ما هو مفهوم وادي السيليكون

أول من وضع حجر الأساس في وادي السيليكون هو السيناتور الأمريكي السابق ليلاند ستانفورد، لكن ما هو مفهوم وادي السيليكون؟

4 إجابات

وادي السيليكون ليس وادي كالوديان الجغرافيّة التي نعرفها كما يخطر لذهنك عند سماع كلمة وادي، بالإضافة إلى أن السيليكون ليس هو نفسه السيليكون المعروف والمصنوع من المواد البلاستيكيّة الشبيهة بالمطاط، بل هو مادة كيميائيّة رخيصة الثمن تمتلك صفات كهربائيّة شبيهة بصفات النواقل أو الموصلات، الأمران اللذان جعلان هذه المادة العنصر المثالي للاستخدام في صناعة شتى الأجهزة التكنلوجيّة والكمبيوترات، حيث تم إنشاء أول رقاقة سيليكون في منتصف القرن العشرين في الوقت الذي كانت فيه صناعة أشباه الموصلات قائمة ونشطة>

وادي السيليكون هو منطقة تقع في ولاية كاليفورنيا الأمريكية ويمكن القول بأن هذا الوادي هو مسقط رأس شركات التكنلوجيا الضخمة والشهيرة، مثل فيسبوك وغول وآبل وغيرها الكثير، وفي وقت لاحق أصبح وادي السيليكون ملهماً للكثير من البلدان والشركات لإنشاء تقنية تشبه تقنية وادي السيليكون، حتى أن بعض صناع هذه الشركات والمدن التقنيّة أطلقوا عليها أسماء وألقاب مُشابهة لوادي السيليكون مثل تلال السليكون وغيرها من الأسماء المُزيفة، وتستقطب شركات السيليكون أفضل وأبرز المهندسين ومطوري البرمجيات والمختصين من حول العالم، حيث يتراوح متوسط الرواتب في بعض الشركات ما بين 133 ألف دولار إلى 171 ألف دولار سنويًّا، وذلك نتيجة التنافس بين الشركات وزيادة الطلب على توظيف المهندسين المميزين في هذا المجال.

أكمل القراءة

وادي السيليكون هو نقطة تجمع لأغلب الشركات الرائدة في مختلف مجالات التكنولوجيا في أمريكا، تتخذ أكثر من 2000 شركة تقنية وادي السيليكون مركزًا لها، يتميز الموقع الجغرافي لوادي السيليكون بقربه من أماكن تواجد الموردين والعملاء ومراكز الأبحاث المتطورة التي تختص بصناعة التكنولوجيا.

تطلق تسمية وادي السيليكون على مجموعة المدن التي تقع جنوب سان فرانسيسكو في مقاطعة كاليفورنيا، كما أطلق اللقب في البداية على منطقة وادي سانتا كلارا، يحد الوادي من الشرق خليج سان فرانسيسكو، ومن الغرب سلسلة جبال سانتا كروز، ومدينة ريدوود إلى الشمال، بينما تحده من  الجنوب عدد كبير من المدن كلوس ألتوس.

ومن أهم الشركات التي تتخذ من وادي السيلكون مقرًا لها:

  • شركة آبل (Apple): تتخذ الشركة من منطقة كوبرتينو مقرًا لها، بعدد موظفين يزيد عن 188 ألفًا، أسس الشركة ثلاثة مطورين هم ستيف جوبز، ستيف ووزنياك، ورونالد واين، وهي واحدة من أهم الشركات على مستوى العالم بإيرادات سنوية تتخطى 250 مليار دولار أمريكي.
  • شركة برودكوم (Broadcom): تتواجد الشركة في مدينة سان خوسيه، يبلغ عدد الموظفين فيها 40 ألف موظف، تتخصص الشركة في إنتاج محولات التخزين، ومعالجات الشبكة، والمعالجات المدمجة، بالإضافة لشرائح السيلكون المخصصة ومشفرات التحكم في الحركة وغيرها الكثير من البرمجيات.
  • شركة آفايا (Avaya): تتخذ من مدينة سان كلارا مقرًا لها، تقدم الشركة خدمات تفيد في إنشاء بروتوكولات عناوين الإنترنت IP، وبروتوكولات بدء الجلسة SIP للتواصل الهاتفي والنصي والوصل إلى شبكة الويب، كما تقدر أرباح الشركة السنوية بما بفوق 2 مليار دولار أمريكي وعدد موظفيها يزيد عن 14000.

