ما هو علاج الناسور العصعصي

الناسور العصعصي هو كيس أو قناة تحتوي على شعر تقع أسفل الظهر عند عظمة العصعص. هل تعلم ما هو علاجه؟

4 إجابات

الناسور العصعصي هو كيس ممتلئ بالشعر والجلد ومخلفات أخرى. ينشأ الناسور عادةً عند العصعص فوق شق المؤخرة. وعادة ما يتشكل عندما تنحصر شعرة داخل الجلد ومن ثم يؤدي الاحتكاك والضغط على المنطقة إلى تهيج الجلد وتشكيل الكيس، الي يتورم في بعض الأحيان ليمتلئ بالقيح ويتحول إلى خراج. 

السبيل الوحيد للتخلص من الناسور العصعصي هو بعمل جراحي، ولكن من الممكن تخفيف الألم ريثما تتمكن من زيارة الطبيب. اضغط على الخراج بخرقة مبللة بماءٍ ساخن عدة مرات في اليوم (تساعد الحرارة على تفريغ القيح مما يخفف من الحكاك والألم). يمكنك أيضاً استخدام مضادات التهاب غير ستيروئيدية مثل الإيبوبروفين. لا يجب على من يعاني من الناسور محاولة فأقه مثل الدملة العادية كون الناسور يحتوي بالإضافة إلى القيح على شعرٍ وجلد لا يخرجان عن طريق الضغط، كما أن موقع الناسور العصعصي يجعل من الصعب رؤيته مما يصعب عملية فأقه. محاولة التخلص من الناسور في المنزل قن ينجم عنها انتشار الالتهاب أو نشوء جرح دائم في المنطقة. 

العملية الجراحية لإزالة الناسور بسيطة لا داعي للقلق منها. تبدأ العملية بوضع الطبيب لمخدرٍ موضعي ومن ثم قيامه بإجراء شق محدد في منطقة الخراج لإخراج القيح والمواد المتراكمة منه. يقوم بعد ذلك بتغطية الجرح بشاش معقم أو تخييطه.  في بعض الأحيان يعود الناسور للظهور بعد إجراء العملية في نفس المكان. هنا قد يضطر الطبيب إلى أجراء عملية أوسع بغية استخراج كافة محتويات الكيس من داخل الجلد.   

أكمل القراءة

الناسور العصعصي (أو Pilonidal disease) مرض جلدي مزمن يحدث أسفل الظهر في منطقة العصعص وهو شائع عند الرجال ويحدث غالبًا بين سن البلوغ وعمر الـ 40 سنة عند الأشخاص الذين يعانون من السمنة والشعر الكثيف بشكل خاص، ويحدث بسبب نمو وإصابة بصيلات الشعر في المنطقة بين الردفين بالتهاب يؤدي إلى خراجات كبيرة مع نمو الشعر داخل الخراج، وهو الموضوع الذي يتطلب تداخلًا جراحيًا في غالب الأحيان.

يبدأ المرض بحدوث نتوء صغير وألم شديد مع احمرار في المنطقة مع خروج سائل شفاف، يمكن أن يتطور ليصبح قيحيًا ذو رائحة كريهة، أو أن يكون بلون أحمر مدمى، ويمكن أن يسبب ارتفاعًا في درجة الحرارة بسبب الالتهاب.

ما هو علاج الناسور العصعصي

يتم علاج المرض في بدايته بشق يسمح بخروج السوائل المحبوسة داخل الخراج تحت وتأثير التخدير الموضعي في عيادة الطبيب دون الحاجة لمشفى، ويتطلب تطور المرض أو تكرره إجراء عملية استئصال جراحي للخراج بأكمله وتجريف المنطقة المجاورة لضمان سلامة الأنسجة كما في الشكل C، ولن يتم إغلاق الجرح بالخياطة لضمان الحصول على نتيجة أفضل، وهو أمر يزيد من مدة العلاج بعد الجراحة ويتطلب عناية فائقة لضمان عدم تلوث الجرح المفتوح.

أكمل القراءة

الناسور العصعصي هو عبارة عن كيس من الشعر والجلد الميت يقع أسفل الظهر في منطقة العصعص، وهو غير مؤلم في الحالة الطبيعية، وإنما يسبب الألم عند امتلائه بالقيح فيظهر الالتهاب على هيئة احمرار وانتفاخ. ينتشر الناسور في الذكور أكثر من الإناث، وفي أصحاب الوزن الزائد والشعر الكثيف أكثر من غيرهم.

