ما هي اشهر اللوحات المتواجدة في متحف اللوفر

متحف اللوفر هو أشهر متاحف العالم وأكثرها زيارةً، ويقعُ في العاصمة الفرنسية، فما هي أشهر اللوحات المتواجدة في متحف اللوفر؟

4 إجابات

يقع متحف اللوفر بفرنسا على الضفة الشمالية لنهر السين بباريس ويضم أكثر من 38000 قطعة أثرية ولوحة فنية من أشهرهم:
1- لوحة موت العذراء: من أشهر لوحات عصر العلمانية وأحد أعمال الرسام ميكليلانجلو ميريزي
2- لوحة تتويج نابليون: من أشهر عروض التاريخ الفرنسي وأحد أعمال جاك لويس ديفيد
3- لوحة تشارلز الأول ملك إنجلترا: لوحة زيتية من أحد أعمال أنتونيو فان ديك

4- لوحة المديوسا: تم رسمها بواسطة ثيودور جيركولت في القرن التاسع عشر

5- لوحة الفتاة العاملة: تعود للقرن السادس عشر للفنان يوهانس فيرمير

أكمل القراءة

يضمُّ متحف اللوفر نفائسَ الحضارة الغربية، بدءًا من اللوحات التي اقتناها الملوك الذين تعاقبوا على حكم فرنسا، إلى اللوحات التي تم تبادلها بفعل معاهدات فرنسا مع الفاتيكان وجمهورية البندقية، بالإضافة إلى غنائم حملة نابليون الأول، ولعل أشهرها:

  • لوحة (Louis XIV) لويس الرابع عشر: رسمها فنان البورتريه الفرنسي Hyacinthe Rigaud عام 1701،  بدا فيها لويس الرابع عشر البالغ من العمر آنذاك 63 عامًا رمزًا للقوة والسلطة المطلقة، في البداية تمَّ رسم هذه اللوحة لتكون هدية لفيليب الخامس ملك إسبانيا، لكنّ إعجاب  المحكمة الفرنسية حال دون إرسالها، وتم الاحتفاظ بها.
  • لوحة (Artist Holding a Thistle) الفنان الذي يحمل الشوك: رسمها Albrecht Dürer وهي صورة لنفسه، وذلك  عام 1493، وكان حينها يبلغ 22 عامًا فقط، يرمز الشوك في اللوحة إما للإخلاص لخطيبته أو للشغف بالمسيح، يمكن للناظر ملاحظة بعض الثغرات لأن الفنان رسم نفسه بالاعتماد على انعكاس صورته في المرآة.
  • لوحة (The Turkish Bath): الحمام التركي رسمها Jean-Auguste-Dominique Ingres عام 1862، والتي صوّر فيه مجموعة من النساء العاريات في محاولة منه لتخيل مظاهر من الحرملك (الحريم) في الشرق.
  • لوحة (Intervention of the Sabine Women): والتي تعني تدخّل نساء سابين، نقل فيها  Jacques-Louis David إحدى الأساطير الرومانية القديمة، فبعد تأسيس مدينة روما فاق عدد الرجال عدد النساء بكثير، فعزم الرومان على اختطاف نساء قبيلة سابين، للزواج منهن، بعد فشل المفاوضات مع رجال القبيلة، تُجسِّد اللوحة اللحظة التي تتدخل فيها نساء سابين للفصل بين الرومان وجنود سابين، لمنع القتال بين آبائهن وأزواجهن.

أكمل القراءة

متحف اللوفر هو متحف فرنسي يقع في العاصمة باريس ضمن قصر على الضفة اليمنى لقلعة فيليب أغسطس، يعد من أكبر متاحف العالم وأكثرها شهرة، يحتوي مجموعة مميزة من الأعمال الفنية المتنوعة، التي امتدت من الحضارات القديمة وصولًا إلى منتصف القرن التاسع عشر، حيث تعتبر أعماله الفنية من أكثر الأعمال قيمةً وفرادةً بما فيها اللوحات  المميزة نذكر منها:

