب استخدامها بحذر ومع وصفة طبية خاصة لأنه في حال استخدام كمية مفرطة من الممكن أن تسبب تلف الجلد.
  • أدوية فموية: وهي تعطى للأطفال الذين يعانون من حكة لكي يستطيعوا النوم بشكل أفضل.
  • علاج بالأشعة فوق البنفسجية.
  • علاج بالقماش المبلل على موضع الإصابة.

أكمل القراءة

هل لديك إجابة على "ما هو علاج الاكزيما عند الاطفال"؟