ما هي أسباب الام المفاصل والركب

يتعرّض الكثير من الأشخاص للإصابة بألم الركبة والمفاصل نتيجة للكثير من الحوادث أو التصرّفات الخاطئة، أو عدم تناول الغذاء الصحي، ما هي أسباب الام المفاصل والركب؟

4 إجابات

أسباب الام المفاصل والركب

تعرف المفاصل بأنها صلة الوصل بين العظام المتجاورة وهي من العناصر الداعمة للجسم، إذ تتشارك مع العضلات لبناء الجهاز العضلي الهيكلي الذي يكسب الجسم القوة والمرونة في الوقت ذاته، وقد تتعرض المفاصل لأذيات مختلفة خلال حياة الإنسان، مما ينتج عنه إعاقة في عملها وحركتها، بالإضافة إلى الألم الشديد الذي قد يعرقل نشاط الإنسان ويؤثر على نوعية حياته.

هناك الكثير من أسباب الام المفاصل والركب أذكر منها:

  • إصابة الجراب المفصلي او تمزقه أو التهابه أو قلّة السائل الفصلي، وما ينتج عن ذلك من احتكاك السطوح العظمية وتآكلها.
  • إصابة العظام المشكلة للمفصل بالكسور والإنتانات العظمية كذات العظم والنقي وما ينتج عن ذلك من ألم وتورّم وحرارة موضعية.
  • انضغاط الأعصاب المجاورة للمفصل نتيجة الشذوذات التي قد تصيبه كانضغاط الأعصاب الشوكية بالأقراص الفقرية المنزلقة وما يسببه ذلك من آلام مبرحة ومزمنة.
  • خلع المفصل كخلع مفصل الركبة حيث ينفصل السطحان المفصليان عند بعضهما وقد تتمزّق الأربطة المفصلية الداعمة مما يؤدي إلى ألم شديد وتورّم واحمرار، وتحتاج هذه الحالة إلى يد خبيرة للتعامل مع الخلع وردّه إلى سابق عهده.
  • تمزّق الغضروف الهلالي الخاص بمفصل الركبة نتيجة القيام بحركات عنيفة غير مناسبة مما يؤدي إلى ألم وتطوّر إصابة مزمنة تعيق حركة الركبة على المدى البعيد، ويجب على المريض في هذه الحالة أن يتجنب أي إجهاد للركبة وأن يتناول المرممات الغضروفية التي قد تساعده على تحسين الإصابة.
  • هشاشة العظام وخاصة عند المسنين تؤدي إلى آلام عظمية مزمنة وخاصة عند القيام بحركات مجهدة.

أكمل القراءة

يُعاني الكثير من الناس من آلام المفاصل التي تشمل عدم الراحة والشعور بالألم وأعراض الالتهاب الناشئ في جزءٍ من المفصل كالعظم أو الأوتار أو الأربطة أو الغضاريف أو العضلات أو جميعها، وتتمثل هذه الأعراض بالاحمرار والتصلب وارتفاع الحرارة والتورم وصوت فرقعةٍ من المفصل وعدم القدرة على تقويمه، وتختلف أسباب هذه الآلام حسب الفئات العمرية والمشاكل المرضية الأخرى، ولكن تتمحورُ هذه النتيجة عمومًا حول الاسباب الآتية:

  • التهابات المفاصل التي تضم حوالي مئة نوعٍ وأهمها: التهاب الفقرات التصلبي، التهاب كيسي في المفصل، التهاب المفاصل الناتج عن العدوى بالمكورات البنية، النقرس وهو التهاب المفاصل المرتبط بزيادة تركيز حمض البول في الجسم وما تُسببه بلوراته المترسبة في محفظة المفصل من تخريشاتٍ وآلامٍ فظيعةٍ، التهاب المفاصل الرثياني أو الروماتوئيدي الشبابي وعند المسنين، التهاب العظم والنقي بسبب عدوى، والتهاب المفاصل الصدفي.
  • تنخر في الأوعية الدموية.
  • الإصابة ببعض السرطانات مثل سرطان العظم وسرطان الدم.
  • الكسور العظمية والالتواءات والخلوع والتهابات الأوتار الناتجة عن إصاباتٍ رضيةٍ.
  • متلازمة الألم الإقليمية المُعقدة: وهي عبارةٌ عن ألمٍ مزمنٍ بسبب خللٍ في الجهاز العصبي.
  • الآلام العضلية الليفية.
  • مرض لايم.
  • هشاشه العظام التي تُسبّب تآكلَ المفصل وانهياره.
  • الكساح.
  • داء باجيت في العظم.
  • مشاكل الغدة الدرقية وغيرها.

