ما هي اعراض الزائدة الدودية عند النساء

لطالما كان هناك اعتقادٌ سائدٌ بأن الزائدة الدودية عضوٌ لا وظيفة له في الجسم، لكن هل تعلم ما هي أعراض الزائدة الدودية عند النساء؟

3 إجابات

بدايةً من المهم أن تعلمي أنّ الزائدة الدودية هي عبارة عن جزء في الجهاز الهضمي يشبه شكل الأنبوب لا يتجاوز حجمه إصبع السبابة، وتتوضع هذه الزائدة الدودية في الجزء الأيمن السفلي من البطن وتكون مفتوحة على الأمعاء الغليظة، حيث يحدث الخطر عنما يلتهب هذا الأنبوب أو يصاب بانسداد ما، والذي سينتج عنه بطبيعة الحال التهاب وتورم في الزائدة الدودية مسببًا موتها نتيجة نقص كمية الدم الواصلة إليها مما يؤدي إلى تكاثر البكتريا والإصابة بآلام مبرحة، حيث يصبح هذا الالتهاب خطرًا على حياتك في حال لم يتم التدخل الطبي في وقت مبكر.

أمّا عن الأعراض التي قد تعانين منها في حال إصابتك بالتهاب الزائدة الدودية فهي:

  • الشعور بالغثيان والإقياء.
  • عدم الرغبة في تناول الطعام.
  • ألم يبدأ في أسفل البطن ليتحول إلى شديد في الجزء الأيمن السفلي منه.
  • الإصابة بالحمى.
  • عدم القدرة على طرح الغازات.
  • وفي بعض الحالات قد تعانين من الإمساك أو الإسهال.

إنّ تشخيص إصابتك بالزائدة الدودية لا يتم عبر إجراء اختبار محدد لك، وإنّما سيلجأ الطبيب إلى طرح مجموعة من الأسئلة والضغط على أجزاء من البطن، مع إجراء بعض التحاليل للتأكد من أنّ الألم غير ناتج عن أسباب أخرى، وفي بعض الحالات قد يلجأ إلى تصوير البطن بالأشعة فوق الصوتية أو عبر التصوير المقطعي المحوسب CT.

أكمل القراءة

الزائدة الدودية اسم على مسمّى حيث أنها زائدة لأن وظيفتها وأهمّيتها للجسم مبهمة حتى الآن، وكلمة دوديّة جاءت من شكلها الدودي.

تتضمّن أعراض التهاب الزائدة الدوديّة الشائعة:

  • وجع بطنيّ على شكل تقلّصات يزيد تدريجياً، ويصبح أكثر حدّةً كلما انتقل الألم من الأعلى إلى أسفل البطن، وهو الإشارة الأولى لالتهاب الزائدة الدوديّة فهي تسبب تهيج بطانة جدار البطن المعروف باسم الصفاق.
  • حمّى منخفضة تتراوح بين 37.2 و 38.3 درجة مئويّة وقد تترافق مع القشعريرة أو زيادة معدل ضربات القلب.
  • اضطرابات الجهاز الهضمي التي قد تتمثّل بالغثيان والتقيؤ، فقدان الرغبة في تناول الطعام، النفخة في البطن بسبب الصعوبة في التخلّص من الغازات، الإسهال أو الإمساك الشديدين.

تشابه العديد من أعراض التهاب الزائدة الدودية مع أمراض النساء كالتشنجات التي تسببّها آلام الدورة الشهرية، أو التهاب الحوض، أو أعراض الحمل المتمثّلة بالغثيان والإقياء.

النساء الحوامل المصابات بالتهاب الزائدة الدوديّة يكنّ أكثر عرضة للإصابة بحرقة المعدة، أو الغازات المزعجة، أو نوبات الإمساك والإسهال.

وبما أن الرحم يكبر باستمرار خلال فترة الحمل فيقوم بدفع الزائدة الدودية إلى الأعلى، وهذا يعني أن الألم قد يحدث في الجزء العلوي من البطن بدلاً من الجانب الأيمن السفلي من البطن.

أكمل القراءة

عادة ما تبدأ أعراض الزائدة الدودية بآلام في منتصف البطن على شكل نوبة تأتي وتذهب، لتنتقل خلال ساعات إلى أسفل الجانب الأيمن، حيث تتموضع الزائدة الدودية عادة، وتصبح آلامًا متواصلة وحادة، وقد تزداد الحالة سوءًا عند الضغط على تلك المنطقة، أو السعال أو المشي. وقد يختبر المريض أعراضًا أخرى، هي:

  • الشعور بالمرض (غثيان).
  • المرض الفعلي.
  • فقدان الشهية.
  • امساك أو إسهال.
  • حرارة مرتفعة ووجه أحمر.

وأحيانًا، قد تختلط أعراض الزائدة الدودية مع شيء آخر، مثل:

  • التهاب المعدة والأمعاء.
  • الإمساك.
  • متلازمة التهاب الأمعاء الحاد.
  • التهابات بولية أو في المثانة.
  • مرض كرون.
  • التهاب في الحوض.

عند النساء، قد تتشابه أعراض الزائدة الدودية في بعض الأحيان مع أعراض أخرى لأسباب نسائية، مثل الحمل الهاجر، أو آلام الدورة الشهرية أو مرض التهاب الحوض (PID) (التهاب البوق والمبيض).

يذكر أن التهاب الزائدة الدودية من أكثر أنواع الجراحات شيوعًا وسهولة وبنسبة نجاح مرتفعة، ويصيب 7% من الأشخاص حول العالم، في مرحلة من مراحل العمر، وهو ليس محددًا بفئة معينة، لكن للذكور النصيب الأكبر بالإصابة به.

وما زالت وظيفة هذه الزائدة موضع خلاف حتى اليوم، حيث يذهب بعض الخبراء أنها مهمتها مناعية، رغم عدم ظهور أي تغيرات بهذا الخصوص لدى المرضى الذين استأصلوها، بينما يذهب آخرون أنَّها تعمل كمخزن للبكتريا المفيدة، في حين يذهب غيرهم أنها بدون نفع، بل مجرد بقايا من عمليَّة تطور الإنسان.

أكمل القراءة

هل لديك إجابة على "ما هي اعراض الزائدة الدودية عند النساء"؟