ما هي اسباب الثورة الفرنسية

حالها كحال بقية الثورات التي قامت بها الشعوب في وجه الأنظمة التي حكمتها، اندلعت الثورة الفرنسية نتيجةً لمجموعةٍ من العوامل والاسباب المختلفة التي شهدتها البلاد تلك الفترة، هل يمكن تحديدها؟ وهل كانت اسبابًا داخلية بحتة؟ أم لعبت بعض الجهات الخارجية دورًا في اندلاعها؟

4 إجابات

تعتبر الثورة الفرنسية من أبرز الثورات على مر التاريخ، لتحقيقها حرية الإنسان والعدالة الاجتماعية. اندلعت الثورة الفرنسية في عام 1789 ودامت لعشرة سنوات توالت خلالها سلسلة من الأحداث الدامية، وبالتأكيد كان سبب اندلاعها نتيجة اجتماع عدة عوامل وأسباب ومن أهمها:

  • العامل السياسي: فقد خاضت فرنسا العديد من الحروب الطويلة التي كان لها دور باستنزاف اقتصاد البلاد، والحد من الموارد التي تعتمد عليها، لقد قام الملك لويس السادس عشر بتأييد المستعمرات الأمريكية ودعمها عسكريًا وماديًا في حربها ضد بريطانيا لنيل الاستقلال، مما جعل الملك يبحث عن موارد إضافية لتغطية نفقات الجيش، ودعم بقية مؤسسات الدولة وخاصةً الجامعات.
  • العامل الاقتصادي: وهو أهم الأسباب المباشرة، مع ازدياد تدهور الأوضاع الاقتصادية في فرنسا، وعدم قدرة الملك لويس السادس عشر ونظام حكمه على معالجة القضايا الاقتصادية في البلاد، التي ازدادت أزمتها بسبب تلف المحاصيل الزراعية وفرض الضرائب، مما أدى لانتشار المجاعة والفقر بين أغلب مكونات الشعب الفرنسي، الذي اندفع إلى الشوارع معلنًا تمرده وعصيانه على نظام الحكم في فرنسا، ففي 14 يوليو 1789، قام المحتجون الغاضبون باقتحام سجن الباستيل، ومن ثم انتقلت الثورة للأرياف وثار الفلاحون على الملاك والدوقات، ونتيجة لذلك سارعت الجمعية التأسيسية الوطنية لإصدار قرار يلغي النظام الإقطاعي، ومنع فرض ضريبة العشر، وفي 2أغسطس 1789 تم الإعلان عن حقوق الإنسان والمواطنة والدعوة لتطبيق الحرية والمساواة ومقاومة التمييز والاضطهاد.
  • العامل الفكري: ظهور طبقة من المفكرين والمثقفين واتساع شعبيتهم بسبب دفاعهم عن الإصلاح الاجتماعي.
  • العامل الاجتماعي: السخط والاستياء من التفرقة الاجتماعية بين الطبقات الغنية والطبقات الفقيرة.
  • النقمة على الملكية الفرنسية التي لم تستطع تلبية مطالب الشعب.

أكمل القراءة

اندلعت الثورة الفرنسية عام 1789 واستمرت قرابة 10 سنوات كانت مليئة بالدم والعنف والإرهاب حتى انتشر الرعب في كل أوروبا تقريبًا.

أما عن أسباب حدوث الثورة فكانت شعلتها الجوع والفقر الذي طال الشعب الفرنسي خاصّةً بعد احتراق المحاصيل الزراعية وإهمال الحكومة. فنزلوا الشوارع وكانت أولى خطواتهم اقتحام سجن باستيل أحد رموز النظام الملكي الظالم في 14 يوليو 1789. كانت فرنسا آنذاك تحت حكم الملك لويس السادس عشر الذي عانى من ضائقة مادّية واقتصادية ومرحلة من العجز المالي دفعته إلى فرض ضرائب جديدة على عامة الشعب الأمر الذي رفضته الجمعية العامة فدخل الأعضاء في صراع مع الملك.

كانت النزاعات الأهلية سببًا مهمًّا في زيادة حدة العنف. فمع استمرار الثورة زادت المشاكل بين الثوار أنفسهم وانقسموا إلى طوائف ومنها إلى طوائف أصغر حتى انتهى الأمر بحدوث ما يسمى مذبحة ديسمبر ضد المعتقلين السياسيين الرجال منهم والنساء، ليبدأ الناس بعدها بالتحرّك من كل صوب مناصرين طائفتهم مما أدى إلى مزيد من أعمال العنف والقتل مشيرةً ببدء حرب أهلية بين الثوار أنفسهم.

انتهت الثورة الفرنسية بفضل انقلاب قام به نابليون بونابرت نصّب من خلاله نفسه زعيمًا للبلاد وحوّل نظام السلطة إلى جمهورية في عام 1799.

أكمل القراءة

تعددت الأسباب التي أدت إلى الثورة الفرنسية عام 1789، فبعد أن كانت فرنسا تعيشُ تحت حكمٍ استبدادي وغارقةً في التفرقة الاجتماعية والطبقية نشبت هذه الثورة التي تُعتبر من أحد أهم الأحداث التاريخية على الإطلاق. وسنتعرف على أهم الأسباب التي أنارت فرنسا ونقلتها نقلةً نوعية.