وتُعتبر الركبة من أهم المفاصل في الجسم، وتتصدرُ آلامُها قائمةَ الشكاوى الصحية الأكثر شيوعًا عند مختلف الأعمار، وتؤثر على حركة المريض وحياته. وبما أنني سبق وذكرت بأن الركبة هي مفصلٌ فتستطيع استنتاج بأن واحدًا أو أكثر من الأسباب السابقة لآلام المفاصل يُمكن أن يُؤدي لآلام الركبة، ولكن أكثرها شيوعًا هي:

الام المفاصل والركبة

  • إصابات الرباط الصليبي الأمامي: والتي تُسبب تمزقًا في هذا الرباط الذي يربط عظم الساق بعظم الفخذ بالمشاركة مع بقية الأربطة، وهذه الإصابات شائعةٌ عند لاعبيّ كرة السلة وكرة القدم وغيرها من الرياضات التي تتطلب تغييرًا مُفاجئًا في اتجاه الحركة.
  • الكسور الناتجة عن الحوادث المُختلفة، وإن أكثرَ ما يتضررُ هنا هو عظم الرضفة.
  • تمزُّق الغضروف الهلالي: الذي يُعتبرُ غضروفًا قويًا ومطاطيًا يمتص الصدمات بين عظم الساق والفخذ، ولكن يُمكن أن يتمزّق عند لفّ ركبتك فجأةً أثناء حمل وزنٍ زائدٍ مثلًا.
  • الالتهاب الكيسي في الركبة: الذي ينطوي على التهابٍ في الجراب الحامل لسائلٍ يُسهّلُ حركةَ المفصل ويحميه في الحالة الطبيعية.
  • متلازمة الفرقة الضيقة أو الشريط الحرقفي الظنبوبي: وتحدث عند العدائين وراكبي الدراجات خاصةً، وهنا يُصبح هذا الشريط القوي المُمتدّ من خارج الورك إلى خارج الركبة مشدودًا لدرجةِ أنّهُ يفرك الجزء الخارجي من عظم الفخذ ويُسبب آلامًا وتورماتٍ.
  • خلع الركبة وتحديدًا خلع الرضفة: ويحدث عندما ينزلق العظم المُثلثي (الرضفة) إلى خارج ركبتك، وتنجمُ عنه آلامٌ شديدةٌ والتهابٌ.
  • مرض أوزغود-شلاتر: يحدث في مرحلة الطفولة، ويتضمن ظهور نتوءٍ صغيرٍ ومؤلمٍ أسفل الركبة يختفي ويعود فجأةً.
  • التهاب المفاصل الروماتوئيدي: وهو مرضٌ مناعيٌّ ذاتيٌّ، يُصيب كل مفاصل الجسم بما فيها ركبتيك ويُسبّب أعراضًا التهابيةً شديدةً، ويحدُّ من حركة الركبة وتقويمها.

كما يُمكن لمشاكل زيادة الوزن التي تُسبّبُ ضغطًا على مفصلِ الركبة أن تُسبب آلامًا وتحدَّ من حركةِ المفصل.

أكمل القراءة

هناك العديد من الأسباب وراء آلام المفاصل، حيث يؤثر العمر بشكل رئيسي على هذه المشكلة الصحية، ويجب القيام بالصور والفحوصات اللازمة لمعرفة المفصل المتضرر وإيجاد الحل المناسب، ومن بين أسباب آلام المفاصل والركب أو المنطقة حول المفصل نذكر :

  • بطانة المفصل.
  • الأربطة أو العضلات أو الأوتار التي تحيط بالمفصل.
  • آلام الأعصاب المرافقة لمشاكل انزلاقات قرص العمود الفقري التي تضغط على الأعصاب وتسبب ألم في النفصل المرتبط بالغصب.
  • عظام المفصل أو العظام القريبة منه.

