ما هي اضرار الكافيين على كل الجسم

نعتمد يوميًا على الكافيين ليساعدنا على الاستيقاظ جيدًا، وعند الحديث عنه فإننا نتذكر تأثيراته السلبية على النوم، فما هي أضرار الكافيين؟

3 إجابات

يوفّر تناول المشروبات المحتوية على الكافيين باعتدال فوائد صحية متعددة، في حين يؤدي الاستهلاك المفرط إلى آثار جانبية مزعجة، ومشاكل صحيّة خطيرة منها:

  • زيادة إفراز الأحماض في المعدة، مما يسبب حدوث الحرقة أو اضطرابات أخرى.
  • قد يؤثر استهلاك الكافيين بكميات كبيرة على امتصاص الكالسيوم واستقلابه في الجسم مما يؤدي في نهاية المطاف للإصابة بترقق العظام، كما يسبب تشنج العضلات.
  • يؤدي إفراط الحوامل في تناول الكافيين إلى تباطؤ نمو الجنين وزيادة خطر الإجهاض، إذ يصل الكافيين إلى الجنين مع الدم عبر المشيمة ويزيد من استقلابه وعدد ضربات قلبه.
  • تناول المشروبات تحتوي على الكافيين يحجب تأثير الأدينوزين (مادة كيميائية تحفز الإحساس بالتعب تُفرز في الدماغ)، يحفز على إفراز هرمون الأدرينالين، مما يعزز مستويات الطاقة في الجسم ويزيد من التركيز واليقظة، لكن استهلاك الكافيين بكميات كبيرة قد يزيد من حدة هذه الآثار مما يؤدي في نهاية المطاف إلى الإحساس بالقلق والعصبية.
  • يتوجب على مرضى السكري الانتباه إلى قدرة الكافيين على تعطيل عمل الأنسولين، مما يؤدي لاحقًا إلى ارتفاع في مستويات السكر في الدم.
  • يمنع الكافيين امتصاص بعض العناصر الغذائية كالكالسيوم والمغنيسيوم والبوتاسيوم والحديد والتي تطرح مع البول.

أكمل القراءة

الكافيين هو من المواد المنشطة التي تؤثر على طرق التفكير والشعور، يتميز بمذاقه اللاذع، تحتويه الكثير من المأكولات والمشروبات، كحبات البن، وأوراق الشاي، وقرون الكاكو، بالإضافة إلى حبات الكولا التي تستخدم لتنكيه المشروبات الغازية وغيرها من النبات، إذ يتواجد الكافيين بشكل طبيعي في أكثر من 60 نباتًا، كما يمكن تصنيعه في المخابر.

يكون الكافيين مفيدًا عند تناوله باعتدال، بينما تظهر مضاره عند الإفراط في تناوله، ويسبب مايلي:

  • يرفع الكافيين مستويات غلوكوز الدم، ويضعف عمل الأنسولين.
  • يؤثر على الحمل عند استهلاكه بكميات تزيد عن 300 ملغ يوميًا، ويمكن أن يؤدي إلى الإجهاض، وتأخر نمو الجنين، ويولد دقات قلب غير منتظمة عنده. كما أثبت بعض الدراسات أن تناول للكافيين في الأسابيع التي تسبق الحمل قد تزيد احتمالات الإجهاض.
  • يؤثر على الخصوبة، حيث يقلل الكافيين فرصة الحمل عند النساء بنسبة 27% ، بسبب انخفاض النشاط العضلي في قنوات فالوب التي تنقل البويضات من المبيضين إلى الرحم.
  • ينتقل الكافيين بكميات قليلة إلى حليب الصدر ويتراكم هناك، فيميل الأطفال الرضع الذين تتناول أمهاتهم كميات كبيرة من الكافيين إلى العصبية وقلة النوم.
  • يزيد استهلاك الكافيين تكرار هجمات داء النقرس إلى ما يقارب 4 أضعاف من وضعها الطبيعي.
  • يحدث الكافيين اضطرابًا في النوم، ويقلل مدة النوم الطبيعية لأكثر من ساعة عند تناوله قبل موعد النوم بثلاث أو ست ساعات.
  • يسبب الصداع، ويزيد من خطر الإصابة بالاكتئاب.

أكمل القراءة

يعتبر استهلاك الكافيين بكميات معتدلة آمن ولا يرافقه آثار جانبيّة تذكر، ومع ذلك فإنّ العديد من الأشخاص قد يكونون حسّاسين تجاه الكافيين بالأخص الأشخاص غير المعتادين على تناول المشروبات التي تحتويه، ممّا يؤدي إلى ظهور بعض الأعراض الجانبيّة لديهم، بالإضافة إلى ظهورها لدى استهلاك الكافيين بكميات كبيرة، وتشمل الآثار الجانبيّة:

  • القلق: يعتبّر الكافيين من المنبّهات القويّة، والذي يعمل عن طريق حجب تأثير الأدينوزين (Adenosine)، وهو المادة الكيميائيّة المسؤولة عن الشعور بالتعب في الجسم، كما يقوم الكافيين بزيادة إنتاج هرمون الأدرينالين، لذلك قد يؤدّي تناوله إلى الإصابة بالقلق والعصبيّة، ويعدّ اضطراب القلق الناجم عن الكافيين واحدًا من أربعة متلازمات مرتبطة بالكافيين المدرجة في الدليل التشخيصيّ والإحصائيّ للاضطرابات النفسية (DSM).
  • الأرق: يعمل الكافيين على إبقاء الشخص يقظًا، لذلك قد ينتج عنه صعوبة في النوم.
  • مشاكل هضميّة: يعمل الكافيين على تنشيط الحركة المعويّة عن طريق زيادة الانقباضات في الجهاز الهضميّ، ممّا قد يؤدّي إلى حدوث الإسهال.
  • ارتفاع ضغط الدم: يقوم الكافيين بتحفيز الجهاز العصبيّ الذي يؤدّي إلى ارتفاع ضغط الدم، ولكن لحسن الحظ أنّ هذا الارتفاع يشكّل حالة مؤقّتة فقط.
  • زيادة معدّل ضربات القلب: يعمل الكافيين كمنبّه للجملة العصبيّة، لذلك قد ينتج عن تناوله ارتفاع في معدّل ضربات القلب، وأيضًا تعتبر هذه حالة مؤقّتة تزول بزوال مفعول الكافيين.
  • الإدمان: بالرغم من الفوائد الكبيرة التي يقدمها الكافيين، إلا أنّه قد يسبب الإدمان بطريقة مشابهة للمخدّرات مثل الكوكايين والأمفيتامينات.

أكمل القراءة

هل لديك إجابة على "ما هي اضرار الكافيين على كل الجسم"؟