  • حمل الصليب (Le portement de La criox): رسمت  هذه اللوحة بريشة الفنان الإيطالي بياجو دي أنطونيو، يعتقد أنها أنتجت ما بين عامي 1480 و1520، ودخلت المتحف عام 1814. تصور هذه اللوحة اللحظة التي حمل فيها يسوع الصليب الذي صلب عليه، وإلى جانبه الأيمن من يؤمن به، وإلى يساره الناس الذين يحتقرونه. على الرغم من أنها لوحة دينية إلا أنها تحوي تفاصيل تجسد اليأس والحب بين الأم والابن، حيث تظهر فيها النظرات بين يسوع وأمه كما لو كانوا يودعون بعضهما.
  • العرض في المعبد (La présentation au temple): رسمها الفنان أمبروز دا فوسانو، دخلت متحف اللوفر في عام  1863. تكونت هذه اللوحة من ثلاث لوحات مختلفة، دمجت فيها الألوان الداكنة والباردة في مزيج مميز جعلها واحدة من أكثر  اللوحات أهمية في عصر النهضة الإيطالية.
  • الجارية (Une odalisque): رسمت هذه اللوحة من قبل الفنان جان أوغست دومينيك إنجرس بأمر من شقيقة نابليون، وانتهى منها عام 1814، حيث انتقدت في ذلك الوقت لأن جسم المرأة المرسوم فيها لم يكن واقعيًا، ولا يتوافق مع الجسم الأنثوي الحقيقي، لأن بعض الأطراف طويلة جداً. ولكن هذا لم يقلل من جمال وتميز اللوحة.
  • الحرية تقود الشعب (La Liberté guidant le peuple):  جسدت هذه اللوحة انتصار الشعب وسيادته، فقد صور فيها الرسام يوجين ديلاكروا ثورة يوليو الفرنسية التي حدثت في باريس ضد ممارسة الملك تشارلز العاشر لقمع الليبرالية.
  • القديس بول هيرمات (Saint Paul Ermite): رسمت بريشة الفنان الإسباني  جوسيبي دي ريبيرا عام 1625، حيث استخدم تناقضات بين الضوء والظلام لإنتاج تأثرات خاصة به، دخلت هذه اللوحة متحف اللوفر عام 1875.

أكمل القراءة

يعد متحف اللوفر أحد أشهر المتاحف العالمية، ورمزاً للاحتفال بالتراث العالمي، وإن غلب عليه الطابع الباريسي؛ حيث يحفظ المتحف مجموعةً من أكثر اللوحات والتحف العالمية شهرة لفنانين ذاع سيطهم على مر التاريخ، مثل ليوناردو دافينشي وتحفته المعروفة، ومن هذه التحف نذكر:

  • طوف ميدوسا (The Raft of Medusa): بدعة الفنان الفرنسي تيودور جيريكو (1818-1819). طوف ميدوسا ليست لذوي القلب الضعيف كون اللوحة الزيتية غاية في الواقعية، وتصور اللوحة الناجين من السفينة الغارقة ميدوسا وهم ينادون لسفينة آتية من البعيد لتنقذهم. 
  • المونا ليزا: تصور اللوحة الزيتية المعروفة زوجة فانشيسكو جوكندا، فسرقة اللوحة من قبل ليوناردو دافنشي في القرن التاسع عشر واللغز الذي يحوم حولها لا يزال إلى الآن يجذب الزوار.
  • حفل الزواج في كانا: اللوحة الزيتية تصور قصة العهد القديم في الإنجيل. رسام هذه اللوحة، فيرونيز، رسمها بناءً على طلب الرهبان البندكتيين في البندقية. تأتي قيمة هذه اللوحة لطريقة تعبيرها عن المجتمع الفينيسي في ذلك الوقت من خلال تصويرها للقصة الإنجيلية.
  • تتويج نابليون: رسم اللوحة الفنان جاك-لويس دافيد المعروف للوحاته الجدارية التاريخية، ويصور فيها تتويج الإمبراطور. تصور اللوحة فخامة الحفل، وتظهر مكان كل فرد من بلاط العرش وفقاً لرتبته السياسية.
  • الحرية تقود الناس: تصور اللوحة ثورة الفرنسيين في الثلاثينات، وتمثل الحرية بشكل امرأة تقود الرجال نحو النصر. 
  • صورة امرأة: “اليوروبية” كما تسمى اللوحة على الخشب تعود إلى القرن الثاني بعد الميلاد. 
  • صانعة المخرمات: اللوحة المرسومة في القرن السادس عشر رسمها الفنان جوهانس فيرمير. أوحت هذه اللوحة رواية معروفة وفلماً بطلته إيزابيل هوبرت. تصور اللوحة فتاةً في مقتبل العمر تركز على عملها. 

أكمل القراءة

هل لديك إجابة على "ما هي اشهر اللوحات المتواجدة في متحف اللوفر"؟