بينما يحدث ألم الركبة أو جزء منها كالعظام، أو الأربطة، أو الأوتار، أو عظم الرضفة، أو الغضاريف عند القيام بعمل مجهد أو قد يحدث بسبب الوزن الزائد، حيث تؤثر على العضلات التي تحيط الركبة على حركتها، وهي غير مرتبطة بالعمر ويمكن معالجتها منزلياً ومن أهم أسباب آلام المفاصل:

  • خلع الركبة: يحدث عندما ينزلق مفصل الركبة خارج مكانه ليسبب الألم والورم.
  • متلازمة الشريط الحرقفي الظنبوبي: وهو عبارة عن جزء من أنسجة قاسية تصل الورك بالجهة الخارجية من الركبة، والتي قد تصاب بالاتهاب وتسبب آلام شديدة.
  • هشاشة العظام: وهي من أكثر الأسباب شيوعاً خاصة لمن تجاوز الخمسين من عمره.
  • مرض أوزغود: يحدث في عمر صغير عند نمو العظام وبقية الركبة ليتسبب بنتوء صغير مؤلم أسفل الركبة.
  • تمزق الغضروف الهلالي: وتسببه إصابة الركبة وتمزق الغضروف الذي يؤدي بدوره لتورم الركبة وألم يقلل من قدرة المريض على تحريك ركبته.
  • التهاب الجراب: في كل مفصل يوجد كيس جرابي يوجد في داخله سائل فوق المفصل وتحت الركبة، يمنع احتكاك العظم عند تحريك المفصل وينتج عن الحركة الزائدة أو إصابة المفصل.

أكمل القراءة

المفاصل هي نقاط من الجسم تلتقي فيها العظام وتتيح لها الحركة. وهي مثل كل أعضاء الجسم عرضة للمرض والألم، إذ يمكن الشعور بعدم الراحة والانزعاج والأوجاع في أي من مفاصل الجسم، ومن الأسباب التي قد تسبب آلام المفاصل:

  • التهاب المفاصل: تعتبر أحد أكثر الأسباب شيوعًا لآلام المفاصل، والشكلان الأساسيان لهذه الالتهابات هما الفُصال العظمي الناتج عن التقدم في العمر، والتهاب المفاصل الروماتويدي وهو مرض مناعي ذاتي.
  • التهاب الجراب أو الكيس الزلالي:  فالجُراب هو عبارة عن أكياس مملوءة بالسوائل موجودة حول المفاصل، وهي تساعد على تقليل الاحتكاك أثناء حركة المفصل.
  • الذئبة: هو مرض مناعي ذاتي مزمن قد يسبب الالتهاب في جميع أجزاء الجسم ومنها المفاصل.
  • داء النقرس: ينتج عن تراكم حمض اليوريك في الجسم، وغالبًا ما يؤثر على مفاصل القدمين.
  • قد تسبب بعض الأمراض المُعدية كالنُكاف والإنفلونزا والتهاب الكبد حدوث آلام في المفاصل.
  • التعرض لإصابة أو أذيّة في المفصل.
  • الأورام السرطانية.
  • التهاب الأوتار: الأوتار هي الحبال التي تربط العظام بالعضلات، ويسبب التهابها ألمًا حادًّا وضعفًا في المفصل  وصعوبةً في تحريكه.
  • الألم العضلي الليفي: وهي حالة مرضية مزمنة طويلة الأمد تسبب آلامًا في العظام والعضلات والتعب العام واضطرابات في النوم والإدراك وغيرها.
  • هشاشة العظام.
  • الكُساح: وهو اضطراب في الهيكل العظمي ناتج عن نقص فيتامين دال أو الكالسيوم أو الفوسفات، ويسبب ضعف العظام وطراوتها وضعف في نموها وقد يسبب في الحالات الشديدة تشوهات في الهيكل العظمي.

كذلك الحال بالنسبة لآلام الركب والتي يمكن أن تحدث نتيجة عدة أسباب مثل:

  • تليّن غضروف الرضفة: وهي الحالة التي يتدهور ويلين فيها الغضروف الموجود على سطح الرضفة، أما الرضفة فهي العظم المتحرك الموجود على رأس الركبة.
  • خلع الركبة: وهو انزلاق مفصل الركبة خارجًا مُسببًا الألم، أو قد يتورم مكانه وهو ما يدعى بخلع الرضفة.
  • متلازمة الشريط الحرقفي الظنبوبي: وهو عبارة عن قطعة أنسجةٍ قاسيةٍ تمتد من الجهة الخارجية من الركبة إلى الورك، وتسبب في حالة التهابها ومع كثرة الحركة المتعبة آلامًا شديدة.
  • مرض أوسغود – شلاتر: وهي حالة تصيب غالبًا صغار السن، حيث يؤدي تغير العظام وبقية أجزاء الركبة إلى حدوث نتوءٍ صغير ومؤلم أسفل الركبة، وقد يختفي هذا الألم بعد فترة ثم يظهر من جديد وخاصةً عند من يمارس التمارين الرياضية بكثرةٍ.

أكمل القراءة

هل لديك إجابة على "ما هي أسباب الام المفاصل والركب"؟