ما هو علاج الطفح الجلدي بكل انواعه

يشكل الطفح الجلدي مشكلة مؤهرقة ومزعجة للكثيرين منّا، فكيّف نتخلّص من الطفح الجلدي وما هي طُرق علاجه؟

3 إجابات

الطفح الجلدي هو منطقة من الجلد المتهيج والمتورم ، ويسبب الطفح الجلدي في أغلب أنواعه حكةً واحمرارًا و ظهور بثور وبقع على سطح الجلد. ويعتبر الطفح الجلدي من أعراض الكثير من المشاكل الطبية المختلفة بالإضافة إلى الطفح الناتج عن مواد معينة تسبب التهيج والحساسية، كما وإن الجينات والعوامل الوراثية تجعل بعض الناس أكثر عرضة للحساسية.

من أهم أنواع الطفح الجلدي:

  • التهاب الجلد التحسسي والذي يسمى بالأكزيما وهو اضطراب شائع في الطفولة، ينتج عنه حكة واحمرار بالجلد بتركز في الجوانب الداخلية للمرفقين وخلف الركبتين بالإضافة للخدين والرقبة، ويصيب أيضا المرضى الذين يعانون من الربو وحمى القش.
  • التهاب الجلد الدهني، وهو الطفح الأكثر شيوعًا عند البالغين وينتج عنه قشور حمراء، وفي كثير من الأحيان حكة تؤثر على فروة الرأس والجبهة والحاجبين والخدين.
  • التهاب الجلد التماسي، وهو طفح جلدي يحدث عن طريق التلامس مع مادة كيميائية معينة تسبب الحساسية للشخص نفسه أو مع مادة كيميائية مهيجة للجلد ومسببة للحساسية.
  • التهاب الجلد الركود، وهو التهاب نازف يحدث في أسفل الساقين عند الأشخاص الذين لديهم تورم مزمن بسبب ضعف الدورة الدموية في الأوردة.
  • الصدفية  وهي عبارة عن قشور بيضاء فضية على سطح الجلد غير مؤلمة تنتشر عادة على فروة الرأس والمرفقين والركبتين.
  • القشعريرة التي تظهر على شكل نتوءات مثيرة للحكة بشكل مفاجئ تستمر لعدة ساعات وتميل إلى التكرار غالبًا.
  • الأكزيما القطنية، وهي التهاب بالجلد الجاف تظهر على شكل لوحات تشبه العملة المعدنية في فصل الشتاء.
  • الطفح الجلدي الناتج عن بعض الأدوية مثل المضادات الحيوية .
  • الطفح الحراري والذي يحدث أثناء الطقس الحار والرطب بسبب انسداد قنوات العرق ويصيب الرضع بشكل كبير بسبب بقائهم دافئين لفترات طويلة.

بالنسبة لعلاج الطفح الجلدي الذي لم ينجم عن عدوى فطرية أو بكتيرية أو فيروسية باستخدام هيدروكورتيزون 1% دون وصفة طبية لمدة أسبوع تقريبًا، كما يمكن استخدام مضادات الهيستامين الفموية والتي تسهم في التخفيف من الحكة.

ما هو علاج الطفح الجلدي

أكمل القراءة

غالبًا ما يصف الأطباء بعض مضادات الحساسية والمرطبات والمراهم لعلاج الطفح الجلدي، لكن إن كنت من محبي العلاجات المنزلية فيمكن اتباع التالي:

  • الكمادات الباردة والتي تعد أهم وسائل التخلص من الألم والحكة، وينطبق ذلك أيضًا على الحمام البارد، أو وضع القماش المبلل، أو كيس قماشي مليء بقطع الثلج على مناطق الطفح، حيث تخفف البرودة التورم والحكة وتُبطئ انتشار الطفح.
  • إحدى الوسائل التي استخدمت على مدى قرون هي حمام الشوفان، فهو قادر على علاج العديد من الأمراض الجلدية بدءًا بالأكزيما وصولًا إلى الحروق لما يحتويه الشوفان من خصائص مضادة للالتهابات ومضادات أكسدة تزيل الحكة. يمكن تحضيره بملء حوض الاستحمام بالماء الدافئ ووضع مقدار كوب من دقيق الشوفان الغروي الذي ينحل بالماء ويزيل إحساس الحكة، ويُنصح بنقع الجسم فيه مدة 30 دقيقة ثم غسله بالماء الفاتر.
  • يعد السائل الذي تحتويه نباتات الصبار أيضًا من العلاجات النافعة القديمة المفيدة للجلد، فهو يسرع شفاء الجروح ويحتوي على خصائص مضادة للالتهاب ومضادة للميكروبات والفيروسات إضافةً إلى احتوائه على مضادات الأكسدة. يجب غسل المنطقة وتجفيفها قبل تطبيق الصبار لضمان أعلى امتصاص، ويمكن تطبيقه مرتين يوميًا أو أكثر في حال طلب الطبيب ذلك.
  • زيت جوز الهند الذي لطالما استُخدم في المناطق الاستوائية لترطيب الجلد والطبخ، وهو غنيٌّ بالخصائص المعقمة والمضادة للأكسدة والدهون المشبعة ويمكن تطبيقه على كامل الجسم أو على المنطقة المصابة فقط، إلا أن من يعاني حساسية تجاه جوز الهند فيمكنه أن يجربه على بقعة صغيرة من ذراعه والانتظار 24 ساعة ليرى إن كان آمنًا أم لا.
  • يمكن استخدام خل التفاح، وهو أيضًا من العلاجات القديمة التي تملك خصائص مضادة للالتهاب، لكن لا يجب وضعه على الجلد النازف أو المتشقق.

أكمل القراءة

يتميّز الطفح الجلدي بأن له أنواع عِدّة ومعظمها غير خطير ومُحدِد لنفسه، أي يستمر الطفح لعدة أيام ليتحسن ومن ثمَّ ويزول من تلقاء نفسه، لذا في حال تحسنت الأعراض مثل الحكة وجفاف الجلد دع الأمر دون أدوية فقد تتحسن بمرور الوقت.

للطفح أنواع عديدة جدًا ويستلزم علاجه علاج العامل المسبب، ومن أنماط العلاج التي تخفف الأعراض ولا تستلزم وصفة طبية (بدون وصفة طبية)، هي كالتالي:

  • يمكنك استخدام الكريمات المضادة للحكة ، والتي تحوي على 1٪ كريم هيدروكورتيزون، فهي فعّالة وستحقق لك نتيجة مرضية.
  • قد تفيد مضادات الهيستامين الفموية مثل الدي فين هيدرامين و هيدروكسيزين في السيطرة على الحكة لذا يمكنك اللجوء إليها.
  • جرِّب مستحضرات ترطيب البشرة.
  • في حال كنت تعاني من عدوى فطرية موضعية يمكنك الاعتماد على الكلوتريمازول (لوتريمين) أو الميكونازول (ميكاتين) أو التيربينافين (لاميزيل) وهي أدوية مضادة للفطور تُستخدم بشكلٍ موضعي ككريم، إذ توضع مباشرة على الجلد مكان الإصابة.

هنالك العديد من أنواع الطفح قد لاينفع معها هذه التدابير وتحتاج لأدوية خاصة، لذا في حال استمر الطفح الجلدي أو أصبح أكثر انتشارًا رغم اتباع التدابير التي ذكرتها، فمن الأفضل استشارة طبيب أمراض جلدية أو حتى طبيب عام.

 

أكمل القراءة

هل لديك إجابة على "ما هو علاج الطفح الجلدي بكل انواعه"؟