أكمل القراءة

وادي السيليكون هي منطقة تقع في الجهة الجنوبيّة لخليج سان فرانسيسكو في ولاية كاليفورنيا، ويشمل كل من مقاطعتي سانتا كلارا وسان ماتيو، ويمتد وادي السليكون ليشمل الجزء الغربي من مقاطعة ألاميدا ووادي سكوتس الموجود في مقاطعة سانتا كروز.

ظهر مصطلح وادي السليكون لأول مرة على غلاف الإصدار الحادي لشهر يناير لمجلة (Electronic News Magazine) في عام 1971، حيث نشر الصحفي دون هوفلر (Don Hoefler) سلسلة مقالات مكوّنة من ثلاث أجزاء يتحدّث فيها عن أشباه الموصلات، قد تتساءل ما الذي يجمع ما بين وادي السيليكون وأشباه الموصلات؟ السليكون هو عنصر كيميائيّ رباعي التكافؤ يُعتبر من أشباه الموصلات (أنصاف النواقل)، وهو يسلك سلوك المادة العازلة في درجة الحرارة العاديّة، بينما يسلك سلوك الناقل عند درجة الحرارة المناسبة بعد إشابته بمواد كيميائيّة أخرى؛ يُستخدم في صناعة العناصر الإلكترونيّة مثل الترانزستور وصناعة رقائق الكمبيوتر، يُستخرج عنصر السيليكون بشكل رئيسيّ من الرمل السيليسي (رمل السيليكا – رمل الكوارتز)، ثمّ تتم معالجته للحصول على السيليكون النقي واستخدامه في صناعة رقائق الكمبيوتر.

وبسبب الشهرة الكبيرة للمنطقة في الصناعات الإلكترونيّة والتكنولوجيّة وبالأخص الترانزستورات وشرائح الكمبيوتر التي تعتمد على السيليكون أُطلق عليها اسم وادي السيليكون. واليوم يحوي وادي السيليكون أكثر من 39 مقر لأكبر الشركات التكنولوجيّة العالميّة مثل أبل وانتل ونيفيديا وغيرها الكثير، وتعتبر واحدة من أغنى المناطق في العالم حيث يعيش حوالي نصف مليارديري شركات التكنولوجيا في وادي السيليكون.

أكمل القراءة

ظهر مصطلح وادي السيليكون في سبعينيات القرن العشرين، وهو يشير إلى منطقة في شمال كاليفورنيا، ويعتبر موطن لأكبر شركات التكنولوجيا، ويقع في وادي سانتا كلارا، وأطلق عليه هذا الاسم رجل الأعمال رالف فيرست، والذي اشتق في الأصل نتيجة وجود عددٍ كبيرٍ من مصانع رقائق السيليكون في المنطقة، ويحتوي وادي السيليكون اليوم على تجمع لعددٍ كبيرٍ من شركات التكنولوجيا الرائدة مثل: Facebook وGoogle وApple Inc وAdobe system Inc وغيرها من الشركات العالمية.

وادي السيليكون

ويعود تاريخ الوادي إلى فترة الكساد الكبير، حيث قرر فريدريك تيرمان (الأستاذ في جامعة ستانفورد) إيجاد فرص عملٍ لطلابه، وسعى للحصول على منحةٍ لكل من ليام هوليت وديفيد باكارد (وهما من تلاميذه)، وأصبح فريدريك بعد الحرب العالمية الثانية عميداً لكلية الهندسة في جامعة ستانفورد، وحاول بالاتصال مع واشنطن الحصول على منح للبحوث العلمية، وأسس حديقة ستانفورد الصناعية، وبعد أن أصبح رئيساً للجامعة في عام 1955 وسع الحديقة الصناعية، وفي عام 1957 قامت شركة فيرتشايلد بإطلاق 38 شركة من بينها شركة انتل.

ويحتل وادي السيليكون الصدارة عالمياً في نسبة العاملين بمجال التكنولوجيا، حيث يصل عدد الوظائف التقنية فيه إلى 225.300 وظيفة، كما يحتل المرتبة الأولى بمتوسط الرواتب حيث يبلغ حوالي 144.800 دولار، وقد انخفضت نسبة البطالة في منطقة سان خوسيه –التي تعد المركز الثقافي والاقتصادي والسياسي لوادي السيليكون- من 9.4 في كانون الثاني 2009 إلى 2.7 في آب 2019.

أكمل القراءة

هل لديك إجابة على "ما هو مفهوم وادي السيليكون"؟