يلعب العامل الوراثي دورًا مؤثرًا في الإصابة بهذا المرض، فإذا كان أحد أفراد أسرتك مصابًا بالناسور العصعصي فإن ذلك يزيد من احتمالية إصابتك به.

يعد العلاج الجراحي الوسيلة الأكثر فاعلية، ويمكنك اتباع بعض الإجراءات التي تفيد في التخفيف من حدة الألم كالتالي:

  • اضغط على موضع الانتفاخ بقطعة قماش دافئة ورطبة الأمر الذي من شأنه أن يقلل من كمية القيح وبالتالي يخفف الألم والالتهاب.
  • يمكنك تناول مسكنات الألم في حال كان الألم حادًا مثل مضادات الالتهاب غير السترويدية مثل المورفين.
  • ابتعد عن عصر الكيس المنتفخ بأصابعك فهذا الإجراء لا يجدي نفعًا، فلن تتمكن من إخراج القيح والخلايا الميتة عن طريق ذلك، فالأمر يحتاج إلى تدخل جراحي.

تأخذ جراحة الناسور العصعصي شكلان لا ثالث لهما وهما:

  1. الشق والتصريف: يقوم الطبيب بعمل شق أعلى الكيس لتصريف القيح والخلايا الميتة، وذلك بعد تخدير المريض تخديرًا موضوعيًا، ثم يخيط الطبيب الجرح. ويعول على هذه الطريقة في حال كان الكيس صغير الحجم، أو كانت هذه أول مرة يخضع فيها المريض لعملية الناسور العصعصي.
  2. استئصال الكيسة: وهذا الإجراء أكثر تعقيدًا من سابقه؛ حيث يُعتمد عليه إذا كان الكيس كبير الحجم وبه محتويات صلبة كثيرة فلزِم معه الاستئصال التام.

أكمل القراءة

علاج الناسور العصعصييتشكل الناسور العصعصي أو الكيس الشعري في المنطقة أسفل الظهر، ويحتوي بداخله على الأشعار والجلد، ويتظاهر على شكل كيسة محمرة ومؤلمة تشبه الدمل أو الخراج موجودة في الناحية العصعصية؛ ومن الممكن أن يتشكل ناسور منها إلى سطح الجلد يؤدي إلى خروج القيح إلى سطح الجلد، يعتبر الناسور العصعصي أكثر شيوعاً لدى الرجال، وقد يزداد احتمال تشكله في حالات الجلوس المديد.

هناك عوامل خطر تزيد من احتمال الإصابة بالناسور العصعصية، وهي: السمنة والشعرانية الزائدة، والجلوس لفترات طويلة، وفرط التعرق.

أما أهم أعراضه فهي:

انتفاخ مؤلم ومحمر أسفل الظهر، قد يخرج منه قيح أو دم، مع رائحة كريهة لهذا القيح، ويمكن أن تظهر أعراض الحمى العامة كالتعب وارتفاع درجة الحرارة.

علاج الناسور العصعصي

  • إجراء شق جراحي ونزح الناسور: تعتبر الطريقة الأمثل لعلاج الناسور العصعصي، وتتم عن طريق إجراء شق  في الكيسة ونزح المفرزات وإزالة بصيلات الشعر وترك الجرح مفتوح وتغطيته بالضماد العقيم، يتم هذا لإجراء تحت التخدير الموضعي، ويتم تغيير الضماد بشكل متكرر حتى شفاء الجرح الذي قد يستغرق 3 أسابيع.
  • التوخيف الجراحي: يتم بشكل مماثل للإجراء الشكل السابق، ولكن بعد انتهاء النزح  يقوم الطبيب بخياطة حواف الجرح حول الكيسة، ما يقلل من مساحة الشق ويوفر عناء تبديل الضماد بشكل مستمر، كما أنها تجرى أيضاً تحت التخدير الموضعي، يستغرق الشفاء الكامل حوالي 6 أسابيع، وتحتاج إلى الكثير من الإتقان لإنجازها بشكل الصحيح.
  • يمكن أن يتم عن العمل الجراحي عن طريق إجراء شق جراحي ثم نزح محتويات الكيسة وخياطة الجرح من دون توخيف، وهي طريقة أسهل من الطريقة السابقة.
  • تشمل الإجراءات الجراحية الأخرى استئصال كامل لجدار الكيس والكيس.

أكمل القراءة

هل لديك إجابة على "ما هو علاج الناسور العصعصي"؟