ما هو هرمون التستوستيرون Testosterone وما هي أهميته

يعد هرمون التستوستيرون من أهم الهرمونات الذكرية لدى الرجال، ضروريٌّ للتطور الجنسي وتطور الجهاز التناسلي الذكري، فما هو هذا الهرمون؟ وما هي فائدته للجسم؟

3 إجابات

التستوستيرون هو هرمون ذكري، يُنتج من الغدد التناسليّة في الخصيتين لدى الذكور وفي المبيضين لدى الإناث وأيضاً من الغدد الكظرية لدى الجنسين بكميّات قليلة، موجود لدى الذكور بنسبة أكبر من الإناث بينما عند الإناث يتحول التستوستيرون إلى أوستراديول بعد إنتاجه، وظائفه:

  • مسؤول عن التغيّرات الجسدية لدى الذكر عند البلوغ بما في ذلك زيادة حجم القضيب والخصيتين ونمو الشعر في الجسم والعانة وأيضاً مسؤول عن زيادة الطول والتغيرات الجنسيّة السلوكيّة.
  • يساهم في إنتاج الحيوانات المنوية لدى الكبار.
  • يساعد في تكوين خلايا جديدة للدم.
  • تعزيز الرغبة الجنسيّة لدى الذكور والإناث.
  • يحافظ على العظام والعضلات قويّة أثناء البلوغ.

عند زيادة هرمون التستوستيرون لدى الذكور تظهر علامات البلوغ بشكل مبكر أمّا عند النساء زيادة الهرمون تسبب الصلع ونمو شعر الوجه وبشرة دهنيّة و يُلاحظ خلل في الدورة الشهريّة وانخفاض في حجم الثدي وصوت خشن وبروز للعضلات.

عند نقص هرمون التستوستيرون لدى الجنين يؤدي إلى عدم تطور العلامات الذكريّة الأوليّة بينما نقصه لدى البالغين تسبب انخفاض في العلامات الذكرية الثانويّة أمّا لدى البالغين يسبب فقدان شعر الجسم وانخفاض حجم العضلات وتراجع في العلامات الذكوريّة وبشكل طبيعي ينخفض مستوى التستوستيرون مع التقدم بالعمر  بشكل خاص عند الأشخاص المصابون بالسكرّي والسُمنة بعد سن الأربعين وتبدأ  أعراض قصور الغدة التناسليّة المتأخر ،منها تقلبات المزاج وانخفاض في الرغبة الجنسيّة وانتصاب القضيب وعدد الحيوانات المنويّة.

أكمل القراءة

التستوستيرون هرمون موجود لدى الرجال والنساء، تصنع الخصيتان هرمون التستوستيرون في المقام الأول لدى الرجال، ويصنع المبيض عند النساء هرمون التستوستيرون بكميات أقل بكثير. يؤثر هذا الهرمون على مظهر الرجل وتطوره الجنسي وعلى بناء كتلة العضلات والعظام وعلى إنتاج خلايا الدم الحمراء أيضاً، ويمكن أن تؤثر مستوياته على الحالة المزاجية للرجل. يبدأ إنتاج التستوستيرون بالزيادة بشكل كبير خلال البلوغ ويبدأ بالانخفاض تديجياً بعد الثلاثين.

يمكن أن تؤدي المستويات المنخفضة من هرمون التستوستيرون إلى ظهور مجموعة متنوعة من الأعراض لدى الرجال بما في ذلك:

  • انخفاض الدافع الجنسي.
  • زيادة في الوزن.
  • طاقة أقل.
  • اكتئاب.
  • تدني احترام الذات.
  • شعر جسم أقل.
  • ترقق عظام.

بينما يتناقص هرمون التستوستيرون بشكل طبيعي مع التقدم في العمر، إلا أنه يوجد عوامل أخرى  تسبب انخفاضه مثل إصابة الخصيتين  وعلاجات السرطان الكيميائية والإشعاعية، ويمكن أن تقلل الظروف الصحية المزمنة وإلاجهادات من إنتاجه مثل:

  • الإيدز.
  • إدمان الكحول.
  • تليف الكبد.
  • أمراض الكلى.

نقص التستوستيرون لايتطلب العلاج دائماً، فقد يكون ناتجًا عن قصور الغدد التناسلية وقد يكون مُرشّحاً للعلاج ببدائل، أي يمكن إعطاء هرمون التستوستيرون الاصطناعي عن طريق الفم أو الحقن. قد يؤدي ذلك إلى النتائج المرجوة مثل زيادة كتلة العضلات والدافع الجنسي، ولكن يحمل بعض الآثار السلبية مثل:

  • احتباس السوائل.

  • بشرة دهنية.

  • انخفاض إنتاج الحيوانات المنوية.

  • تقلص الخصيتين.

أكمل القراءة

التستوستيرون هو هرمون جنسي موجود عند الرجال والنساء، ويلعب دورًا في إثارة الرغبة الجنسية لكليهما، ورغم ذلك ينسب للذكور ويطلق عليه اسم “هرمون الذكورة”، كونه المسؤول عن نمو الأعضاء الذكورية الداخلية والخارجية، وتطوير الصفات الجسدية كتخشين الصوت، وإنتاج الحيوان المنوي، وخلايا الدم الحمراء الجديدة، وتوزع الدهون، والحفاظ على قوة العضلات وحجمها وكتلة العظام ومتانتها خلال مرحلة البلوغ.

تضطلع الغدد التناسلية الموجودة في الخصيتين والمبايض بإنتاج التستوستيرون بالإضافة إلى إنتاج الغدد الكظرية لكمية ققليلة منه. ويصاحب نشاط التستوستيرون عدد من التغيرات الجسمانية الذكورية، تتمثل بما يلي:

  • زيادة حجم الخصيتين والعضو الذكري.
  • نمو شعر الجسم و العانة.
  • تبدلات سلوكية جنسية وعدائية.
  • زيادة في الطول.

ويشترط لظهور هذه التغيرات الجسمانية عند النساء أن يتحول التستوستيرون إلى هرمون ديهيدروتيستوستيرون، بينما يتحول التستوستيرون الذي تنتجه المبايض إلى هرمون الأوستراديول.

يصل إنتاج الهرمون إلى ذروته في مرحلة البلوغ، ليتراجع طبيعيًا ما بعد سن الثلاثين أو الأربعين بنسبة 1.6% كل عام، ويحدث ما يسمى قصور الغدد التناسلية المتأخر، الذي يصيب 4-10% من الرجال فوق سن الخامسة والأربعين، ويزيد بين المصابين بالسكري أو من يعانون السمنة.

ومن أهم أعراضه: انخفاض عدد الحيوانات المنوية، وضعف الانتصاب، وتناقص الرغبة بالجنس، والمزاجية، وأمراض القلب والأوعية الدموية وغيرها.

أكمل القراءة

هل لديك إجابة على "ما هو هرمون التستوستيرون Testosterone وما هي أهميته"؟