ما هي أسباب سرعة القذف عند الرجل

تمرُّ الحياة الجنسية للزوجين بمشاكلٍ في العلاقة الحميمة، كمشكلة سرعة القذف، لكن هل تعلم ما هي أسباب سرعة القذف عند الرجل؟

3 إجابات

تعد مشكلة القذف المبكر أو سرعة القذف أكثر المشاكل الجنسية شيوعاً لدى الرجال، وتعرف بأنها حدوث للقذف وخروج للسائل المنوي بشكل سريع ومبكر عند الرجل خلال الدقيقة الأولى من بدأ العملية الجنسية، حيث لا يتمكن الرجل من تأخير القذف أو التحكم به. وتتلخص أعراض سرعة القذف كما قلنا بعدم القدرة على التحكم بحدوث القذف أو تأخيره خلال العملية الجنسية، هذا الأمر يمكن أن يتظاهر منذ بدأ النشاط الجنسي، أو قد لا يكون موجوداً في البداية وتكون العملية الجنسية طبيعية ومن ثم تظهر فجأة مشكلة سرعة القذف عند الرجل، وبناءً على ذلك تم تصنيف سرعة القذف إلى نمطين هما:

  • النمط البدئي: وفيه يعاني الرجل من سرعة القذف منذ بداية نشاطه الجنسي، وترافقه الحالة مدى الحياة.
  • النمط المكتسب (الثانوي): وهنا تكون مشكلة القذف غير موجودة سابقاً في النشاط الجنسي للرجل لكنها تحدث فجأة لسبب ما.

لا يمكن تحديد سبب مباشر لحدوث سرعة القذف، قد تكون مشكلة جسدية، مرض معين، مشاكل نفسية، أو يمكن لعدة عوامل أن تتداخل مع بعضها، ويمكن تصنيف أسباب حدوث سرعة القذف لكل نمط من أنماطه وفق ما يلي:

الأسباب التي تؤدي لحدوث سرعة القذف البدائي، أي منذ بداية النشاط الجنسي، وهي:

  • التأقلم أو التكيف: وهنا يرتبط الموضوع ببداية النشاط الجنسي والتجارب الجنسية المبكرة للرجل، حيث يمكن لهذه التجارب في مرحلة المراهقة كممارسة العادة السرية بسرعة وكثرة مثلاً أن تؤثر على العلاقة الجنسية لاحقاً، حيث يتأقلم الجسم أو يتعود على سرعة القذف المرتبطة بهذه العادة ويصبح من الصعب إطالة زمن القذف.
  • الصدمات النفسية المرتبطة بالجنس خلال مرحلة الطفولة: قد تشكل سبباً في عدم التحكم بسرعة القذف.
  • السبب البيولوجي: حيث يعتقد بأن بعض الرجال أكثر حساسية من غيرهم للإثارة الجنسية وهذا يسرع من حدوث القذف.

الأسباب التي تؤدي لحدوث سرعة القذف المكتسبة أو الثانوية هي:

أسباب جسدية ومرضية:

  • مشاكل البروستات.
  • اضطرابات الغدة الدرقية.
  • استعمال الأدوية.

أسباب نفسية:

  1. الاكتئاب.
  2. القلق.
  3. المشاكل الزوجية.
  4. التوتر.

أكمل القراءة

إن القذف المبكر أو سرعة القذف (Premature Ejaculation) هو قذف المني أسرع من المطلوب، وما يقصد به هو القذف الذي يحصل مع أو قبل بداية الجماع، حيث أن الشريكة لا تصل إلى النشوة.

هذه المشكلة تعتبر من أكثر المشاكل الجنسية شيوعاً حيث أنّ بين 10%-30% من الرجال تحدث لديهم هذه الظاهرة في إحدى مراحل حياتهم.

ليس معروفًا تماماً السبب المحدد لهذه المشكلة، ولكن يُعتقد أن الكيمياء في الدماغ يمكن أن تكون من الأسباب، فالأشخاص الذين لديهم كمية قليلة من السيروتونين قد يميلون إلى أن يكون لديهم مشاكل في سرعة القذف.

وقد تؤثر العوامل النفسية في سرعة القذف، ومن هذه العوامل:

  • إن للضغط العصبي والإكتئاب دور كبير في هذه المشكلة.
  • الإيذاء الجنسي الذي قد يتعرض له الشخص سابقاً.
  • عدم الثقة بالنفس.
  • مشاكل في التجارب السابقة أو قلة الخبرة.
  • يعتقد أنّ إدمان ممارسة العادة السرية له دور في تكوين هذه المشكلة.

ومن الأسباب الأخرى التي قد تعمل على تسبيب هذه المشكلة هي ضعف الانتصاب، فالقلق من المحافظة على الانتصاب، أو حدوثه بالأساس، قد يؤدي إلى التسرع في القذف.

وإن المشاكل في العلاقة الزوجية قد تؤدي إلى حدوث هذه المشاكل. وهناك بعض المشاكل الحيوية مثل وجود مشاكل في الهرمونات والاضطرابات الكيميائية بالدماغ، وقد تكون هناك بعض المشاكل الوراثية المؤدية لحدوث القذف المبكر.

أكمل القراءة

قبل الحديث عن أسباب مشكلة سرعة القذف لا بد من استيضاح سبب اعتبارها “مشكلة” في المقام الأول؛ فسرعة القذف (ما يعرف أيضًا بالقذف المبكر) هي حدوث القذف وزوال الانتصاب قبل تحقيق المتعة المطلوبة لدى كلّ من الشّريكين، مما يمكن أن يؤثّر سلبًا على نوعيّة العلاقة الجنسيّة بين الزوجين؛ وبالتالي على الحالة النّفسيّة لكلّ منهما.

إلّا أنّ آثارها تكون أوضح على الرّجل وأهمّها؛ الشّعور بالإحباط، الحرج أمام الشّريكة والإنزعاج من عدم القدرة على الاستمرار بالعلاقة المدّة المرغوبة.

من الجدير بالذّكر أنّ سرعة القذف هي مشكلة شائعة بين الرجال بنسبة 30-40% ولها العديد من الأسباب المحتملة، بعضها نفسيّة وبعضها الآخر جسديّة.

تعتبر الأسباب النّفسية المتّهم الأوّل في حدوث مشكلة القذف المبكّر وقد تكون ناتجة عن العديد من العوامل منها:

  • معاناة الرّجل سابقًا من هذه المشكلة في علاقات سابقة وخوفه من تكرارها.

  •  ضعف الثقة بالنفس.

  •  التعرض للاعتداء الجنسي في وقت سابق من الحياة (كمعتدى عليه أو كمعتدي في بعض الحالات).

  • الإحساس بالذنب لأيّ سبب.

  • القلق، الاكتئاب، والضغوطات النّفسيّة.

أما الأسباب الفيزيولوجية (الجسديّة) فأهمّها:

  • التقدّم في السن.

  • مشاكل الانتصاب.

  • الضعف الجنسي وعدم قدرة الرجل على الاحتفاظ بالانتصاب للمدّة التي يرغب بها فيسرّع طواعيةً القذف.

  • الالتهابات البوليّة التناسليّة وخاصّة التهاب البروستات والتهاب الإحليل.

  •  ارتفاع مستويات التستسترون أو المواد التي تفرزها الخلايا العصبية يمكن أن تؤدي لحدوث سرعة القذف.

أكمل القراءة

هل لديك إجابة على "ما هي أسباب سرعة القذف عند الرجل"؟