نبدأ بالأسباب والعوامل الاجتماعية لثورة المجتمع الفرنسي الذي كان ينقسم إلى عدة طبقات بحسب المكانة الاجتماعية والحالة المادية، وسنحاول تلخيص هذه الفئات عبر ثلاثة طبقات، هي الطبقة الأرستقراطية وكانت الطبقة المهيمنة التي ضمّت فئاتٍ من المجتمع مثل الأمراء والفرسان الذين شرّعوا لأنفسهم امتيازاتٍ فوقية على جميع الأصعدة تتنافى مع المبادئ الإنسانية داحضةً باقي الفئات. تليها طبقة رجال الدين الذين استخدموا الدين كرداء لسلب أجور أراضي الفلاحين بأسعارٍ زاهدة وأخذ أموال التبرعات. ثمّ تأتي الفئة التي ضمت الطبقة البرجوازية التي دعمت الثورة سياسياً وفكريًا، وأخيرًا الطبقة التي ضمت الفلاحين والعمال والحرفيين. وكان هذا التفاوت من الأسباب الصارخة التي أشعلت الثورة كما أنّ المصالح بين هذه الفئات تضاربت بشكلٍ كبير.

ننتقل إلى العوامل الاقتصادية: حيث عاشت فرنسا في تلك الفترة أزمةً اقتصادية تأثر بسببها القطاع الصناعي والتجاري، وكان للفلاحين النصيب الأكبر من أضرارها؛ فعلاوةً على أزمة البلد الاقتصادية انخفضت أسعار القمح وغيرها من المحاصيل الزراعية، وقد أدى ذلك بدوره إلى تضرر البرجوازية وتأثرت الصناعة والطبقة العاملة سلبًا، وتمّ زيادة الضرائب والرسوم الجمركية مع تدني ميزانية الدولة، وازدياد التضخم المالي، وارتفاع الأسعار؛ فيمكنك أن تتخيل الوضع المعيشي الصعب الذي عانى منه الفلاحين والفقراء.

ولعلّ أبرز ما يجب أن نسلط الضوء عليه هو زيادة الوعي والأفكار التنويرية؛ فقد سادت أفكار في نهاية القرن الثامن عشر ارتكزت على مبادئ الحرية والمساواة مع تراجع نسبة الأمية بنسبة أكثر من 50 بالمية، وبدأ الشعب ينطق بمطالبه عبر كبار المفكرين والسياسيين. كما تأثر الشعب الفرنسي بما يجري حوله من ثوراتٍ تحررية شدّت على ساعده للقيام بثورةٍ أسقطت الحكم المطلق المستبد.

أكمل القراءة

اسباب الثورة الفرنسية

يُعتبر النظام الملكي الأرستقراطي الذي كان في فرنسا من أهم اسباب الثورة الفرنسية ، فلقد كان له دور كبير بسوء الأوضاع الاقتصادية، وبمعاناة الشعب الفرنسي وخاصةً الطبقة الفقيرة من الأمراض والمجاعات وسوء التغذية، إلى جانب الارتفاع الكبير في الأسعار التي شهدتها البلاد بتلك الفترة التي أدت لارتفاع أسعار المواد الأساسية كالقمح، والخبز، والشعير، وكان لسوء الأحوال المدنية ضررًا كبيرًا على نقل المحاصيل من القرى إلى المدن.

أدت مشاركة فرنسا بعدة حروب إلى إفلاسها، بسبب التكاليف الكبيرة التي كانت تدفعها لدعم جيشها، ما أدى لتراكم الديون عليها بشكل كبير وموت العديد من جنودها، وفقدانها لمعظم مستعمراتها بقارة أمريكا الشمالية وهيمنة بريطانيا عليها. كان نظام فرنسا المالي مترهل وغير قادر على تنظيم الأمور المالية، أمّا البلاط الملكي فلم يكن مهتم بالمشاكل الاجتماعية والمالية التي يعانيها شعبه.

قبل قيام الثورة كان ملك فرنسا الأخير لويس السادس عشر يحاول القيام بعدة إصلاحات داخل النظام المالي، إلا أنه كان يُحارَب من قِبل رجال الدولة والبرلمان فيضطر للتراجع عن بعض القرارات، ومن أهم الإصلاحات التي قام بها خفض النفقات الحكومية مما جعل أعضاء البرلمان يقومون بتشويه صورته أمام الشعب فقامت الثورة الفرنسية.

هناك أسباب أخرى لقيام الثورة الفرنسية وأهمها رغبة الشعب بالقضاء على بعض الامتيازات التي كانت طبقة النبلاء ورجال الدين يتمتعون فيها، والرغبة الكبيرة بالتحرير من الظلم والقيود التي كانت مهيمنة على طبقة الفقراء.

أكمل القراءة

هل لديك إجابة على "ما هي اسباب الثورة الفرنسية"؟